زواج سوداناس

هناء إبراهيم : مشاكل جيدة



شارك الموضوع :

عام 2011 طلق رجل إيطالي يبلغ من العمر (99) سنة زوجته البالغة من العمر (96) عاماً منهياً بذلك زواجاً استمر (77) سنة عُشرة وكفاح، حيث اكتشف رسائل غرام أرسلتها للخباز سنة 1940.
حسدته حبوبة جيرانا على أنه ما زال يستطيع قراءة الرسائل فيما تعددت التعليقات واختلفت.
بالنسبة لي فقد أسميت هذا الانفصال (طلاق عن حب). طلاق مع فارق التوقيت والعمر والغيرة.
مفروض تزعل إن لم يطلقها. لو ما كان طلقها كان تمشي دار العجزة.
والـ ربنا كاتب لي طلاق على عقاب عمره بطلق.
والله جد..
والخباز ما شاء الله محتفظ بالرسائل من سنة (40) ولا كيف؟!
تقول حبوبة جيرانا ثمة مشاكل جيدة ومفيدة للمرأة، فهي تعتقد أن الرجال في عهد سابق كانوا يتزوجون مثنى وثلاث ورباع، لأن المشاكل لم تكن تحاصرهم حينئذ.
فكان الأصل في الزواج التعدد، ومن يكتفي بواحدة يسألونه مالك؟
النساء حسب حبوبة جيرانا كن هديات ورضيات ولا يوجد موضوع يشغل بال الرجل لذا يفكر بالزواج من أخرى، فهي تطبخ ما يحضره لها دون أن تتذمر وتكيف حياتها حسب الموجود و(مسكيييينة).
لم تكن تتشاجر معه لذا يفكر بالزواج وينفذ فكرته بكل سهولة وعلى وجه السرعة بلا اعتراض من الأولى، والتي هي كمعظم نساء ذلك الجيل (الغنماية تأكل عشاها). ومع ازدهار المشاكل في الأجيال الحالية تراجعت عادية التعدد (عادية من عادي) فانشغل الرجل بمشاكله مع زوجته وحل المشكلة، ثم مشكلة جديدة ثم طلاق ثم عودة ثم مشكلة وأخرى، وهكذا إلى أن يموت ويتركها تشاكل ضُلها.
النظرية تقول (فضي جيبو وأملئ بالو)
برأيها شغلته المشاكل المتوالية عن التفكير في الزوجة الثانية، وهناك من يرى أن المشاكل هي التي تقوده نحو الزوجة الأخرى.
كذلك تقول حبوبة جيرانا إن ثمة رجال يمتلكون عقلية تمكنهم من التعامل مع التعدد بفن تكبيل المشاكل.
ومن ذلك أن رجلاً متزوجاً من امرأتين، وبينما هو في مقر عمله اتصلت به أحد زوجاته لتخبره أن (مرتك الغتيتة كسرت لي صحني وسكريتي).
أغلق الخط وذهب مباشرة إلى سوق العدة حيث قام بشراء كمية من الأواني داخل كراتين كبيرة، ورفع هذه الكراتين على ظهر (البوكس) وقاده إلى حيث منزله.
دخل بسيارته حوش منزله وقال مخاطباً زوجاته الجوز: أي واحدة تجيب عدتها تختها لي في الحوش دا.
فـ فعلن.
فأخذ يمشي بالسيارة على العدة إلى أن تكسرت جميعها أمام أعين الكل ثم قال: عدتكن ياها اتكسرت والفي الكراتين دي عدتي .. وقسماً عظماً واحدة فيكن تكسر كباية إلا أكسر رأسها ورجع إلى عمله منهياً بذلك فصل العدة بصورة نهائية.
تقول حبوبة جيرانا هذا هو الرجل الذي يتوافق مع مشاكل التعدد، بينما أنا ما قلت حاجة.
و………..
حاجة ناقصاني وأنت بعيد.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *