زواج سوداناس

تسرب(3) آلاف جوال دقيق فاسد إلى مخابز نيالا



شارك الموضوع :

شكا عدد من أصحاب المخابز بنيالا بولاية جنوب دارفور، من رداءة دقيق الرغيف وصعوبة معالجته؛ مما انعكس سلباً على جودة الرغيف وتقليل المنتج منه
وكشفت مصادر مطلعة لـ (التيار) عن شروع جهات بتسريب أكثر من (3) آلاف جوال من الدقيق الفاسد إلى المخابز بنيالا متخوفة من تسببها في أمراض للمواطنين بينها الإسهالات والقرحة . فيما أشار مدير إدارة التمويل بولاية جنوب دارفور”ياسر حسن” (للصحفيين) أن جملة الدقيق الذي تم ضبطه من قبل المواصفات والمقاييس بالولاية(3200) جوال تتبع لشركة شهيرة، وهو صالح حتى تاريخ 26/10/2016م جاء من الخرطوم بحالة جيدة؛ ولكن حدث سوء تخزين من وكيل الشركة بنيالا فدخلت حشرة في المخزن؛ الأمر الذي تسبب في تغيير رائحة الدقيق فتمت الاستعانة بالمواصفات والمقاييس بالولاية؛ الذين قاموا بتبخير المخازن لمعالجة الدقيق منوهاً إلى أنه تم التحفظ على الدقيق بالمخزن وهم الآن في انتظار التقرير النهائي لهيئة المواصفات والمقاييس بالولاية، نافياً أي تسرب للدقيق المحجوز لداخل نيالا ومحلياتها، مؤكداً وجود رقابة قوية على كل الدقيق الداخل إلى نيالا والخارج إلى المحليات بواسطة الأمن الاقتصادي. والولاية مستقرة في سلعة الدقيق وحتى الأسعار مخفضة، ولم تشهد أية أزمة في سلعة الدقيق طوال الأشهر الماضية. وكشف مدير المواصفات والمقاييس المكلف بولاية جنوب دارفور عمر حسين آدم عن ضبط رغيف رديء فيه حشرات من أحد الأفران وبعد الفحص المعملي تأكد لهم أن الدقيق لايصلح للأكل، وبعد التحري توصلوا إلى وجود(4) مخازن للدقيق و اتضح لهم بعد الفحص سلامة مخزنين، وإصابة مخزنين آخرين بحشرة وهو حوالي أكثر من(2) ألف جوال، وتم حجزها؛ والآن المفاتيح بطرفهم مع إخطار الأمن الاقتصادي والنيابة ليكونوا على علم ومتابعة الدقيق. مطمئناً المواطنين على وجود رقابة من هيئة المواصفات والمقاييس على كل المخابز والدقيق بتطبيق جودة الرغيف، والمتطلبات الصحية مشيراً إلى وجود حملات للتفتيش الخدمي لتجويد الخدمة في المخابز والحرص على توفير الاشتراطات الصحية في المخابز والمنتج فضلاً عن الحملات في الأسواق لمكافحة السلع التالفة (منتهية الصلاحية) بجانب حملات مخالفات القياس والأوزان خاصة في أسواق الدلالات وإلزام التجار بالعمل بنظام الكيلو وهو نظام عالمي تم تطبيقه منذ العام 2012م

صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *