زواج سوداناس

ترحيب كبير بعودة ميسي لمنتخب بلاده بعد قرار الاعتزال



شارك الموضوع :

تنفس عشاق ليونيل ميسي الصعداء بعد إعلانه التراجع عن قرار اعتزال اللعب دوليا وعودته لأحضان المنتخب الأرجنتيني. وقد رحب الكثيرون بعودة ميسي بما في ذلك الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري والنجم الأسطوري مارادونا.

خلفت عودة ليونيل ميسي لأحضان المنتخب الأرجنتيني بعد تراجعه عن قرار اعتزال اللعب دوليا، خلفت ردود فعل مرحبة داخل الأرجنتين وخارجها. وحتى الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري تفاعل كثيرا مع عودة ميسي.

وكان ماكري قد دخل بدوره على الخط لإقناع أسطورة كرة القدم للعدول عن قرار الاعتزال، وتحدث إليه حول الموضوع عبر الهاتف. وقال ماكري الذي لديه أيضا تجربة في عالم كرة القدم من خلال ترؤسه لفريق بوكا جونيور في وقت سابق “نحن محظوظون، إنه (ميسي) من ملذات الحياة، إنها هدية من الله أن يكون لدينا أفضل لاعب في العالم في بلد كروي مثل بلدنا”. وتابع الرئيس الأرجنتيني “ليونيل ميسي هو أفضل شيء لدينا في الأرجنتين ويجب الاعتناء به”.

وكان ميسي قد ترك ملعب نهائي كوبا أميركا في 26 حزيران/ يونيو الماضي والدموع تنهمر من عينيه بعد إهداره ركلة ترجيح وخسارة اللقب أمام تشيلي. وقال ميسي (29 عاما) بعد نهائي النسخة المئوية من البطولة القارية: “المنتخب انتهى بالنسبة لي، إنه النهائي الرابع الذي أخسره والثالث على التوالي”. وأضاف “قمت بكل ما يمكنني، وصلت إلى أربعة مباريات نهائية ويؤلمني أن لا أصبح بطلا. إنها لحظة صعبة جدا لي وللفريق ورغم أنه من الصعب النطق بهذه العبارة لكني وصلت إلى النهاية مع المنتخب الأرجنتيني”.

ميسي أخفق في تسجيل ركلة ترجيح في نهائي كوبا أميركا 2016 وخسرت بلده اللقب فأعلن اعتزاله، قبل أن يتراجع الآن.

“حب الوطن” يعيد ميسي للمنتخب

لكن قرار الاعتزال هذا لم يدم أكثر من شهر ونصف، إذ دفع حب الوطن ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، للعودة لصفوف منتخب الأرجنتين. وقال ميسي في بيان كشفت عنه الشركة التي تدير أعماله “راودتني أفكار كثيرة في ليلة النهائي تلك وفكرت جديا بالاعتزال، ولكن حبي لوطني وهذا القميص عظيم جدا”.

ووجه الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري الشكر لميسي على تراجعه عن قرار الاعتزال. وكتب على موقع توتير “حظا موقفا ليو وشكرا”.

وبدوره عبر لويس إينريكي، مدرب ميسي في فريق برشلونة، عن سعادته بعودة النجم الأرجنتيني للعب لمنتخب بلاده. وقال في مؤتمر صحفي “استمرار ميسي باللعب للمنتخب الأرجنتيني خبر جيد لكرة القدم”.

كما أن أسطورة الأرجنتين دييغو مارادونا (55 عاما)، الذي يميزه البعض عن ميسي كونه أحرز كأس العالم في 1986، قال “يجب أن يبقى لأن أفضل أيامه لا تزال أمامه. سيذهب إلى روسيا وهو في أفضل مستوى وسيحرز لقب بطولة العالم”.

وكان مدرب منتخب الأرجنتين الجديد إدغاردو باوزا ذكر في وقت سابق أنه سيتحدث مع ميسي قبل إعلان الأسماء التي ستشارك في مباراتي الفريق أمام أوروغواي وفنزويلا مطلع الشهر المقبل ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018.

مارادونا عن ميسي: سيذهب إلى روسيا وهو في أفضل مستوى وسيحرز لقب المونديال.

والتقى باوزا مع ميسي الأربعاء الماضي في برشلونة سعيا إلى إقناعه بالعودة عن اعتزاله. وقال للصحافيين الجمعة لدى عودته إلى بيونس أيرس “ليس لدي أدنى شك. إنه يريد الانضمام إلى المنتخب الوطني … سأتحدث إليه اليوم وأكمل قائمتي”.

وتولى باوزا مهمة قيادة الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين قبل أيام خلفا لجيراردو مارتينو، الذي استقال من منصبه بعد خسارته نهائي كوبا أميركا. وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى المونديال برصيد 11 نقطة، بفارق نقطتين عن أوروغواي والإكوادور.

والآن وبعد عودة ميسي لأحضان منتخب التانغو سيكون الهدف هو التأهل لمونديال روسيا 2018 والظفر باللقب العالمي، الذي ظل هذا اللاعب يحلم به منذ التحاقه بالمنتخب الأرجنتيني الأول في أغسطس 2005.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *