زواج سوداناس

“10” أعوام سجناً على باحث اجتماعي اختلس أموال مؤسسة التنمية



شارك الموضوع :

أوقعت محكمة المال العام برئاسة القاضي صلاح عبد الحكيم عقوبة السجن (10) أعوام على باحث اجتماعي سابق بموسسة التنمية الاجتماعية وجاءت بالسجن (3) أعوام بتهمة التزوير و(7) أعوام للاختلاس ومخالفة الإجراءات المالية والمحاسبية وتجنيب الأموال وأمرته بدفع غرامة (10) آلاف جنيه وبالعدم السجن (6) أشهر لإدانته بخيانة الأمانة والتزوير في كشوفات العملاء ووضع بصمته عليها وتحويل مبلغ (131.423) جنيها لمنفعتة الشخصية ولم يورد مبلغ (161.478) جنيها للخزينة، والزمت المحكمة المدان بدفع مبلغ (298.285) جنيها لمخالفته المواد (177،123) المتعلقة بالتزوير وخيانة الأمانة والمادة (29) إجراءات مالية ومحاسبية، ورأت المحكمة أن المتهم وبصفته موظفاً عاماً قام بسوء قصد باستخراج ملف بأسماء وهمية واستلم أقساط تمويل أصغر من عملاء، وحسب ما جاء في الكشف لم يقم بتوريد المبلغ إلى المؤسسة وأنه تحصل على مبالغ بدون إيصال (15) المالي مشيرة إلى أن المتهم قام بتقليد التوقيع الخاص بالعملاء والبصمات بقصد الغش مما سبب خسارة للشاكية وقام بتحويل المبالغ لمنفعته الشخصية، يذكر أن مؤسسة التنمية الاجتماعية الشاكية في البلاغ وخلال المراجعة اكتشفت أن المتهم يستغل سلطاته ويضع بصمته على المستندات الخاصة بالتمويل الأصغر لأفراد غير موجودين وتم تشكيل لجنة تحقيق في مواجهة الموظف المتهم وأوصت بفتح بلاغ لدى نيابة المال العام بالتزوير وخيانة الأمانة.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        همام

        يا جماعة ده موظف بسيط شوفوا لينا القطط السمان الباعوا خط هيثرو وأراضي الولاية والشركات الناجحة والخطوط البحرية والجوية والعقودات الكبيرة بتاعت البترول والكهرباء والدمروا المشاريع الكبيرة لحساب الماسونية والوقفوا ألموية من الناس الدايرة تزرع علما بأن الموية ماشة للمصريين ملح .
        تخلوا ديل كلهم وتمسكوا في موظف صغير معقولة بس .
        شوفوا مسؤول كبير وطبقوا فيهو القانون حتي نشعر بصدق نوايا الحكومة وانظروا للدول حولنا كيف هم مسؤوليها ومواطنيها سواسية أمام القانون وكيف هو الحق العام والمال العام حرام عند الكل وكيف هي الشفافية الحقة عند من نسميهم كفار إلا نخجل ونستحي والولايات حولنا تتقدم باحترام المال العام وعندنا مشاع عند الجميع وحلال نهبه إلا تري الدولة كل هذه المباني الشيطانية التي تنبت كل يوم ولا تسأل أصحابها من أين لكم هذا إلا تسأل كل مسؤول تنحي أو نحته الدولة من أين له السيارة الفارهة والشركة العالمية والتوكيلات الشهيرة وبأي حق الت إليه ومن أين له رأس المال الجبار ليفوز بالعطاءات الحكومية حصريا .
        مالكم كيف تحكمون إلا يخاف هؤلاء يوم السؤال إلا يعلم هؤلاء معني مثقال ذرة فما بالك بدولة لا أملك إلا أن أقول الله يعينك يا ريس

        الرد
        1. 1.1
          نمر الجزيرة

          أكسح امسح قش و أرم قدام !!!
          و الله لو ما إنه شيل العمه عند اهلنا في غير بيتك عيب و نقيصة
          كنت قلت ليك اشيل ليك عمتي عديييل
          والله انك هُمام إسم على مسمى و سيفك سنين و بتّار تبارك الرحمن ما شاء الله
          جزاك الله خير و بيض الله وجهك
          عافي عنك تب يا همام و اضرب في المليان !!!
          الله يصلح بشة و بطانة بشة ويخارجنا من الدنيا دي علي خير زي ما دخلناها على خير اللهم آمين

          التوقيع:
          أحب الصالحين و لست منهم

          الرد
      2. 2
        مدحت الهادي

        راح فيها المسكين في لحظات ومن هم يستاهلون المحاكمة يعيشون أحرارا طلقاء ….. الله نسأله أن يأخذكم أخد عزيز مقتدر ……

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *