زواج سوداناس

المهدي يناشد المتفاوضين بأديس التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار



شارك الموضوع :

ناشد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي أطراف التفاوض في أديس أبابا حول المنطقتين ودارفور العمل على التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، مؤكداً أنه لا سبيل للحديث عن خارطة الطريق ما لم يبدأ تحقيق وقف إطلاق النار.

وأضاف المهدي لوكالة الأنباء السودانية، يوم السبت “ما لم تتفق الأطراف على وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية والإنسانية، فإنهم يضعون مانعاً أمام الحوار المنشود”. وأكد المهدي أن عدم التوقيع على وقف العدائيات يمنع قيام مناخ جديد للسلام في السودان، ويعطل إجراءات بناء الثقة التي تحدثت عنها خارطة الطريق وفي مقدمتها وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية والإنسانية.

وحول المطالبات بعودته إلى السودان، رأى الأمام الصادق أنها مطالبات مشروعة، خاصة وأنه أعلن اكتمال مهامه في الخارج، وصار مستعداً للعودة، غير أنه قال الآن “أنا أتطلع إلى أن يجري اتفاق حول وقف إطلاق النار والإغاثة والحريات لكي أعود، ومعي ممثلون لجماعة نداء السودان لبداية مرحلة جديدة لحل قضايا السودان في إطار الحوار الوطني.

وحول الفرصة المتاحة أمام السودان الآن لتحقيق السلام والاستقرار، قال “الظروف الآن مواتية من أي وقت مضى لتحقيق سلام عادل وشامل وتحول ديمقراطي يرتضيه الجميع ودستور جديد يتفق عليه”.

وأشار المهدي إلى أن فرص السودان أفضل الآن. وأكد أن نجاح التجربة السودانية من خلال تقديم نموذج لمخرج توفيقي أسوة بالتجارب والأدبيات التي حدثت في جنوب أفريقيا وإسبانيا وشيلي وبولندا سيكون قدوة، مبيناً أن السودان لعب دوراً تاريخياً في السلام والاستقرار لكل الأمم في الانتقال من المواجهات المدمرة إلى اتفاق قومي، خاصة أن كل المنطقة تعاني مواجهات حادة ومدمرة جدا لأطراف النزاع.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود بنده

        برز الثعلب يوما في ثياب الواعظين !

        الرد
      2. 2
        ahmed

        سبحان الله …… النجاح الباهر الذى ظهر به عبد الرحمن الصادق المهدى والذى أظهره بالنجاح وحب السودانيين له ….. وأن شاء الله سوف يكون له مستقبل باهر فى السودان كسودانى قائد وملهم وبعيدا عن أسرة الصادق المهدى رغم أنه أبن للصادق …. ولكن شخصيته شخصية المستقبل لأهل السودان وتفهم الواقع السودانى ومحل ما كلف من الرئاسة بعمل كان ناجحا فيه ومتفهما ونال الرضاء والقبول …. ونحن ناس نحمد الله على ما قضينا من عمر ولكن نتمنى للسودان مستقبلا فى أبنائه البرره … وبذلك نقول الحق …. والحمد لله

        الرد
        1. 2.1
          السر عباس

          انت يا زول قاعد معانا في البلد دي و لا ساكن في جزر الواق واق ؟؟

          النجاح الباهر !! , ماهي مؤهلات عبدالرحمن الصادق ليكون مساعدا” لرئيس الجمهورية ان لم يكن ابن الصادق ؟ و ماهي تلك النجاحات التي احرزها ؟ افتتاحه لبطولة سباق الضاحية أم تمثيله للسودان في بطولات البولو و الفروسية أم حضوره لحفلة البلابل ممثلا” للدولة ؟

          و ماهي مؤهلات هذا الشبل ؟ هل سمعت بضباط في تاريخ الجيش السوداني يدخل الكلية الحربية بالقبول الخاص ؟ سيدك هذا درس العسكرية في الاردن و تخرج منها بعد ان فشل في اجتياز امتحانات الكلية الحربية السودانية و هو اليوم ضابط برتبة عميد !!

          الرد
      3. 3
        القاضي الاصيل

        طول ما انه ابن الصادق المهدي ما حينفع معانا

        الصادق المهدي يصطاد دائما في المياه العكرة

        احسن تتوب الى الله وترجع الى الله واعمل لاخرتك وابعد من السياسه… انت غير مرغوب في كل السودان يا بتاع تعويضات الانصار

        والبحث عن رفات الهادي وصندوق دعم الثوره… كل الانصار عليهم الرجوع الى ثكناتهم واعشاشهم واوكارهم وحظائرهم يكفي

        الشعب ما لاقاه من ويلات وابتلاءات منكم واخرها مصنع الشفاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *