زواج سوداناس

الهلال والنمور.. تعادل لم يسعد الجمهور..!



شارك الموضوع :

قبل فريقا الهلال العاصمي “56 نقطة” والأهلي “40 نقطة” بنتيجة التعادل السلبي التي لم ترض جمهور الناديين عطفاً على موقفهما في جدولة المسابقة في المباراة التي جرت مساء أمس الأربعاء بملعب استاد شندي برسم الجولة 22 من الدوري السوداني الممتاز بعد مردود مر ما بين الصعود والهبوط خلال تسعين دقيقة لم تشهد تهديداً كثيراً للشباك. كشف أصحاب الأرض عن نواياهم الهجومية منذ البداية بالسحب السريع على الجبهة اليمين مع التحكم في وسط الملعب بالإستلام والتمرير والضغط على الضيوف، ولكن التمركز الهلالي كان جيداً في مقابلة طلعات الأهلاوية ووضع حد لها في المكان المناسب، فيما ظهرت مقاومة الهلال عبر نزار حامد وبشة وشيبوب ونصر الدين الشغيل لينجح بالزيادة العددية، مع الإعتماد على جهود الزيمبابوي إدوارد سادومبا وحيداً في المقدمة الهجومية. مرت المباراة بمنعطف التوتر عند ربع الساعة الأولى عندما دفع النيجيري عزيز شيبولا المدافع الطيب عبدالرازق ليحصل على بطاقة صفراء بعد توقف لأكثر من ثلاث دقائق بين شد وجذب لاعبي الفريقين.

أرسل نزار حامد “د27” أول انذار حقيقي في المباراة نحو مرمى الحارس جاهد محجوب بعد علمية استحواز وتفوق في التمرير والتدرج والمراوغة أبعدها الأخير بصعوبة إلى ركنية، وقاد أطهر الطاهر هجمة عكسية نموذجية بعد الإستلام من كلتشي والمرور بنجاعة على الرواق الأيمن ليسلم سادومبا، الذي هيأ بدوره لشيبولا.. أخفق في التهيئة لنزار على رأس القوس. على الجانب ظهر النجم الصاعد والي الدين خضر “د33” في أخطر محاولة للنمور بمراوغة رائعة للشغيل ثم استقل فرصة تباعد “أطهر وحسين” وسدد بقوة فوق مرمى الحارس ماكسيم.. ولكن شيبوب رد هو الآخر بقوة بعد عملية مزدوجة مع أطهر وصوب في وجود لجاهد بالمكان المناسب.. واستمر الأداء سجالاً مع تفوق نسبي للأهلي في الدقائق الأخيرة دون إعلان جديد من ناحية الأهداف. كثف الأهلي من عملياته الهجومية مع بداية الحصة الثانية ووضع الهلال تحت الضغط العالي، وكاد يصل للشباك في أكثر من مناسبة أبرزها لمحمد كوكو ومحمود عماري، وتبعاً للضغط تراجع الأزرق لمناطققه الدفاعية لتشكيل الساتر أمام المرمى وبقي سادومبا معزولاً تحت حراسة النمور.

لجأ إيلي بلاتشي، مدرب الهلال إلى الخيارات البديلة ودفع بمدثر كاريكا لزيادة العددية والفعالية الأمامية وسحب شيبوب مع تحويل شيبولا إلى اليمين دون تحسن يذكر على شكل الفريق، وفي الوقت الذي انتظر فيه سادومبا مساعدة كاريكا قام بلاتشي بإقصاءه من الملعب لصالح “وليد بخيت” وعبر اللاعب عن غضبه تجاه قرار مدربه بقصف قارورة مياه من على بنك البدلاء. تراجع مردود الفريقين في الدقائق الأخيرة وتعددت أخطاْ الإستلام والتمرير وغابت الهجمات المنظمة وأصبح الأداء عشوائياً حتى أعلن الحكم الدولي الفاضل أبوشنب عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي، وهي النتيجة التي قلصت الفارق بين الهلال “56 نقطة” وغريمه المريخ العاصمي “52 نقطة” إلى أربع نقاط ومثلت السقوط الثاني للمدرب الروماني بلاتشي بعد الهزيمة قبل جولتين أمام الهلال الأبيض 2/4.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        مريخابى

        غاب المعلوم وسقط المدعوم التحية لجمهورالاهلى شندى بقراره القوى امام المشجع الهلالى الفاضل ابشنب

        الرد
      2. 2
        أمريكي

        اختفي الدعم وارتفعت الأسعار وبارت السلعة

        الرد
      3. 3
        أبو عثمان

        يوم كان هناك موضوع الهلال في خبر كان قلت يجب على إدارة الهلال مراجعة موقف الفريق و أن الفريق لم يعد الفريق المخيف و قلت أن الفرق أصبحت تسعى لنيل النقاط الثلاثة في لقاءاتها مع الهلال بدلا من أن تسعى للخروج يأقل الخسائر كما كان في السابق و فارق النقاط من المريخ تراجع إلى 4 بعد أن كان 9 نقاط و مازال القسم الثاني من البطولة في بدايتها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *