زواج سوداناس

بالفيديو .. مزقت نسخته الأولى وتورطت بسرقة كلمات لميشيل أوباما.. كيف وصل خطاب زوجة ترامب إلى يدها؟



شارك الموضوع :

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، تقريراً موسعاً عن كواليس الخطاب الذي ألقته ميلانيا ترامب، الإثنين 18 يوليو/تموز، وواجهت بعده اتهامات بأنها نقلت أجزاء كبيرة فيه من خطاب ميشيل أوباما إلى الأمة عام 2008.

التقت الصحيفة مع أكثر من 10 أشخاص من حملة ترامب. وتحدث العديد منهم بشرط عدم ذكر أسمائهم للكشف عن تفاصيل كان من المفترض أن تظل سرية، لتكتب القصة الحقيقية وراء الخطاب، والعاصفة التي أثارها.

وقالت الصحيفة إنه كان أكبر خطاب ألقته ميلانيا في تاريخها، وكان زوجها دونالد يريده أن يكون مثالياً، فلجأت حملة ترامب إلى اثنين من كبار كتاب الخطابات السياسية، مثل خطاب جورج بوش للأمة في 11 سبتمبر/أيلول 2001 من أجل تقديم السيدة ترامب، عارضة الأزياء السابقة المولودة في سلوفانيا، إلى الأمة ليلة افتتاح المؤتمر الوطني الجمهوري.

Ad
الكاتبان، وهما ماثيو سكالي وجون ماكونيل أرسلا مسودة إلى ميلانيا الشهر الماضي على أمل الحصول على موافقتها، غير أنهما لم يتلقيا أي رد لعدة أسابيع، وتصورا أن النص لم يعجبها.

ميلانيا قررت عدم ارتياحها للنص

ما ذكرته المصادر القريبة، هو أن ميلانيا قررت عدم ارتياحها للنص وبدأت تمزقه وتركت قصاصة ضئيلة من النص الأصلي فقط. وأدت خطتها بشأن تعديل الخطاب وفقاً لهواها الشخصي إلى مواجهة أشد لحظات المؤتمر حرجاً: حيث كررت العبارات واستعارت موضوعات من خطاب ميشيل أوروبا بالمؤتمر الديمقراطي منذ 8 سنوات، وفق تقرير الصحيفة.

وسرعان ما أدى ذلك إلى سخرية كل من الديمقراطيين والجمهوريين، بما أدى إلى تعطيل المؤتمر.

وقالت نيويورك تايمز، إن السقطة التي تم اقترافها أمام 23 مليون مشاهد تلفزيوني، كان يمكن تجنبها بسهولة، فكشفت بالتالي عن نقاط ضعف في إدارة الحملة الانتخابية، التي رفضت منذ فترة طويلة ضمانات الحملة الرئاسية الحديثة، مثل البرمجيات التي تكشف عن سرقة الأعمال الأدبية.

وذكر مات لاتيمر، كاتب خطابات وكلمات الرئيس جورج بوش بالبيت الأبيض: “ما كان ينبغي أن يحدث ذلك. فقد كانت مجرد كلمة بسيطة لمهاجرة ناجحة وجذابة حول زوجها”.

لماذا تستعير زوجة ترامب عبارات من خطاب لزوجة أوباما

بدت الدهشة والذهول على ترامب وميلانيا، اللذين وصلا إلى نيويورك صباح الثلاثاء قادمين من كليفلاند ليجدا أنهما محور الكثير من اللغط بشأن الموثوقية وسرقة الأعمال الأدبية والتساؤل التالي المعقد: “لماذا تستعير زوجة مرشح جمهوري عبارات من خطاب لزوجة الرئيس الديمقراطي الحالي؟”.

قال التقرير إن ميلانيا أمضت يوم الثلاثاء بعيداً عن الأنظار، بينما عبر زوجها عن إحباطه وغضبه على مدار اليوم.

حملة ترامب ضعيفة

كشفت اللقاءات التي أجرتها نيويورك تايمز عن بعض الملامح الجامدة التي تهيمن على حملة ترامب، وحاول يبعض أفراد فريقه أن يغيرها، بسبب ضعف الحملة واعتمادها على غرائز المرشح بدلاً من الاعتماد على قرارات خبراء سياسيين محنكين، مثل سكالي وماكونيل.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

huffpostarabi

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *