زواج سوداناس

مقاتلات سلفا كير تقصف مقاطعة (أولانق) في ولاية أعالي النيل



شارك الموضوع :

كشف محافظ مقاطعة أولانق الواقعة في منطقة الناصر بولاية أعالي النيل من جانب المعارضة المسلحة كيج لواك فييوم أن الطيران الحكومي ظل يشن غارات جوية على منطقة أولانق حتى نهار اول امس، مما أدى لمقتل عشرت المواطنين وفرار البعض منهم إلى الغابات وسط أوضاع إنسانية قاسية جداً، وأوضح المحافظ أن الطيران الحكومي قصف منطقة نيانيار ما أدى لوقوع قتلى وجرحى وسط المواطنين لكنه لم يدلِ بأية تفاصيل، وأضاف المحافظ كيج لوال أن الحكومة قتلت ثلاثة عشر مواطن معظمهم أطفال ونساء بقصفها لمنطقتي نيانيار وقوربي أثناء القصف، وطالب المحافظ المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المواطنين. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس. عمليات سريعة قامت قوات ديفشون (6) التابعة للمعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان تحت قيادة اللواء بنجامين قورو بتنفيذ عملية عسكرية سريعة أمس على معسكر قوات جهاز أمن بمنطقة كفوري حيث استطاعت تكبيد العدو العديد من الخسائر في الأرواح واستولت على كمية مقدرة من الأسلحة والذخائر, وبحسب اللواء بنجامين فإن تلك العمليات ستتواصل داخل وحول مدينة جوبا، مطالباً المواطنين بالبقاء بعيداً عن المناطق العسكرية حول وداخل جوبا لأنها أهداف مشروعة لقواتنا. تحرير أراضي الشلك طالبت ولاية فشودة أعضاء المعارضة المسلحة بقطع علاقتهم بمجموعة تعبان دينق ماي بعد أن أعلنوا انضمامهم الى حكومة سلفا كير وقالت ولاية فشودة في بيان تلقت (الإنتباهة) نسخة منه أن الأحداث التي وقعت في جوبا تدل على خرق سافر في اتفاقية السلام ، وقرر مجلس ولاية فشودة في اجتماعه الذي انعقد يوم الاثنين الماضي تنفيذ الاهداف الثورية لتحرير اراضي الشلك من قبيلة الدينكا فرع (افدانق) مرحبين في ذات الوقت بدخول القوات الاممية الى جنوب السودان. افتتاح البرلمان القديم قالت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان إن البرلمان الذي أعلنت حكومة جنوب السودان افتتاحه لا يمكن اعتباره على أنه برلمان انتقالي بدولة جنوب السودان، بينما تصر الحكومة بقيادة سلفا كير على أن ما يحدث هو المضي قدماً في تنفيذ اتفاق تسوية النزاع. وقال المتحدث الرسمي باسم المعارضة مناوا بيتر جاتكوث إن افتتاح البرلمان يعد استمرار الحكومة بقيادة الرئيس سلفا كير في خرق اتفاق السلام، مبيناً أن كل الإجراءات التي تمت حتى افتتاح البرلمان مؤخراً ذهبت في الاتجاه المعاكس لما جاء في اتفاق السلام، ووصف بيتر البرلمان الجديد بدولة جنوب السودان بأنه امتداد للبرلمان السابق بالبلاد. كمين لضباط الأمن قتل ضابط وأصيب اثنين آخرين إثر كمين نصبه مسلحون على الطريق الرابط بين (توريت وكبويتا) شرق الاستوائية بدولة جنوب السودان، ووقعت الحادثة في منطقة حدودية بين ولايتي نموريانق وأماتونج بحسب التقسيم الإداري الجديد. وذكر وزير الزراعة بالولاية جبريانو بيتر إن الحادثة وقعت عندما تحرك عدد من ضباط الأمن القومي يستغلون ثلاث عربات في طريقهم إلى الولاية عقب التخرج، وكشف الوزير بيتر أن أحد ضباط الأمن الجدد قُتل في الحال كما أصيب اثنين آخرين في الحادث، ووصف الوزير الضالعين في الحادث بأنهم مجموعة من الشباب المسلحين يدعون أنفسهم بأنهم المعارضة، واصفاً إياهم بأنهم مجرد مجرمين. حكم محكمة إثيوبية اتهمت محكمة إثيوبية (23) لاجئاً من دولة جنوب السودان بالمشاركة في جريمة قتل مروعة لعشرة مدنيين إثيوبيين باستخدام العصي والمجارف في مخيم لاجئين في غرب إثيوبيا في أبريل الماضي، وتشمل الاتهامات التخطيط لهجمات ردا ًعلى حادث سيارة قتل خلاله طفلان من اللاجئين داخل مخيم جيوي للاجئين في منطقة قامبيلا الإثيوبية، وأثارت عمليات القتل التي وقعت في المخيم نفسه حالة من التوتر في البلدة حيث كان بعض اللاجئين النوير من جنوب السودان ضحايا لهجمات من الإثيوبيين الذين ترجع أصولهم للمناطق الوسطى من البلاد، الضحايا العشرة جميعهم من المدنيين الإثيوبيين الأبرياء الذين كانوا يعملون عمال بناء في المكان. ومن بين القتلى امرأتان ومن المتوقع استئناف المحاكمة يوم 13 أكتوبر. تحقيق أممي جديد قرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فتح تحقيق مستقل حول ملابسات حوادث القتل واغتصاب المدنيين، في جوبا عاصمة جنوب السودان، الشهر الماضي، وتقييم طريقة تعامل بعثة الأمم المتحدة يونميس مع تلك الحوادث. وقال الأمين العام في بيان أصدره المتحدث باسمه (استيفان دوغريك)، فجر أمس إنه شعر بالجزع من النتائج الأولية التي توصل إليها فريق شكلته بعثة يونميس للتحقيق في الهجوم على فندق تيران في يوليو الماضي، بجوبا، الذي أسفر عن مقتل شخص واغتصاب عدد من المدنيين من قبل رجال يرتدون الزي العسكري. وأكد كي مون في البيان، أن بعثة يونميس لم تستجب بشكل مناسب لمنع هذه الحالات وغيرها من أعمال العنف الجنسي التي ارتكبت في جوبا، ونظراً لخطورة هذه الحوادث فقد قررت فتح تحقيق خاص مستقل حول ملابسات حوادث القتل واغتصاب المدنيين التي وقعت في جوبا الشهر الماضي وتقييم مدى الاستجابة الشاملة لبعثة يونميس إزاء تلك الحوادث. وكرر الأمين العام إعرابه عن الغضب من أعمال العنف التي ارتكبتها قوات الجيش الشعبي الحكومي في جوبا خلال الفترة من 8-11 يوليو الماضي حيث قتل العديد من المدنيين واثنين من قوات حفظ السلام، وحث كي مون مرة أخرى، حكومة جنوب السودان على التحقيق في هذه الانتهاكات وملاحقة المتورطين فيها، يشار أنه ضمن القتلى صحافي يدعى جون جاتلواك من وكالة انترنيوز التي تمولها الولايات المتحدة الذي أصيب 6 مرات من ميليشيات سلفا كير فقط لكونه من قبيلة (النوير) حيث كان يقيم في ذات الفندق الذي ارتكبت فيه المذبحة ونفذت فيه عمليات الاغتصابات من قبل (100) من مليشيات مثيانق انيور التي يدعمها رئيس الأركان بول ملونق بالمال لأجل حماية نظام الرئيس سلفا كير. تعبان وأكول بنيروبي أجرى النائب الأول المعين بدولة جنوب السودان تعبان دينق محادثات مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا في قصر الرئاسة الكيني أمس تناولت الأوضاع بدولة جنوب السودان، وتوقع مراقبون أن ترفض نيروبي لقاء تعبان لتنفيذ مقرارات قمة رؤساء (ايقاد) التي أوصت بتنحي تعبان عن منصبه وإعادة رياك مشار، يضاف بأن تعبان رافقه خلال الزيارة وزير الدفاع كول ميانق و وزير مجلس الوزراء مارتن إليا و وزير النفط لول جاتكوث بالإضافة لمدير المخابرات دوث قوت، يضاف أن الزيارة تزامنت مع وصول وزير الزراعة المستقيل لام أكول الذي حط أمس في نيروبي لتشكيل جبهة ضد الرئيس سلفا كير. انخفاض واردات الجنوب أعلن ميناء مومباسا بدولة كينيا انخفاض واردات دولة جنوب السودان الى مستويات متدنية للغاية بما في ذلك السلع الاستهلاكية كالقمح والزيوت والارز والسكر، وقال ممثل حكومة جنوب السودان في الميناء إن العنف أثَّر على الواردات مقارنة مع المتوسط الشهري بسبب انعدام الدولار الامريكي في البنك المركزي. فرض حظر الأسلحة أشارت صحيفة( نيويورك تايمز) تحت عنوان (حان الوقت للتعامل بجدية مع جنوب السودان) ، جاء فيه إن مواطني جنوب السودان لم ينعموا بالاستقرار كثيراً بعد مرور خمس سنوات على استقلالهم، حيث خذل قادة جنوب السودان ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة شعب الجنوب، وذكرت الصحيفة في مقالها إن الأمم المتحدة تسعى جاهدة لوقف الاقتتال وإنهاء الانتهاكات المستشرية، وأن بإمكان مجلس الأمن وبصورة فورية اتخاذ خطوة طال انتظارها وهي حظر شحنات الأسلحة للقوات الحكومية المسؤولة بصورة مباشرة عن إراقة الدماء في جنوب السودان، ونقلت الصحيفة حديثاً لرئيس مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة زيد رعد الحسين الأسبوع الماضي عندما استعرض تقرير التحقيقات التي قامت بها المفوضية كشفت عن عمليات اغتصاب جماعي قامت بها قوات الرئيس سلفا كير، وأضاف الحسين في تقريره أن هناك مدنيين قتلوا أثناء القتال ولكن هناك مواطنين أعدمتهم القوات الحكومية بسبب أنهم من قبيلة النوير أو من الموالين لزعيم المعارضة رياك مشار، وكشفت الصحيفة أن إدارة الرئيس أوباما على ما يبدو تخشى فقدان الرئيس سلفا كير لنفوذه لذا فقد رفضت حظر تدفق الأسلحة لجنوب السودان. قائد جيش أهوج وجهت مجلة(فورين بوليسي) الامريكية انتقادات حادة للإدارة الأمريكية واتهمتها بالعجز والتقصير في حماية أمريكيين تعرضوا لاعتداءات من قوات الجيش الشعبي بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان الشهر الماضي، وتناولت المجلة في تقرير لها حادثة اعتداء بالضرب والاغتصاب على مواطنين غربيين في فندق تيريان بالعاصمة جوبا في الحادي عشر من يوليو الماضي، وأشارت الى أن حوادث العنف هذه تظهر الى أي مدى قد تحول رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير من صديق للولايات المتحدة الأمريكية الى قائد لجيش أهوج يستهدف المواطنين الأمريكيين، حيث قالت المجلة في تقرير لها بعنوان (الولايات المتحدة ساعدت في ولادة دولة جنوب السودان .. والآن الأمريكيون يتعرضون للضرب والاستهداف من قبل جنودها). إن اغتصاب وضرب الأمريكيين وعمال الإغاثة الغربيين بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان على أيدى الجنود الحكوميين وجه ضربة قاضية لاثنين من جهود إدارة أوباما هما: إصلاح البرامج المضطربة للأمم المتحدة لحفظ السلام، والوقوف مع استقرار أحدث دولة في العالم،( جنوب السودان). ونقلت المجلة ولى تعتبر من أبرز المجلات في الولايات المتحدة الأمريكية عن ريشارد غاوان الخبير في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام لدى المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية قوله إن الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة راهنتا على علاقات قوية مع سلفا كير وهو شريك غير جدير بالثقة وهو يكره الأمم المتحدة كما يكره بشكل متزايد الولايات المتحدة. وتساءلت المجلة لماذا لم ترسل السفارة التي تقع بالقرب من الفندق الذي شهد الواقعة جنوداً امريكيين لإنقاذ أولئك الذين حوصروا داخل هذا الفندق، ولماذا لزمت واشنطن الصمت حيال الحادثة لأكثر من شهر قبل أن تكشف تفاصيلها وكالة الأنباء الفرنسية.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        مريم

        إقتباس ..
        وجهت مجلة .. (فورين بوليسي)
        الامريكية .. انتقادات حادة ..
        للإدارة الأمريكية واتهمتها بالعجز والتقصير !!
        حيث قالت المجلة في تقرير لها
        بعنوان ( الولايات المتحدة ساعدت في ولادة دولة جنوب السودان .. والآن الأمريكيون يتعرضون للضرب والاستهداف
        من قبل جنودها !! )
        ……………..
        أمريكا ويييييييييييي ….
        اللهم لا شماتة !!

        الرد
      2. 2
        عف اللسان

        أنجلينا ويييي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *