زواج سوداناس

سفير الاتحاد الأوربي ينهي مهمته ويغادر السودان



شارك الموضوع :

أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان رسمياً، يوم الأحد، انتهاء مهمة رئيس البعثة الأوروبية في الخرطوم السفير توماس يوليشني، ومغادرته البلاد بعد فترة عمل امتدت لأربع سنوات بدأها في شهر فبراير من العام 2012م.
ولم تقدم البعثة تفاصيل بشأن سفير الاتحاد الأوروبي المقبل للسودان، لكنها أعلنت أنه من المتوقع أن يصل في سبتمبر 2016.

وشهدت فترة السفير توماس تحسناً ملموساً وبناء علاقات متوازنة بين السودان وأروبا، وتم خلق مجالات جديدة للتعاون وزيادة المساعدة الإنمائية الأوروبية إلى السودان.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي، في بيان وزع على وسائل الإعلام، الأحد، إن البعثة تنفذ حالياً بتنفيذ 68 مشروعاً في السودان، بقيمة إجمالية بلغت 115 مليون يورو.

مشاريع أوروبية


السفير يوليشني قال أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم الجهود الدولية الرامية الى تحقيق السلام المستدام من خلال حوار وطني شامل وجامع، والالتزام نحو تعزيز حقوق الإنسان لجميع المواطنين فى السودان

وتنفذ مشاريع الاتحاد الأوروبي في البلاد من قبل وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية السودانية.

في موازاة ذلك، يتم تنفيذ مشروعات انسانية بقيمة 40 مليون يورو تدار بشكل منفصل من قبل مكتب المساعدات الإنسانية التابع للاتحاد الأوروبي.

وأعلنت البعثة أن السفير توماس اختتم اجتماعاته وودع المسؤولين في الحكومة السودانية والسياسيين وقادة المجتمع المدني، وشكر الجميع لتعاونهم ودعاهم إلى تقديم نفس المستوى من التعاون لسفير الاتحاد الأوروبي القادم.

وأوضح السفير الأوروبي، الذي انتهت مدته خلال اجتماعاته، أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام المستدام من خلال حوار وطني شامل وجامع، والالتزام نحو تعزيز حقوق الإنسان لجميع المواطنين السودانيين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *