زواج سوداناس

هناء ابراهيم : هاشتاق آخر الأسبوع



شارك الموضوع :

#إن كنت لا تعلم، خليك عارف إنو في وظيفة في هذا العالم اسمها (مسافر مُحترف).
يقوم الشخص صاحب هذه الوظيفة بالسفر والتجوال حول العالم لمعرفة أفضل المطاعم والفنادق والشواطئ والمع الم السياحية، ويتقاضى على هذه المهمة راتب يتجاوز (5000) دولار فيا بختو.
هذه الوظيفة تقدمها الوكالات السياحية وهدفها تحديد الأماكن المناسبة في العالم لزبائنها الكرام.
ما حاسداكم على فكرة.
#هناك تطبيق اسمه (دولينغو) وهو تطبيق وموقع لتعلم اللغات مجاني بدون أن تدفع ولا جنيه ولا يحتوى على أي إعلانات ومع ذلك يربح مئات الآلاف من الدولارات سنوياً، اسألني كيف ومن وين؟
هذا التطبيق يتبع نظام عمل مبتكر وفريد جداً، حيث يطلب من المتعلمين عبره وبعد تلقي الدروس أن يقوموا بترجمة وثائق ومقالات لمواقع ومؤسسات كبرى ومقابل ذلك يحصل الموقع على المقابل المادي، كما أنها زيادة تعليم بالنسبة للمتعلم.
الحلو إنك تتعلم وتكسب بعض المال وتكسب (دولينغو) المال لقيامها بدور الوسيط.
#أحياناً يكون الاستماع للوالدة أو الوالدة أو الزوجة مثل قراءة الشروط والأحكام بالإنترنت وتطبيقاته، ما بتفهم أي حاجة لكن موافق.
ما عندك حل غير كدا.
#ثمة من يسامحك على شيء ثم يظل كل مرة يذكرك به، والله أخير كان تفضل زعلان من ذلة الكلاب دي.
#في كوكب اليابان ظهرت تقليعة جديدة وهي ماكياج الأذن الوردية بين الفتيات الشابات..
حيث يعتمد هذا النوع من الماكياج على وضع طبقة من اللون الوردي على حلمة الأذن وجزء من صيوانها لمنحها إطلالة خاصة وكأن صاحبها يشعر بالبرد.
اتفرجتوا؟!
شوية كدا وتمشي تقول عايز ماكياج أنف وأذن وحنجرة.
كنت ح أقول الحاجة دي ما ح تصلنا، بس اتذكرت (الفسخ والجلخ) الحاصل.
والحمد لله رب العالمين.
#قيل إن الإنسان يحتاج أحياناً إلى تجاهل بعض الأمور..
تجاهل أفعال وحركات..
وأقوال بالضرورة طبعاً..
تجاهل أشخاص أكيد..
بعض الرسائل..
تلفونو مثلاً..
بحيث كلما عودت نفسك على نظرية التجاهل واعتبرت أن ليس كل أمر يستحق وقوفك عليه، كلما زادت راحتك واستقرارك النفسي وانخفض هرمون الكورتيزول لديك.
#في حركة غريبة طلب رجل سعودي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) شراء هاتف المذيعة التركية الذي تحدث من خلاله الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” مع الشعب التركي ليلة الانقلاب العسكري.
سؤال حلال: ليه يعني..
قايل الحنك في التلفون يعني؟!
# أقول قولي هذا من باب بعض المتابعات
و……….
حياتي معاه بقى ليها حياة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *