زواج سوداناس

برلماني: وزير المالية يتحمل مسؤولية الكارثة في كسلا وآلاف الأسر فقدت المأوى



شارك الموضوع :

اتهم ممثل دائرة وقر بولاية كسلا، اسامة عمر عثمان، وزير المالية بدر الدين محمود، بالتسبب فيما وصفها بالكارثة التي تشهدها الولاية، لرفضه مطالبات كتلة كسلا بالبرلمان، بتخصيص ميزانية لاحتواء فيضان نهر القاش.
وحذر عثمان في تصريحات صحفية محدودة بعد زيارة ميدانية للولاية امس، من انتشار وبائيات وامراض خطيرة وسط المواطنين بسبب تلوث المياه وانقطاع مسافة كيلو متر من الطريق القومي.
وقال ممثل دائرة وقر ان المواطن يعيش اوضاعاً انسانية صعبة عقب فيضان القاش، واوضح ان الآلاف من الاسر فقدت المأوى جراء السيول التي ضربت اكثر من (7) قرى ابرزها وقر وهداليا ومتاتيب واوليب وهمشكوريب، وأردف (دا كلو مسؤولية الوزير لانو رفض يخصص ميزانية للقاش).
وطالب عثمان الحكومة المركزية بالتدخل للسيطرة على الاوضاع التى تجاوزت امكانية الولاية، وحث المنظمات الطوعية بإغاثة المواطنين الذين فقدوا ممتلكاتهم.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        الكارثة إن حصلت يتحملها مجلس النوام .. والمجلس التشريعي .. نوام يصحون ليسألون عن سعر الشعيرية . اين مجلس النواب قبل الكارثة هل قام بزيارة لمناطق القاش والاعداد والاستعداد قبل وقوع الفاس . السيد وزير المالية وهو يقود الاقتصاد في وضعه الحالي هو فارس عديل وعداه العيب .. السيد وزير الماليه حول مخصصات الساده النواب لدرء الكوارث

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        ودعوة للسادة مجلس النواب .. دعونا نجرب نعيش بدون مجلس نواب وبدون مجالس تشريعية .. والنشواف اخراتا.. ده خرت كم تبلغ مخصصات سيادة النوام مع الاحترام والتقدير لبعض القامات بالمجلس والذين نعرف أنهم يدفعون من مالهم لبعض المؤسسات الخدمية أما الغالبية مازالت تغني عن وزير المالية وهي لاتعرف أن البلد تستورد الصلصة والصابون والباكنباودر .. وباك يمين لفريقي القمة بمبلغ وقدره وديب سنتر فروت وهي لاتعرف أن القريب فروت يباع بالخارج باحترام شديد ويحتار القريب عندنا وهو معروض تحت الهجير فوق التراب .. اللهم لطفك.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *