زواج سوداناس

بالفيديو: السجن لكيم كارداشيان وزوجها بسبب تايلور سويفت



شارك الموضوع :

لا تزال قضية كانييه ويست وتايلور سويفت فيما يتعلق بكلمات أغنية famous التي يصف فيها كانييه سويفت بالعاهرة معتبراً أنه أخذ منها الاذن بهذا الأمر مسبقاً، تأخذ صداها على مواقع التواصل الاجتماعي.
فقد كشف مصدر مقرّب من فنّانة البوب الأميركيّة تايلور سويفت، أنّ فريق عمل الأخيرة أبلغ كيم كارداشيان وكانييه ويست بأنّ الفنّانة الشابة لم تعطهما الإذن بتسجيل محادثة هاتفية معها.
وأكّد فريق العمل أنّ الثنائي تجاوز قانون العقوبات 632 بتسجيل مكالمة هاتفية من دون رضا الطرفين، ما يعتبر غير قانوني، وبالتالي فقد تصل عقوبتهما الى السجن 3 سنوات.
وكانت قد نشرت كيم فيديو لكانييه وهو يتحدّث مع سويفت عبر الهاتف، ويتلو لها أغنيته Famous التي يصفها فيها كانييه بالعاهرة، في حين قامت الأخيرة بإعطائه الإذن باستخدام إسمها.
ونقلت صحيفة The Sun عن المصدر نفسه، قوله إن الثنائي يحاول تدمير تايلور، في حين أنّهما سيتعرّضان لعواقب كبيرة، خصوصاً أنّهما أجريا المكالمة في كاليفورنيا، حيث يمنع تسجيل الحديث من دون رضا الطرفين.
وذكرت صحيفة TMZ أنّ محامي فنّانة البوب قاموا بتهديد كيم وكانييه بالملاحقة القانونية، منذ أشهر عديدة، بسبب التسجيل السري.
وطلب محامي تايلور من كانييه إلغاء المكالمات وتقديم براهين حول ذلك، وإثباتات على أن التسجيلات لم تنشر من قبل، عبر رسالة بعثها له.
وكانت سويفت قد ردّت على كانييه عبر صفحتها الرسميّة على “تويتر” وغرّدت: “أين هو فيديو كانيي الذي يقول لي فيه أنه سيدعوني بالعاهرة في أغنيته؟ أنه غير موجود لأنه لم يحدث أبداً. لا يمكن لأي شخص أن يتحكم بمشاعره حين يتم وصفه بطريقة لا أخلاقية أمام العالم بأسره.. بالطبع كنت أريد أن أحب الأغنية. أردت أن أصدق كانيي عندما قال لي أنني سأحب الأغنية. أردت أن يكون لدينا علاقة ودية. وعدني أن يسمعني الأغنية ولكنه لم يفعل. حين أردت أن أكون داعمة لكاني عبر مكالمة هاتفية، فهذا لا يعني أنك وافقت على أغنية لم تسمعها من قبل”.
وختمت: “إن تزييف الكلام والادعاء بأنني كاذبة بينما لم يقدم لي أحد القصة كاملة هو اغتيال شخصية، وأتمنى أن يتم ابعادي عن هذا الجدال القائم منذ العام 2009، في حين لم أطلب أن أكون جزءاً منه”.

 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

 

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *