زواج سوداناس

هاني رحمة : بأمر من بلاتشي … تستمر عقدة شندي



شارك الموضوع :

.واستمرت عقدة شندي لان بلاتشي أراد ذلك وهو يبدأ المباراة بطريقة خاطئة وتكتل دفاعي غير مبرر وذلك بالدفع بثلاث محاور دفاعية في وسط الهلال والإبقاء علي سادومبا وحيدا تائها منعزلا تماما عن وسط الفريق .
.لا اري مبررا يجعل بلاتشي يدفع بثلاث لاعبين محاور وهم نزار وشيبوب والشغيل ليشل حركة وسط الهلال تماما وخاصة في الشوط الثاني .
.وحتى الثلاث محاور لم يتم توزيع مهامهم بصورة صحيحة وفداسي يخرمج ويجلط كالعادة ويتقدم ولا يجد من يغطي ظهره سواء كان نزار او الشغيل اذا افترضنا ان شيبوب متمركزا في وسط الملعب .
.بلاتشي لم يفطن لهذه المشكلة المستمرة منذ إصابة عبد اللطيف بويا , بلاتشي كان من الممكن ان يكون مقنعا في الدفع بثلاث محاور بحيث يكون احدهم مغطيا ظهر فداسي الضعيف الشئ الذي لم يحدث ولم يفطن له المدرب والأهلي شندي يبني خطته كلها علي ظهير الهلال الأيسر.
.نعم بدأت المباراة قوية من الطرفين ولكن كان أداء الهلال فيها معيبا وحماسيا اكثر من تكتيكيا , ووضح منذ بداية المباراة ان الهلال معتمدا كليا علي الدفاع عند الفقدان والهجمة المرتدة المعتمدة علي الإرسال الطويل , وحتي الهجمة المرتدة لم تطبق بصورة صحيحة ونزار يبطئ في إخراج الكرة حاله كحال الشغيل .
.شيبوب كان أفضل حالا من الشغيل ونزار ولو لا بشة وشيبولا لخرج الهلال صفرا في كل شئ من الشوط الأول اداءا ونتيجة.
.بلاتشي ترك سادومبا وحيدا بين كماشة من مدافعي الأهلي شندي بقيادة المخضرم سفاري وصدام الدروشاب حيث كان واضحا تعليمات البروفيسور ريكاردو للاعبيه بعد السماح لوسط الهلال بإيصال الكرة لسادومبا .
. سادومبا لو لعب تسعون دقيقة اخري لن يستطيع التسجيل وذلك لعدم وصول اي تمريرة منظمة ومصنوعة وملعوبة له طوال زمن المباراة وكان الارسال الطويل والتطفيش هو ما اتسم به اداء الهلال.
. وكان واضحا منذ بداية المباراة عدم فاعلية سلاح الهجمة المرتدة عن طريق الإرسال الطويل والاعتماد علي سادومبا قصير القامة للتسجيل وسط سفاري وصدام طويلي القامة . ونسبة لذلك أصبح سادومبا معزولا تماما.
. والهلال يواصل مسلسل الارسال الطويل دون توجيه واحد من السيد بلاتشي للاعبيه بوضع الكرة علي الارض والتمرير القصير خاصة في وسط الملعب لسحب فريق الأهلي من مناطقه وفتح مساحات للتسجيل ومباغتة الأهلي الشئ الذي لم يحدث طوال زمن المباراة.
.بلاتشي بوضعة لشيبولا علي الجهة اليسرى من وسط الملعب وبشة علي اليمني هي طريقة جيدة ولكنها تفرغ وسط الهلال عند فقدان الكرة وتفتح مساحات لاعبي الاهلي شندي للتمركز والتمرير وحتي التلاعب بلاعبي وسط الهلال نزار والشغيل بطيء الحركة والارتداد.
.وكان الاولي ان ينبه بلاتشي شيبولا بالعودة الي وسط الملعب تماما عند الفقدان للزيادة العددية وتضيق المساحات علي لاعبي الاهلي شندي .
.شاهدنا لاعبي الاهلي شندي يتلاعبون بوسط الهلال وذلك للنقص العددي الذي يعاني منه الهلال في الوسط وذلك بلابقاء علي شيبولا أقصي الوسط اليساري .
. هذا من جانب ومن جانب أخر لا ادري كيف فكر بلاتشي .. ان كان بلاتشي كان يقصد بطريقته هذه الخروج بالنتيجة السلبية او قل بنقطة من معقل الأهلي شندي فلا باس بذلك ولكن كان الأولي تفعيل الناحية الهجومية عند الهجمة المرتدة .
.هبطت لياقة الأهلاوية في الشوط الثاني وقلت الفعالية الهجومية للفريق الشنداوي وخاصة في الثلث ساعة الاولي لهذا الشوط , كان علي بلاتشي لحظتها الدفع باللاعب صهيب الثعلب للتفعيل من الناحية الهجومية ومحاولة خلق فرص امام سادومبا او بشة او شيبولا وذلك باخراج نزار البطيئ وصاحب اللياقة البدنية الاسوا من بين لاعبي الفريقين والدفع بصهيب الثعلب في الوسط الهجومي وتثبيت الشغيل وشيبوب في محاور الارتكاز.
. وبكل رعونة اخرج الرومان شيبوب (هذه يمكن ان تكون مهضومة) ودفع بكاريكا مهاجما علي حساب صناعة اللعب, والشيئ الغير منطقي وغير مهضوم نهائيا انه وفي الوقت الذي كان الفريق في امس الحوجة لصانع لعب تقوم بادخال كاريكا صاحب المستوي الهاطب بسرعة الصاروغ والابقاء عليه بعيدا عن الصندوق.؟
.لم يحدث هذا التغير الارعن اي جديد في اداء الفريق بل علي العكس اصبح الاداء عشوائيا اكثر , وتواصل ايضا الارسال الطويل الغير مجدي تماما والذي لم يفطن له الروماني ولم يتحدث الي لاعبيه بوضع الكرة علي الارض وبناء الهجمة من الخلف.
.وتواصلت رعونة الروماني باخراج الزيمبابوي سادومبا وادخال وليد بخيت , واخراج شيبولا وادخال الطاهر الحاج والتغير الاخير بالذات لا ادري ماذا كان يقصد به الروماني واي مهمة اوكلت للطاهر وهو في طريقة للملعب , علي العموم في الاخر تواصلت العشوائية وتواصلت عدم القراءة الجيدة للروماني للملعب .
.وبالمقابل نجح ريكاردو وكاد ان يخرج منتصرا في العديد من الفرص التي اتيحت لمحمد كوكو ووالي الدين خضر ضاعت بسبب الحظ وسوء الطالع .
.اهلي شندي لعب كرة حديثة جميلة ممرحلة ارضية علي العكس من الهلال تماما الذي ظهر لاعبيه في الجزء الاخير للمباراة يجرجرون ارجلهم من غير اي رغبة في الفوز واقتناص الثلاث نقاط الغالية.
.ريكاردو اعتمد في خطته في ضرب الهلال من الطرف الايسر وهو يعرف ضعف فداسي وعشوائيته في هذه المنطقة , ونجح كوكو ومهيد خالد في العبور وعكس الكثير من الكرات من هذه المنطقة .
. اخيرا خرج الهلال بنقطة وشئ خير من لاشئ هذا من ناحية النتيجة ولكن من ناحية الاداء خرج الهلال بصفر وصفرا كبيرا جدا من جانب الاعبين ومن جانب المدرب.

انتهي الكلام ..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *