زواج سوداناس

مقتل متحولة جنسياً يشعل الغضب في إسطنبول التركية



شارك الموضوع :

يعتزم نشطاء تنظيم مظاهرة في مساء اليوم بمدينة إسطنبول التركية احتجاجا على مقتل المتحولة جنسيا هاندة كدر. وبموجب حالة الطوارئ المعمول بها في تركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة الشهر الماضي، توجد قيود على تنظيم المظاهرات وفقاً لموقع bbc. لكن شخصيات بارزة أعلنت، للمرة الأولى، عزمها المشاركة في المظاهرة بهدف زيادة الوعي بشأن حادث قتل كدر.
وعُثر على جثة كدر (23 عاما) في غابة في إسطنبول الأسبوع الماضي. ويقول داود دنجلر، الذي كان يعيش معها في نفس المنزل: “هانده كانت واحدة من ألطف الناس في العالم. دائما ما كانت تذهب إلى مسيرات المثليين والمتحولين جنسيا وومزدوجي التوجه الجنسي. وكانت تتبنى قضية شعرت أن الصواب حتى النهاية”.
وشوهدت كدر، وهي عاملة جنس، آخر مرة تدخل سيارة أحد زبائنها ليلا. وكان دنجلر يأمل أنها لا تزال على قيد الحياة، لكنه عثر على جثتها في مشرحة داخل إسطنبول دون أن تحدد أسباب وفاتها.
وتقول رنين أرسلان إنه لا تزال ثمة حالة من التحفظ بشأن قضايا المثليين والمتحولين جنسيا وازدواجية الميول الجنسية والثنائية الجنسية في تركيا.
ومنعت الشرطة التركية العام الماضي مسيرة لأنصار حقوق المثليين والمتحولين جنسيا وازدواجية الميول الجنسية في ميدان تقسيم بمدينة إسطنبول.
وحاولت الشرطة تفريق المتظاهرين باستخدام خراطيم المياه والرصاص المطاطي، لكن كدر وقفت حينها بعناد في مواجهة الشرطة، بحسب رسلان. وبحسب بيانات لمجموعة “المتحولون جنسيا في أوروبا”، فإن تركيا تشهد أعلى معدلات قتل لمتحولين جنسيا في أوروبا.
وأكدت المجموعة – في تقرير لعام 2016 – على أنه “لا يوجد بلد آمن تماما للمتحولين جنسيا”.

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *