زواج سوداناس

مذكرة تفاهم بين برنامج الغذاء العالمي و(بلان سودان) لخدمة المحتاجين في السودان



شارك الموضوع :

وقع برنامج الأغذية العالمي التابع للامم المتحدة في السودان،الاثنين، مذكرة تفاهم مع منظمة (بلان) العالمية، لتعزيز وتنظيم العمل التعاوني في السودان.

وتهدف المذكرة إلى إيجاد إطار للشراكة الاستراتيجية والتدخلات المشتركة المتوقعة بين البرنامج والمنظمة لتعزيز التعاون للمزيد من الدعم والمساعدة للمجتمعات الضعيفة في السودان.

وجرى التوقيع بالخرطوم بحضور ممثل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة والمدير القطري عدنان خان، والمدير القطري لمنظمة بلان العالمية السودان منير محمد.

وقال المدير القطري لمنظمة بلان سودان، منير محمد، عقب مراسم التوقيع “يسرني تجديد مذكرة التفاهم بين برنامج الأغذية العالمي ومنظمة بلان العالمية السودان للفترة الثانية 2016-2018”.

واعتبر الشراكة الاستراتيجية حجر الزاوية لتحقيق التكامل والقدرة على توسيع الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً وخاصة الفتيات والأسر ومجتمعاتهم المحلية، وأضاف “نتطلع للخطة التي تحول هذه الاتفاقية إلى إجراءات عملية”.

وتشمل مجالات التعاون والعمل التعاوني، الأمن الغذائي، والتغذية، وبناء قدرة المجتمعات المحلية والتعليم والاستجابة للطوارئ وبناء قدرات المنظمات غير الحكومية والمنظمات المجتمعية المحلية على المستويين الولائي والقومي.

من جهته قال ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري، عدنان خان “يسرني توقيع مذكرة التفاهم مع منظمة بلان العالمية كواحدة من اكبر المنظمات العالمية غير الحكومية التي تعمل في السودان.. وجود بلان العالمية السودان كشريك سيعزز قدرتنا للوصول للفئات الأكثر حوجة لمساعدتنا”.

ويقول برنامج الغاء العالمي، أنه يخطط في عام 2016 إلى مساعدة 4.6 مليون شخص مستضعف في السودان من خلال التوزيع العام للمواد الغذائية والوجبات المدرسية، وبرنامج التغذية، فضلا عن تقديم المساعدة الغذائية والتدريب.

ولتحقيق ذلك، يعتمد البرنامج على شركائها بما في ذلك المنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية والمحلية (المنظمات غير الحكومية). ويعمل البرنامج حاليا مع 74 شركاء منها 54 هي المنظمات غير الحكومية الوطنية والمحلية.

ومنظمة بلان العالمية، هي منظمة تنموية، عالمية، إنسانية، لتحقيق حقوق الطفل والمساواة للفتيات. تدعم حقوق الطفل من الولادة وحتى بلوغهم سن الرشد. كما تعين الأطفال للتحضير والرد على مجابهة الأزمات والشدائد،وتقود التغيير في الممارسات والسياسات على المستويات المحلية والوطنية والعالمية باستخدام الخبرة والمعرفة.

وتمكنت المنظمة من بناء شراكات قوية للأطفال لأكثر من 39 عاما في السودان، في كل من النيل الأبيض وكسلا وشمال كردفان وشمال دارفور. وتعمل المنظمة مع حوالي خمسة ملايين شخص مع التركيز بشكل خاص على الأطفال والنساء.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *