زواج سوداناس

طفل يتوه في الجبال وكلب يبقيه على قيد الحياة



شارك الموضوع :

هناك دائما سبب يجعلك تدرك لماذا الكلاب هي أفضل صديق للإنسان.

بحسب موقع مترو، تاه طفل يبلغ من العمر 14 عاما في سلسلة جبال المكسيك لمدة 44 ساعة ولم يكن في هذه المحنة وحده بل بقي بجانبه كلب يدعى “ماكس” تعرف عليه قبل الحادث ببضع ساعات، حيث رفص ترك الطفل طوال الوقت.

وقال الطفل “خوان هيريبيرتو تريفينو”: إنه التحق بمخيم صيفي لكنه ابتعد عن أصحابه وانزلق وسقط في واد، ما عرضه للإصابة وسرعان ما أدرك أن الكلب تبعه.

واعترف خوان أن الكلب ساعده على البقاء بالنوم تحت الشجرة واحتضانه لتدفئة جسمه من هواء الجبل البارد، حيث بقى بجانبه طوال الوقت وجعله يشعر بالأمان، كما عثر ماكس على بركة ودل خوان على الماء لتروي عطشه.

في وقت لاحق، تمكن فريق البحث من العثور على الطفل والكلب ونقلهما إلى بر الأمان، وقالت الشرطة إن الفرد يمكن أن يضل طريقه في هذا الجزء من الجبل بسهولة بالإضافة إلى برودة الجو في الليل وعلوه الشديد، حيث كان الطفل محظوظا لبقاء الكلب بجانبه.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *