زواج سوداناس

“أبو كشوة”: الشهادة السودانية ليست (سهلة أو ضاربة) و(5) آلاف طالب أجنبي بالجامعات السودانية



شارك الموضوع :

أكدت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور “سمية أبو كشوة”، أن الشهادة السودانية ليست سهلة وليست (ضاربة) بل مرغوبة من كافة الدول، وتتم معادلة الشهادات الأمريكية وبريطانيا والدولة العربية، كاشفة عن وجود (5) آلاف طالب أجانب وافدين يدرسون في الجامعات السودانية. ودافعت “أبو كشوة” خلال منبر وزارة الإعلام أمس (الأربعاء) عن استخدام الشرطة الرسمية كحرس للجامعات، بحجة حماية وحفظ الممتلكات والأرواح وحماية البيئة الجامعية. وأكدت الحاجة للتوسع في مؤسسات التعليم في العلوم الصحية، كاشفة عن فجوة في المجال لتصل إلى المعيار العالمي والذي يحدد وجود طبيب لكل (335) من السكان، مؤكدة وجود رغبة كبيرة من الطلاب وأسرهم للتخصصات العلمية والهندسية. وأضافت لا زالت هناك حاجة كبيرة للكليات والجامعات. وأقرت بوجود نقص في الدخول لمؤسسات التعليم العالي والذي يبلغ نسبة (17%) من الفئة المستهدفة، مقارنة مع (80%) المطلوب عالمياً. وكشفت الوزيرة عن إجراء دراسة علمية لمعرفة أسباب هجرة الأساتذة ليتم رفعها للمجلس القومي للتعليم العالي لاتخاذ الإجراءات والقرارات لإبقاء الهيئة منها زيادة التدريب، مشيرة لتدريب (1500) من حملة الدكتوراه والماجستير داخلياً وخارجياً، لافتة لوجود أساتذة فضلوا البقاء والتدريس في الجامعات السودانية. وأكدت إجراء مراجعات والتدقيق لمخرجات التعليم العالي وتحديد الخريطة الجغرافية للجامعات وإنشاء جامعات جديدة. وكشفت عن ترتيبات لتوثيق الشهادة الجامعية إلكترونياً.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Bakr

        دراسة علمية لمعرفة هجرة الأساتذة ، أم دراسة نفسية و اجتماعية و اقتصادية لمعرفة عدم هجرة بقية الأساتذة
        !!! من هذه الدوله النيبوتزمية الفاشلة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *