زواج سوداناس

الصحة: تدهور النظام الصحي بالبلاد بسبب أيلولة المستشفيات للولايات



شارك الموضوع :

“أبو قردة” يحذر الولايات من المساس بالمراكز القومية
الخرطوم – فاطمة عوض
طالب أعضاء المجلس الاستشاري لوزارة الصحة الاتحادية بمراجعة قرار أيلولة المستشفيات التعليمية للولايات، بجانب مراجعة القوانين والتشريعات وإعادة هيكلة وزارة الصحة والقطاع الصحي في مجمله، مؤكدين أن تلك القرارات ساهمت في تدهور النظام الصحي في السودان. كما دعوا إلى مراجعة قانون الحكم الفدرالي في قضايا الصحة والعودة لنظام مسار الطبيب وبنظام الكشف الموحد للأطباء كما كان في السابق، وإلزام الولايات ببروتوكول عمل المستشفيات الذي تصدره وزارة الصحة الاتحادية .
وحذر وزير الصحة الاتحادي “بحر إدريس أبو قردة” الولايات من المساس بالمراكز القومية المتخصصة، مشيراً إلى أنها مراكز اتحادية تتبع لوزارة الصحة الاتحادية ولم يشملها قرار الأيلولة. وتعهد في اجتماع المجلس الاستشاري أمس (الأربعاء) بوضع قانون لإدارة المؤسسات العلاجية الخاصة وقانون للصحة النفسية، مبيناً بأن هناك العديد من الولايات تداخلت في عمل واختصاصات المراكز القومية المتخصصة. واقترح أعضاء المجلس قيام لجان متخصصة تعني بإصلاح القطاع الصحي وقضايا الهجرة والموارد البشرية والحوكمة وتقوية مجالات الطب الوقائي. وأوصى الاجتماع بتكوين لجان فنية دائمة تشمل لجنة للتشريعات والقوانين الصحية.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد النقر

        تخيل الحكم الاتحادي لا يستطيع ان يدير مستشفى واحد في كل ولاية !!!

        و السبب معروف لأن كل موارد الولايات تذهب للأمن و الشرطة و الجيش و السادة الولاة و المحافظين و المعتمدين و جيوش الموظفين و الموتى منهم كذلك يصرفون مرتباتهم و حوافزهم و الاحتفالات البذخية و ما تيقى من الفتات يذهب للصحة و التعليم و المياه ! .
        و النتيجة ان المواطن المسكين يهاجر الى الخرطوم ليعيش في الاطراف بحثا” عن علاج و تعليم أفضل لأبنائه و الدولة كل يوم تصنع ولايات جديدة ومناصب من أجل ترضية منسوبيها .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *