زواج سوداناس

ارتفاع في معدل البلاغات بشأن جرائم كراهية في بريطانيا



شارك الموضوع :

تلقت شرطة انجلترا وويلز وإيرلندا الشمالية أكثر من 6 آلاف بلاغ بخصوص جرائم الكراهية منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، بحسب إحصائيات حديثة.

وقال المجلس الوطني لرؤساء الشرطة إن هناك تراجعا طفيفا في البلاغات في النصف الأول من يوليو/ تموز الحالي بالمقارنة بالأيام التي سبقت وأعقبت التصويت في 23 يونيو/حزيران الماضي.

ولكن النسبة الإجمالية تزيد 20 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

ولفت المجلس إلى أن الأرقام “مازالت مرتفعة للغاية.”

وتم الإبلاغ عن 3192 جريمة كراهية مزعومة بين 16 و30 يونيو/ حزيران من العام الجاري كما تم الإبلاغ عن 3001 جريمة كراهية مزعومة بين 1 و14 يوليو/تموز – بما يساوي أكثر من 200 يوميا بحسب ما أظهرته أحدث الأرقام.
أعلى معدل

وكان قد كشف في السابق أن أعلى معدل لهذه الجرائم هو اليوم الذي أعقب إعلان النتيجة في 25 يونيو/حزيران حيث تم الإبلاغ عن 289 جريمة كراهية مزعومة.

وقال كريج ميكي نائب مفوض سكوتلاند يارد إنه يبدو أن التصويت بالخرج من الاتحاد الأوروبي “قد أطلق العنان لشيء ما لدى الناس”.

وقد طلب من الشرطة أن تكشف أسبوعيا عن عدد جرائم الكراهية بعد تزايد البلاغات لموقع ترو فيجن الذي تموله الشرطة.

وعقب التصويت بالخروج من الاتحاد الأوروبي، أدان ديفيد كاميرون الحوادث التي تضمنت “انتهاكات لفظية” ضد الأقليات العرقية وكتابة “مشينة” بالغرافيتي على جدران مركز اجتماعي بولندي.

وفي مدينة والسال تم القاء زجاجة بها “سائل قابل للاشتعال” على موظف في مطعم يقدم اللحم الحلال، فيما وصفت مذيعة بي بي سي أريش أودودو كيف تعرضت لخطبة عنصرية وسط مدينة كوفنتري.

وقال داني شو مراسل بي بي سي للشؤون المحلية إن ارتفاع البلاغات يعود جزئيا لارتفاع الوعي بالمشكلة وكيفية الإبلاغ عنها.

وجاء على رأس القائمة في هذا النوع من الجرائم “العنف الشخصي” الذي يتضمن التحرش والهجوم اللفظي والبصق.

BBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *