زواج سوداناس

ماذا قال صابر الرباعي عن صورته مع الضابط الإسرائيلي؟



شارك الموضوع :

قال الفنان صابر الرباعي إن العاصفة التي أثارتها الصورة التي جمعته بالضابط الإسرائيلي أخذت أكثر من حجمها. وأشار، خلال مداخلة مع برنامج “تفاعلكم”، على قناة “العربية” مساء الثلاثاء، إلى أن الدخول إلى الأراضي الفلسطينية تأتي عبر ذلك الممر، “فنحن مجبرين أن نمر منه”.

وقال إن الضابط عرّف بنفسه على أنه “هادي الخطيب” وأنه فلسطيني وأنه هو المسؤول عن التنسيق لدخوله هو وفرقته إلى الأراضي الفلسطينية، ويكون التعامل مع السلطات الفلسطينية من خلاله.

وأثارت صورة الفنان التونسي مع ضابط إسرائيلي على الحدود بين الأردن والضفة الغربية عاصفة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهمه الكثيرون بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

صورة صابر الرباعي والضابط الإسرائيلي التي أثارت الجدل

الصورة نشرها الضابط الإسرائيلي، المشرف على العبور إلى الضفة الغربية، على حسابه في “تويتر”، حيث كان الفنان صابر الرباعي متوجها إلى الأراضي الفلسطينية لإحياء حفل في مدينة روابي الفلسطينية.

الضابط الإسرائيلي كتب معلقاً عن سعادة سلطات الاحتلال بالتنسيق لعبور صابر الرباعي.

وأشار صابر الرباعي إلى أن ذلك الضابط كان يرتدي زياً يختلف تماماً عما يلبسه الأمن الإسرائيلي، كما لم يكن عليها أي علم إسرائيلي.

وأعرب الرباعي عن حزنه مما آل إليه الأمر، قائلاً: “نحن العرب نتجمع للتشكيك والنيل من بعضنا البعض.. فأنا أتساءل أين كانت تلك الأقلام حينما كان صابر يغني لفلسطين؟ .. هذه الأقلام تجاهلت الحفل التاريخي الذي حاولنا من خلاله أن نفتح جسرا للفنانين العرب لكي يغنوا في فلسطين..”، مؤكداً أنه لا يمكن أن يسمح بالتشكيك أو المزايدة على مواقفه في نصرة الإخوة في فلسطين.

وأضاف أن الأيام القادمة ستؤكد وتوضح ما إذا كانت تلك الحادثة بفعل فاعل أم لا.

وشدد صابر على أنه ضد التطبيع، مضيفاً: “هل أسمح لنفسي أن أتصور مع كيان إسرائيلي، ثم أتكلم وأغني للقضية الفلسطينية مباشرة وعلناً.. ثم أقابل الرئيس وأقابل الوزراء.. فهل وصلت لدرجة من النفاق لأن أكون في قرارة نفسي لست مقتنعاً بالقضية الفلسطينية؟ .. طبعاً لا.. أنا تونسي وأتشرف بتونسيتي وبجنسيتي وبعروبتي.. ولا أسمح لأي إنسان أن يتهمني بهذه الاتهامات”.

وما إذا كان ذلك الموقف الذي حدث مع صابر الرباعي سوف يؤثر على قرارات فنانين آخرين ينوون الغناء في فلسطين، قال الرباعي إن الفنانين العرب لديهم الوعي والحس الوطني والرغبة في المشاركة بأفراح الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن “ذلك الشعب العربي المحاصر الذي يستحق أن نتوجه إليه.. فكفانا من الكلام الفارغ.. خلينا على الأرض نتقدم لنفعل أي شيء لهذا الشعب المناضل الجبار الصبور.. فهذه المسألة لا يمكن أن تعطل صفو علاقتنا بالإخوة الفلسطينيين.. فأتمنى أن نتوحد في كلمة واحدة بعيداً عن المزايدات التي لا تضيف أي شيء”.

صابر الرباعي متحدثاً لبرنامج “تفاعلكم” بينما يظهر في جانب من الحفل فب روابي الفلسطينية

وكان الفنان صابر الرباعي قد نشر بياناً على صفحته بـ”فيسبوك” لتوضيح الأمر، مشيراً إلى أن الضابط الإسرائيلي عرّف نفسه باسم “هادي الخطيب” وتحدث باللغة العربية، نافياً كل الاتهامات الخاصة بالتطبيع مع إسرائيل، ومؤكداً دعمه الكامل والدائم للقضية الفلسطينية.

من جانبها، قالت إدارة مدينة روابي في تصريح عبر صفحتها على “فيسبوك” إنه من الواضح أن ما جرى من قبل الإسرائيليين مع الفنان صابر الرباعي أثناء مروره على جسر “معبر الكرامة”، إنما هو خديعة إسرائيلية مبيته تأتي في إطار المحاولات والحملات الإسرائيلية لاستمرار فرض حالة الحصار الثقافي والفني على فلسطين وشعبها وعزلها عن شعوبنا العربية الشقيقة. حيث استغل مسؤول الارتباط المدني الإسرائيلي “هادي الخطيب” عدم معرفة الفنان الكبير صابر الرباعي بطبيعة عمل الجسر وهوية العاملين فيه، وقام بتقديم نفسه بهذا الاسم ومتحدثا باللغة العربية مشيراً إلى أنه سيسهل إجراءات مرور الرباعي، مستغلاً في الوقت نفسه عدم وجود أي شخص من الارتباط الفلسطيني أو من روابي معه الأمر الذي جعل الرباعي وكما أكد في تصريح له بأن “هادي الخطيب” هو موظف فلسطيني من خلال اسمه وحديثه باللغة العربية حيث تعامل معه على هذا الأساس.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عازف الكمان

        كلام هام لماذا العرب يهتمون بالاشياء الفارقة أكثر يعني فعلاً لمن مشا غنا وأطرب الفلسطينين لم نسمع بهذا الحدث وحينما تصور مع ضابط يهودي إمتلأت المواقع بهذا الحدث

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *