زواج سوداناس

سخط على أداء إدارة الأراضي بالقضارف



شارك الموضوع :

شكا مواطنون وأصحاب محال تجارية بالقضارف من الإجراءات التعسفية من مدير أراضي الولاية لتأخيره كثيرا من الملفات العالقة لأكثر من عام مما دفع الأهالي بحي الجنينة للاحتجاج بمبنى إدارة الأراضي بعد تعمد مدير الأراضي تعطيل ملف تعويضات الحي، واعتبر القيادي بالولاية أحمد أرباب أن مدير الأراضي عجز عن تسيير دولاب العمل كاشفا عن تعمده حبس عدد من ملفات الأراضي وتعطيلها، لافتا إلى تواجده لفترات طويلة خارج الولاية بحجة أنه في مأموريات لملفات تخص الأراضي وطالب اسحاق حكومة الولاية بتعيين مدير للأراضي من الولاية للاستفادة الإدارية من الخبرات.
من جهته كشف المستثمر في مجال السياحة علي عوض الباري أن بطء الإجراءات وتأخرها ادى إلى تعليق عدد من المشروعات الاستثمارية بالولاية مطالبا الوالي والمجلس التشريعي بالولاية بالتدخل وإعادة تشكيل عمل ملفات الأراضي التي أصبحت تفرض جبايات ورسوما باهظة، منوها لعجز إدارة الأراضي عن توفير مساحات لإنفاذ مشروع منتجع الجاسر السياحي، مما دفعهم إلى شراء عدد ست قطع سكنية للمشروع ورغم ذلك قام مدير الأراضي بحبس وتوقيف الإجراءات مطالبا بتسديد 125 ألف جنيه لكل قطعة قبل الموافقة على إقامة المشروع السياحي، واستغرب الباري لطريقة وأداء أراضي الولاية في التعاطي مع ملفات المستثمرين، معتبرا ذلك سببا في تشريد وإهدار للموارد، وقال إن مدير الأراضي ظل يتعامل بسياسة إزدواجية حيث تم تقدير قطعة أرض لإحدى المدارس الخاصة بمبلغ 25 ألف جنيه مقارنة بمبلغ 125 ألف جنيه لهم .

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *