زواج سوداناس

شيخ الأزهر: «الإسلام» لم يجبر أحدا على الدخول فيه



شارك الموضوع :

طالب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، المشاركين في ملتقى الشباب المسلم والمسيحى، بمحاربة الأفكار الهدامة التي تنشرها الجماعات المتطرفة وأن يكونوا سفراء للإسلام ويحاربون من أجل مجتمع خالٍ من الدماء والجهل.

وأوضح الطيب، خلال كلمته الختامية بالملتقى الدولي الأول للشباب المسيحي والمسلم الذي يعقد الآن بمشيخة الأزهر، أن الله خلق الشعوب مختلفة الأديان والعقائد والملل والأجناس، فمن المستحيل أن يجتمع الناس على ديانة واحدة وأى محاولة لذلك فهى مستحيلة، وأمرنا الإسلام بالدعوة للدين وليس إجبار الناس على الدخول في الدين.

وناقش الملتقى الذي انعقد على مدى 3 أيام، دور الأديان في بناء السلام ومواجهة التطرف والإرهاب، وذلك من خلال مجموعة محاضرات وورش عمل لوضع أسس حقيقية لمشاركة شبابية فعالة في بناء السلام.

وركز الملتقى على قيم المواطنة والتعايش المشترك، وآليات تفعيل مشاركة الشباب المجتمعية وبناء عدالة اجتماعية في مجتمعاتهم، ودور المؤسسات الدينية في بناء السلام، إضافة إلى الخطاب الديني وأثره في خلق التوتر والعنف أو الوفاق والسلام.

فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *