زواج سوداناس

مصريون: الفساد يزداد.. والسيسي يتحمل المسؤولية



شارك الموضوع :

قلل مصريون من جدوى شعار “لا للفساد” الذي رفعته حكومة الانقلاب في مصر، لمحاربة الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية، والذي يدفع فاتورته المواطن “الغلبان” كما قالوا.

وكشفت وقائع توريد القمح للصوامع والشون في جميع محافظات مصر، عن فساد كبير، تجاوز المليار جنيه حتى الآن في 110 شونات وصوامع من بين المئات، وفق لجنة برلمان السيسي.

وقال مواطنون لـ”عربي21″ إن الفساد موجود في كل شيء، وليس في منظومة القمح وحسب، رافضين أن يتحمل المواطن فواتير مشاريع ليست ذات جدوى “كمشروع تفريعة قناة السويس الجديدة، وسداد ديون مصر، ورفع الدعم عن الطاقة والوقود والمياه”.

وحمّلوا مسؤولية استشراء الفساد للمسؤولين، وكبار رجال الأعمال، وللسيسي الذي ساهم في إيجاد واختيار هؤلاء المسؤولين، وعدم محاسبتهم، مؤكدين أن غياب العدالة الاجتماعية، وغلاء الأسعار؛ جزء من منظومة الفساد التي اتسعت دائرتها بعد انقلاب السيسي.

عربي21

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        زول

        (اذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمه البيت كلهم الرقص)…..فالمجلس ورئيسه شافطين خمسين مليار بالاخضر الليموني غير فكه التفريعه بالجنيه وعند الحديث عن صرف ملاليم لمدنين غلابه تسمع كلمه (مافيش مافيش).
        لذلك تجد عصابه كل مؤسسه تُهلّب بطريقه شيخها فالشرطه تقلع دولارات السواح المرضي قلع عديل كده وتعمل نايمه .والجيش يصادر معدات معدنين دول الجوار ويرفض قرار رئيسه باعادتها ويحيل الامر للقضاء (العسكري) المامور ؟ لذلك فكلمه ( لا ) للفساد لايسمعها احد.

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        الحمد لله مافى زول اكل حاجة عندنا لانو لا السعودية ولا قطر ولا الامارات ادتنا حاجة ولا بعنا جزر ولا بعنا اراضى زراعية مافى زول شاف العقودان….. حممممممدتك ياربى يا ما انت كريم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *