زواج سوداناس

صفقة بوغبا.. أكبر من إمكانيات الملكي المالية؟



شارك الموضوع :

بإمكان بوغبا أن يصبح أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم هذا الصيف في حال مغادرته لصفوف يوفينتوس الإيطالي. ريال مدريد كان أول المفاوضين للدولي الفرنسي لقطع الطريق على المنافسين، لكنه عاد وتراجع مطالبا بمزيد من الوقت للتفكير.

يسعى نادي ريال مدريد للفوز بخدمات لاعب خط وسط يوفينوتوس الإيطالي بول بوغبا. لذلك دخل النادي الملكي في مفاوضات مع وكلاء أعمال اللاعب الفرنسي منذ مدة طويلة. بيد أن إدارة حامل لقب دوري أبطال أوروبا طلبت خلال لقاء مع وكلاء بوغبا في الأسبوع الماضي منحها المزيد من الوقت قبل مواصلة الأشواط النهائية لحسم الصفقة، حسبما أعلنت صحيفة “أس” الإسبانية الرياضية. فهل لم يعد بمقدور ريال مدريد تسديد ثمن الصفقة؟

تردد الريال في مصلحة مانشستر

وبحسب الصحيفة نفسها، تعاني الأندية الإسبانية الكبرى من ديون تصل قيمتها إلى 620 مليون يورو. ويعتبر هذا العامل أحد الأسباب التي جعلت نادي ريال مدريد يتراجع عن حسم صفقة بوغبا لصالحه حتى يتمكن أولا من بيع لاعبين آخرين ضمن صفوفه، خاصة وأن الشرط الجزائي للظفر بخدمات بوغبا يصل إلى 120 مليون يورو.
[بوغبا يقول إنه لا يعرف أين سيلعب خلال الموسم الكروي الجديد]

بوغبا يقول إنه لا يعرف أين سيلعب خلال الموسم الكروي الجديد

تردد ريال مدريد قد يصب في مصلحة مانشستر يونايتد. فبحسب صحيفة “صان”، فإن النادي الإنجليزي اتفق على جميع التفاصيل مع نادي يوفينتوس لانتقال بوغبا إلى صفوفه. وقد أبدى مانشستر يونايتد استعداده لدفع 126 مليون يورو في صفقة بوغبا، حسبما أعلنت الصحيفة الإنجليزية.

اختلاف بين زيدان وبيريز؟

في المقابل، تحدثت صحف إسبانية من بينها صحيفة “سبورت” الكاتالونية عن وجود اختلاف كبير بين المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ورئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز حول ضم اللاعب بول بوغبا، حيث يصر زيدان على ضرورة استكمال صفقة في أسرع وقت ممكن، بينما لم يقتنع بيريز بدفع 125 مليون يورو من أجل ضم الدولي الفرنسي .
[زين الدين زيدان وخلفه رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز]

أما بوغبا نفسه الذي يقضي عطلته الصيفية في لوس أنجلس الأمريكية، فلم يكشف بوضوح عن وجهته القادمة. فقد صرح لاعب المنتخب الفرنسي في حوار لموقع „ESPN“ الرياضي أنه لا يعرف أين سيلعب الموسم القادم. ووصف في نفس الحوار ريال مدريد بـ “النادي الكبير”، فيما قال عن مانشستر يونايتد إنه “عائلته الأولى”، أما فريقه الحالي يوفينتوس، فقد كال له المديح، مشددا على أنه سعيد جدا بين أسواره.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *