زواج سوداناس

(جانجل سيكريتس)JUNGLE SECRETS.. أمل سوداني لمرضى الفشل الكلوي



شارك الموضوع :

الصمغ العربي هبة الله لأهل السودان، حيث يغطي الحزام المداري الذي ينتج فيه نحو 20 في المائة من مساحة السودان الكلية.
ولا يقف تميّز السودان في إنتاج الصمغ العربي عند المساحة الضخمة التي ينتج فيها، بل يتعدى الأمر إلى الإستفادة من خصائص الصمغ العربي من جهة أنه أكثر مادة عضوية تصلح للإضافة إلى غذاء الإنسان وشرابه ودوائه ، لعدم تفاعله كيماوياً أو فيزيائياً مع العناصر المكونة للغذاء أو الشراب أو الدواء ،
و الصمغ هو مادة لزجة ، متعددة الأشكال ومختلفة التراكيب باختلاف أصولها ومواردها وهي عادة تنقسم الى قسمين : نوع قابل للذوبان وآخر تمتص الماء .
هنالك 32 نوع من الصمغ اشهرها واكثرها فوائد علاجية هو صمغ الهشاب وصمغ الطلح ، وهناك الكاكوموت والكسر والترابية ، يختلف كل نوع عن الاخر فى استخداماته ، فهو يدخل ف معظم الصناعات الغذائية الدوائية والصناعية ،كما يستخدم في بعض مراحل تصنيع الأسلحة.

ونسبة لفوائد الصمغ العربي الكبيرة وعلاجه لكثير من الأمراض جاء اهتمام الاستاذ الدكتور صلاح الشايقي – المستثمر السوداني الجنسية – رئيس شركة الرحمة العالمية ، صاحبة امتياز البروتوكول مع مركز غنيم ،ومنتج أول مشروب حيوي طبيعي في مصر وهو مشروب ( جانجل سيكريتس )

ولمعرفة حكاية *جنجل سيكريت ،JUNGLE SECRETS،* او *أسرار الغابه* ، كمنتج يشرف السودان عالميا
كان لنا هذا اللقاء مع الدكتور صلاح الشايقي ….

والذي استهل حديثه قائلا. .كلنا ز يعرف قيمة الصمغ العربي وكيف ان للسودان الريادة في إنتاجه عالميا حيث يبلغ إنتاج السودان 80 في المائة من الإنتاج العالمي ، بدأت أفكر واهتم بهذا الجانب منذ التسعينات ، رأيت اهتمام أمريكا بهذا المنتج السوداني ، وبدأت اشتغل في الأبحاث على الصمغ العربي في كندا ، ثم جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية ، وجدت نتائج مذهلة وهي ان الصمغ غذاء حيوي كامل ، له قيمة غذائية تعادل نفس القيمة الغذائية الموجودة في لبن الأم، وايضا يقضي على البكتريا الضاره وداعم اساسي لكريات الدم البيضاء .
ويضيف دكتور صلاح الشايقي :- لذلك واصلت الأبحاث الى ان توصلت أخيرا إلى تركيبه من وحي الطبيعة تحتوي اضافة للصمغ إلى ( التبلدي والمحريب ) ، المنتج مشروب حيوي متكامل من الصمغ ، و يتعامل مع الشخص على حسب خصائصه،
و اما طريقة التناول فتختلف من شخص لآخر في الكمية، والنتيجة كانت جيدة جدا.
المنتج اسميناه ( جنجل سيكرتس ) لأنه فعلا منتح سحري من وحي الطبيعه له قيمة عالية .
كما أثبتت الأبحاث ان هذا المنتج يساعد في خفض مستوى السكر العالي لمستوياته الطبيعية ،
لوتناوله الشخص غير المريض بالسكري فأنه يعمل على امتصاص النسبة اليحتاجها الجسم ويعمل للنسب الزائدة إسقاط ، فهو بذلك يساعد آلية ايض السكر بالجسم.
ويواصل د. صلاح حديثه قائلا :- المنتج بجانب أنه يقضي على البكتريا الضارة فهو داعم أساسي لكريات الدم البيضاء ، يحتوي على العديد من الفيتامينات مثال ( فيتامين c ، A، S ، ويحتوي ايضا على البوتاسيم ، الماغنسيوم ، و الكالسيوم .
ويستكمل دكتور صلاح حديثه قائلا : – أجرينا أبحاث في مملكة البحرين ، وكانت النتائج انه إضافة لما ذكر يساعد ايضا على تخفيف ضغط الدم العالي .
كذلك لدينا تجارب سريرية بفوائد المنتج لعلاج العديد من الأمراض ، مثلا يقضي على التهابات الجهاز البولي في ثلاثة أيام ،وايضا من الأشياء المبهرة انه يقضي على مشكلات الجهاز الهضمي مثال ارتجاع المريء ، وسوء الهضم بصورة فعالة.كما أنه يعالج أمراض الكلى
ومن الأشياء الهامة والإنجازات التي حصلنا عليها هي *توقيع بروتوكول تعاون بين مركز دكتور غنيم بجامعة المنصورة وهو مركز لعلاج أمراض الكلى*
وقد وقع بروتوكول التعاون الأستاذ الدكتور أحمد شقير مدير مركز جراحة الكلى والمسالك البولية مع الدكتور صلاح الشايقي وذلك يوم الأربعاء الموافق 25 مايو 2016 ،
ويواصل دكتور صلاح ….
الان لنا منفذين لبيع المنتج بالمنصورة : – منفذ ملحق بمستشفى الزراعيين عند مدخل المنصورة ، واخر بشارع الهنيدي امام مركز جراحة الجهاز الهضمي والمناظير بمستشفى جامعة المنصورة .
كما ان هناك بيع من المصنع بمدينة 6 اكتوبر مباشرة .
وبدأت الناس تتعرف على هذا المنتج والذي سيبدا طرحه بالاسواق في سبتمبر من هذا العام ولكنه سيغطي كل الأسواق في بداية العام 2017 ان شاء الله.
* وفي حديث الاستاذ عز الدين عبد الرحمن المشرف العام على التجربة بتفويض من شركة الرحمة …قال انه من دواعي فخرنا أن ينشئ مستثمر سوداني خط إنتاج في جمهورية مصر العربية ، بمدينة 6 أكتوبر ، لتصنيع المنتج كاسرا بذلك كل الحواجز والعوائق الإستثمارية، إلى أن أصبح هناك منتج سوداني متداول في السوق المصري وذلك قبل اي دعايه للمنتج.
كذلك نفتخر بأن يوقع مركز بحث بحجم مركز دكتور غنيم اتفاقية مع الشركة المنتجة بعد اقتناعه بالمنتج.
وأضاف استاذ عز الدين ان المشرف على إستخدام المنتج بالنسبة لمرضى الكلى هي الدكتورة رضوى عبد الشكور طبيبة بجامعة طنطا والتي كانت رسالتها عن علاج مرضى الفشل الكلوي.
ونحن بدورنا نفتخر بهذا الإنجاز السوداني الذي يؤكد دوما انه *أينما نكون يشرق السودان*

القاهرة: فاطمة ساتي
جانجل سيكريتس1

جانجل سيكريتس2جانجل سيكريتس3

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الواضح

        يعني الفوائد الاقتصادية ستكون لمصر وليس للسودان . اي ان الصمغ سيخرج من السوظان في شكل خام ليتم تصنيعه وتحويله في مصر وبالتالي يستفيد المصنع ومصر والسودان يخرج من المولد بدون حمص كالعادة . واذا اردنا المنتج نستورده مما سيكلفنا عملة صعبة

        الرد
      2. 2
        احمد عبد الكريم

        يا جماعة اتقوا الله في المرضى لا تلعبوا بيهم .. الصمغ العربي و الافرنجي ليس له أي اثر اذا فقدت وظيفة الكلية و تلفت و تليفت .. هذه اشاعة عفا عليها الزمن و كنا نعتقد أن النسيان طواها و لا فرق اذا عبيتو في قزازة او كتبت عليهو بالانجليزي .. بلا صمغ بلا خرابيط .. يا مرضى الكلى اتبعوا طرق العلاج و الوقاية الطبية شفاكم الله و لا تضيعوا فلوسكم و زمنكم مع هؤلاء الدجالين

        الرد
      3. 3
        احمد عبد الكريم

        بعدين بالمنطق كده .. المكونات قال سكر و صمغ و تبلدي و محريب !! اذا كنت تصدق الدعاية و مصر تجربهم فحيكلفوك زي تاطاشر جنيه يعني أقل من دولار ,, لاحظ قال سعرهم الخاص عشان خاطر عيونك يا ابن النيل 800 دولار بس .. يا اخواننا في استخفاف بالعقول اكتر من كده؟ اذا طرحت عليهم هذا السؤال ح يقولوا ليك لكن نحن بنخلطهم بنسب معينة لا نعرفها الا نحن !! يعني لو زادت نسبة المحريب اكتر من 0.3 في المية ما ح ينفع !!!!!!!!!

        الرد
      4. 4
        انجلينا

        بعد حبة الكفتة ولا قبلها وبعدين اسمو السمغ الافريقيى ما العربى داك اسمو لبن العشر المستحلب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *