زواج سوداناس

بوتين: لا مكان لاستخدام المنشطات في عالم الرياضة



شارك الموضوع :

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن “لا مكان لاستخدام المنشطات في عالم الرياضة”، وذلك بعد ان احيط الرياضيون الروس علما بأن الحظر الذي فرض على مشاركتهم في اولمبياد ريو دي جانيرو ما زال ساري المفعول.

وكان حظر على المشاركة في اولمبياد ريو دي جانيرو قد صدر بحق رياضيي الساحة والميدان الروس بعد ورود معلومات تفيد بمشاركتهم ببرنامج حكومي لاستخدام المنشطات.

ولكن الرئيس الروسي قال إنه “ينبغي ان تكون الرياضة نظيفة، كما ينبغي المحافظة بدقة على صحة الرياضيين.”

واضاف الرئيس الروسي بأنه سيكلف فيتالي سميرنوف البالغ من العمر 81 عاما بترؤس لجنة متخصصة بمكافحة استخدام المنشطات.

يذكر ان سميرنوف عضو شرف في اللجنة الاولمبية الدولية يتمتع بخبرة كبيرة في ادارة النشاطات الرياضية في روسيا والاتحاد السوفييتي السابق.

وقال بوتين إن سميرنوف يتمتع “بسمعة لا يرقى اليها الشك”، وبـ “ثقة واحترام الأسرة الاولمبية.”

واضاف الرئيس الروسي انه يريد من اللجنة الجديدة ان تبلور “خطة وطنية شاملة لمحاربة استخدام المنشطات.”

وكان الرئيس بوتين قال في تصريح سابق إن “الجميع يعرفون جيدا الوضع المحيط بمشاركتنا في الومبياد ريو، والقرارات المتعلقة باستخدام المنشطات. فيما يتعلق بهذا الأمر، اريد ان اؤكد ثانية ان الموقف الرسمي للسلطات الروسية والحكومة والرئيس هو ان استخدام المنشطات ليس له مكان في عالم الرياضة.”
“العقوبات الجماعية غير مقبولة”

يذكر ان اللجنة الاولمبية الدولية تدرس الآن امكانية منع كافة الرياضيين الروس من المشاركة في اولمبياد ريو، وذلك عقب صدور تقرير ثان عن برنامج استخدام منشطات تحت رعاية الدولة الروسية.

وكشفت التحقيقات الواردة في التقرير انه تم التلاعب بعينات البول العائدة للرياضيين الروس في “الاكثرية الكبرى” من الرياضات الصيفية والشتوية من اواخر عام 2011 الى آب / اغسطس 2015.

من جانبه، قال الرئيس السوفييتي السابق ميخائيل غورباتشوف إنه “يشعر بالحزن” ازاء الاحتمال “غير المقبول” بحظر كافة الرياضيين الروس.

وقال غورباتشوف، وهو آخر الزعماء السوفييت، في رسالة مفتوحة وجهها الى اللجنة الاولمبية الدولية “أؤيد حملة التصدي لاستخدام المواد المحظورة في عالم الرياضة، فهي شر يجب ازالته. وينبغي منع الرياضيين الذين يثبت تعاطيهم المنشطات من المشاركة في المسابقات.”

ومضى للقول “كما اشعر بقلق عميق لوجود مواطنين روس من مسؤولين ورياضيين استخدموا المنشطات والتزوير من اجل تحقيق النصر بأي ثمن.”

وقال “ولكن في نفس الوقت، اشعر بقلق وحزن شديدين بأن من شأن منع كافة الرياضيين الروس من المشاركة في الالعاب الاولمبية معاقبة الابرياء الى جانب المذنبين.”

ومضى للقول في رسالته المفتوحة “إن مبدأ العقوبات الجماعية غير مقبول بالنسبة لي، وانا على يقين بأن هذا المبدأ يناقض جوهر الحركة الاولمبية المبنية على القيم المشتركة والمبادئ الانسانية ومبادئ القانون.”

BBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *