زواج سوداناس

دراسة تحذر من مخاطر العلاج الكيميائي للسرطان



شارك الموضوع :

كشفت دراسة حديثة، أن عقاقير السرطان تقتل نحو 50 بالمئة من المرضى في بعض المشافي. وهذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها الباحثون في أعداد مرضى السرطان الذين ماتوا خلال شهر من بداية العلاج الكيميائي.

وكانت الدراسة قد تفحصت أكثر من 23 ألف امرأة مصابة بسرطان الثدي ونحو عشرة آلاف رجل بسرطان الرئة خضعوا للعلاج الكيميائي عام 2014، مات 1383 ممن عولجوا منهم خلال ثلاثين يوماً، مما يشير إلى أن الدواء قد يكون هو سبب الوفاة وليس السرطان.

ووجدت الدراسة البريطانية أن نحو 8,4 بالمئة من مرضى سرطان الرئة و2,4 يالمئة من مرضى سرطان الثدي في أنحاء إنجلترا ماتوا خلال شهر.

ولكن في بعض المشافي كان الرقم أعلى بكثير. ففي مدينة ميلتون كينز، كان معدل الوفاة لعلاج سرطان الرئة 50,9 بالمئة بالرغم من أنه اعتمد على عدد ضئيل جداً من المرضى.

والجدير بالذكر، أن العلاج الكيميائي سام للجسم لأنه لا يميز بين الخلايا السليمة والسرطانية. ووجد الباحثون أيضاً أن هناك اختلافات كبيرة في البقاء على قيد الحياة لكبار السن وأولئك المعتلي الصحة. ونصحوا الأطباء بأن يكونوا أكثر حذراً في اختيار المرضى لتلقي العلاج، حيث إنه يمكن أن يضر أكثر مما ينفع.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *