زواج سوداناس

والي نهر النيل يخصص ساعة يومياً لـ”مظالم” المواطنين



شارك الموضوع :

قال والي نهر النيل، حاتم الوسيلة، إن المرحلة الحالية تقتضي تعاون أجهزة الحكم لصالح السكان بتوفير الخدمات وتجويدها. وأعلن تخصيص ساعة يومياً لمقابلة المواطنين والاستماع لمظالمهم ومعالجتها، قائلاً نهجي في الحكم يقوم على الزيارات الميدانية والعمل وسط المواطنين.

وأكد الوالي خلال مخاطبته المجلس التشريعي للولاية، الإثنين، أهمية محاربة مسببات التلوث البيئي، فضلاً عن إكمال مشروع كهرياء أبوحمد وصيانة الطريق ومعالجة كل الحقوق خاصة المتعلقة بمشروعات التنمية في الخيار المحلي بالبحيرة.

وأضاف الوسيلة قائلاً “سنعمل على حماية الولاية من الظواهر الأمنية السالبة”.

وأكد العمل خلال المرحلة المُقبلة على تطوير الزراعة وتقنين التعدين وتشجيع السياحة والاستثمار، لزيادة موارد الولاية وإصلاح الدولة بداية من مراجعة دستور الولاية.

إلى ذلك نفى رئيس مجلس تشريعي نهر النيل، كمال الدين إبراهيم عبدالرحمن، صحة ما يروج له البعض بوجود خلاف وشقاق بين أبناء نهر النيل، وشدّد على أهمية الوحدة بين الجميع والإخاء، وأضاف “مفردات التلاقي والأخوة هي الأوفر بالوﻻية”.

وأشار إلى أن الحكم يستند على العطاء، داعياً إلى النقد المعارض البنّاء من أجل التبصير بالعيوب وليس الانتقاص من عمل الآخرين.

وأبدى عبدالرحمن تقديره لعطاء من تعاقبوا على حكم ولاية نهر النيل كافة، ومضى للقول “سنقف مساندين لحاتم الوسيلة دون تخلف أوخذﻻن”

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        الكهرباء والمويه والمستشفي في عطبره وكتر خيرك لا استثنار ولا زراعه دايرين نعيش بس مويه كهرباء صحه

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        بالتوفيق الشيخ حاتم الوسيلة . وولاية النيل غنية بمواردها ينقصها فقط الارادة والادارة .. وبتقنين التعدين يمكن ايجاد موارد مالية ضخمة تساهم في نهضة الولاية وبناء صروح التعليم وتوطين العلاج داخل الولاية بل ستكون الولاية قبلة لمواطني كافة الولايات للعلاج وفقك الله وسدد خطاك . وانت ابن العمل الميداني والمطلوب من كافة (القيادات) التي فترت من النوم ان تقود العمل الميداني والمساهمة في الانتاج والتخطيط و و . وإلا فليغادروا مكاتبهم .

        الرد
      3. 3
        Ali

        نص ساعة دي مشكلة طفل مع ود الجيران ما تكفي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *