زواج سوداناس

في ذمة الله نجل السياسي السوداني دكتور يوسف الكودة



شارك الموضوع :

انتقل إلي جوار ربه يوم الأحد  نجل السياسي السوداني المعروف دكتور يوسف الكودة.

الراحل عبد الرحمن كان طريح الفراش بالعناية المكثفة بإحدى المستشفيات بدولة الإمارت العربية المتحدة وهو الإبن البكر للدكتور يوسف الكودة.

إن لله وإن إليه راجعون للفقيد الرحمة ولأهله الصبر وحسن العزاء.

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


17 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو محمد

        الله يرحمه ويغفر له ويصبر والديه ويعوضه بشبابه الجنة.

        الرد
      2. 2
        محتار بس

        ربنا ارحم جميع اموات المسلمين ان شاءالله

        الرد
      3. 3
        مريم

        اللهم تقبله في الشهداء
        وأغفر له وأعف عنه
        وأكرم نزله وأرفع درجته مع النبيين
        والشهداء والصالحين ..
        اللهم صبّر أهله ومحبيه وأربط على قلوبهم وعوضهم بالصبر يا أرحم الراحمين

        الرد
      4. 4
        ودالعطا

        انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحمه واغفر له واجعل الجنة مثواه

        الرد
      5. 5
        ود الخضر

        اللهم ارحمه واسكنه جناتك والزم والديه الصبر الجميل

        الرد
      6. 6
        samia

        اللهم ارحمه واسكنه جناتك والزم والديه الصبر الجميل

        الرد
      7. 7
        عبدالله

        نسال الله له الرحمة والمغفرة ،،،
        الرجاء التثبت عند الاستدلال باية ؟
        الاية ( إنّا لله وإنا إليه راجعون )

        الرد
      8. 8
        انجلينا

        R.I.P

        الرد
      9. 9
        حمدان

        قلبت الهوبا يا امنجينا الكودة ده ما كوز تبعكم وانت تترحم عليه بطريقة النصارى
        اللهم انتقم لنا من الكيزان في ابنائهم وامهاتهم وابائهم واجمعهم في جهنم اجمعين اللهم حاربهم بنقص المال والمرض العضال وكشف الحال وموت العيال

        الرد
        1. 9.1
          حمد

          ليس لابنائهم ذنب فيما ارتكب الاباء والامهات من بنى كوز ..اللهم ارحمه واغفر له .

          الرد
      10. 10
        مريم

        ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا
        امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ
        إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
        وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ
        الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ )
        …………….
        حمدان ..
        هذا الشاب اليوم عند مليك مقتدر ..
        اذا كان والده فرعون !!!!!
        فأنا اتمنى أن يكون مقامه مثل مقام
        السيدة/ اسيا زوجة فرعون !!!!
        التى كرمها الله ببيت في الجنة !!!!
        ……………..
        اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره ..
        وأهلاً خيراً من أهله ..
        وأدخله الجنّة ..
        وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النّار

        الرد
        1. 10.1
          ود البلد

          أصيلة يا مريم ، لا شماتة على موتي الكيزان أو أبنائهم فلهم الله ولنا الله ، وإذا صبر المواطن المغلوب على أمره ففي الصبر منجاة ، ويوم القيامة ينادى في الصابرين أن أدخلو الجنة بغير حساب ، نعم ظلمونا وتمتعوا بنعيم وخيرات الشعب السوداني ، أفقروا البلاد والعباد ، هم السبب الرئيسي في تدني الأخلاق السودانية ، هم سبب كل بلاء وخزئ وعار ، هم سبب كل دمعة محزون وأم ذات عيال بلا عائل ولاتجد لهم لقمة العيش الكريم ، هم تجار الدين والدنيا المتدثرين بلباس الإسلام وهو منهم برئ ، هم من جعلوا السودان الدولة الوحيدة في العالم التي ماضيها أفضل من حاضرها ، لنا يوم ولهم يوم عند الصراط كل يحمل وزر نفسه ويحملون هم أوزارهم ، قال تعالى: { ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم} وقوله تعالي { وليحملن أثقالهم وأثقالا مع أثقالهم} ، لك الله يابلد

          الرد
      11. 11
        ahmed

        له الرحمة والمغفرة وأسكنه الله فسيح جناته ….. وألهم آله وذويه الصبر والسلوان……. وأنا لله وأنا أليه راجعون …

        الرد
      12. 12
        م.محمد نجم الدين

        اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك

        اللهماحفظ السودان وأهل السودان

        يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء بيده الخير

        الرد
      13. 13
        shms

        إنا لله وإنا اليه راجعون اللهم اكسنه داراً خيراً من داره واهلاً خير من اهله والزم والديه واهله الصبر والسلوان ولاحول ولاقوة الا بالله .

        الرد
      14. 14
        هوقوقو

        انا لله وانا اليه راجعون

        الرد
      15. 15
        محسن محي الدين خيري

        اللهم ارحمه بقدر رحمتك التي وسعت كل شييء والهم آله واصابه الصبر الجميل.
        انا لله وانا اليه راجعون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *