زواج سوداناس

حسن فاروق : من انتم ياوكيل الوزارة؟



شارك الموضوع :

تابعت التغطية الصحفية التي تمت لتصريحات نجم الدين المرضي وكيل وزارة الشباب والرياضة، من برنامج (بحث عن الهدف) بقناة النيل الازرق، وللمرضي منصب آخر هو رئيس اللجنة المكلفة من وزير الرياضة بادارة ملف الازمة مع الاتحاد السوداني لكرة القدم، توقفت كثيرا عند تصريحاته من موقع المسؤول، وتساءلت من انتم ياوكيل الوزارة حتي تردد حديث تعلم جيدا انك وبالقانون، لم تعد جهة الاختصاص لتتحدث عنه، فمن انت؟ ومن انتم؟ حتي تقول: (الازمة لم تراوح مكانها مع الاتحاد حول شكل وادارة الفترة الانتقالية، وان الحوار مفتوح مع قادة الاتحاد للوصول لتفاهمات من اجل رسم ملامح المرحلة المقبلة) عن اي فترة انتقالية تتحدث؟ ومن الذي قررها؟ ومتي؟ ومن انتم وماهي صفتكم القانونية للحديث عن فترة انتقالية او غير انتقالية؟ انزل من كرسي الوصاية علي الرياضة ياوكيل، فانت ووزارتك لايحق لكم بالقانون الحديث في اي منبر عن ازمة او (كحة) في الرياضة، و السؤال الذي لا اتوقع اجابة عليه منك، كيف سمحت لنفسك بالجلوس علي كرسي المسؤول لتتحدث لوسائل الاعلام، وانت ووزارتك بلا صلاحيات وفقا للقانون الجديد (2016).
وواصل الوكيل (غير المختص) للوزارة (غير المختصة) حديثه للبرنامج التلفزيوني بقوله (الجمعية العمومية للاتحاد لن تقام بالطريقة الحالية والتي تعتمد في عضويتها علي الاتحادات المحلية ، وشدد الوكيل علي أن عضوية الجمعية العمومية يجب ان تكون من الاندية وليس الاتحادات التي يقتصر علي تنظيم المنافسات والاشراف عليها بينما تكون الاندية هي صاحبة الحق الاصيل في النشاط)، لم يكتف الوكيل (غير المختص) من الوزارة (غير المختصة) بالتدخل في شأن لايخصه في مايسمي بالازمة، المفتعلة في تقديري، ولكن وصل مرحلة متاخرة بأن يحدد مايجب وما لايجب، متجاوزا القانون نفسه، وهو يعلن بالصوت العالي رفضه للاتحادات المحلية في الانتخابات، رغم انها تكتسب شرعية وجودها من النظام الاساسي، ومن القانون الجديد للعام (2016)، الذي حدد اتحادات ولائية ومحلية، من انت؟ او من انتم حدد موقعك او موقعكم من الاعراب، فأنت بالقانون الجديد والساري بعد اجازته، (عدم) غير موجود ولو تلميحا من خلاله، فمن انت لتحدد بمن تجري الانتخابات؟.
واكد نجم الدين المرضي الوكيل (غير المختص)، للوزارة (غير المختصة)، ان الوزارة تملك الحق في تكوين لجنة تسيير للاتحاد وفقا للدستور والقانون، هنا يجب ان تتوقف ايها الوكيل (غير المختص) من الوزارة (غير المختصة)، لأنك لن تستطيع تكوين لجنة تسيير، وغير انك لاتستطيع بقانون الرياضة نفسه الذي الغي وجودك تماما، ولم يتطرق لوزارتك والوزير من قريب اوبعيد، فأنت لاتستطيع الاقتراب من الاتحاد الحالي، ولا حتي مجرد التفكير في ذلك، ليس لأن قانون 2016 يمنعك فقط، ولكن لأنه باق بأمر الاتحاد الدولي لكرة القدم لفترة تسعة اشهر قادمة.
ورينا شطارتك، والمؤكد انك لن ترينا شيئا وستظل جالسا علي كرسي نزع من تحتك بعد اجازة القانون الجديد، وفي المقابل الاتحاد موجود ويواصل عمله ولايولي تصريحاتك وتهديداتك اي انتباه، وكأني به ياوكيل الوزارة (غير المختص)، يتحداك في ان تقدم انت ووزارتك علي خطوة اعلان لجنة التسيير،ليحملك ووزارتك والجهات اتي تقف خلفكم مسؤولية تجميد النشاط كاملة.
اكثر من اسبوعين مرت علي نهاية عمر الاتحاد الحالي ومع ذلك مازال هو الجسم الشرعي الذي يدير النشاط الكروي، وانت لازلت في مربع نستطيع، بدون استطاعة.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *