زواج سوداناس

مازدا : تعرضنا لظلم تحكيمي في تصفيات أمم 2017



شارك الموضوع :

كشف محمد عبد الله مازدا، المدير الفني لمنتخب السودان، تفاصيل المرحلة التي يمر بها المنتخب حاليًا، والأسباب التي أدت لتعثره وفشله في الوصول لنهائيات أمم أفريقيا 2017 بالجابون.

وتحدث مازدا، في حواره مع ، عن طموحات المنتخب في مباراته الأخيرة بالتصفيات الأفريقية، أمام الجابون، اليوم الجمعة بالخرطوم، وعن مستقبل صقور الجديان.

وإلى نص الحوار:

ما هي حسابات السودان أمام الجابون؟

هذه المباراة ختام التصفيات وننظر بأهمية لها لأن الفوز يحسن من تصنيف السودان حسب معيار الفيفا لأنها مباراة رسمية، كما أننا نخوض المباراة بعد تدعيم المنتخب بإضافات جديدة.

ننظر إلى المستقبل, وقمنا بتجديد عناصر المنتخب, واستدعينا مؤخرًا بعض اللاعبين الذين ظهروا بشكل جيد في الدوري المحلي.

ما حجم الثقة التي تضعها في اللاعبين أمام الجابون؟

أغلب هؤلاء اللاعبين يقدمون أنفسهم مع المنتخب, ولديهم ظهور جيد مع أنديتهم. نحن نمنحهم كامل الثقة في مباراة الجابون غدًا, واللاعبون لديهم الرغبة في تقديم مباراة جيدة.

ما تقييمك لنتائج صقور الجديان في تصفيات أمم 2017؟

أشعر بالرضا عن نتائج المنتخب في جميع المباريات بالمجموعة التاسعة، عدا مباراته الأولى ضد منتخب الجابون بملعبه, كما أننا كنا في مباريات نستحق نتائج أفضل ولكننا ظلمنا بشدة من قبل الحكام خاصة مباراة سيراليون الثانية بملعبهم, ومباراتنا ضد ساحل العاج بالخرطوم, وكان يمكن لنتائجنا وترتيبنا أن يكون أفضل لولا الظلم.

تبقى المباراة الوحيدة التي لم نلعبها بشكل جيد هي مباراتنا أمام الجابون حيث خسرنا 0-4, ولهذا نسعى لرد الاعتبار غدا.

ما هي الظروف التي منعت السودان من التأهل لنهائيات 2017؟

المنتخب السوداني لم يكن لديه برنامج واضح, لعدم وجود الدعم المادي والرعاية، وكذلك عدم خوض مباريات ودية للإعداد للتصفيات، عدا مباراة واحدة ضد المنتخب الكيني في نيروبي.

في الحقيقة تصنيف المنتخب الشهري بمعيار الفيفا لا يعبر عن واقع التصنيف الحقيقي لمنتخبنا، وذلك لأننا لا نخوض مباريات ودية في الأيام التي حددها الفيفا للمباريات الدولية.

ما هو منهجك في اختيار اللاعبين؟

المنافسة الرئيسية التي نختار منها لاعبي المنتخب هي الدوري المحلي، وهذه البطولة شهدت تغييرات كبيرة خلال السنوات الأخيرة, وظهرت فرق ذات ثقل كبير، حتى أن فريقي القمة الهلال والمريخ يعانيان أمام بعض الفرق، الأمر الذي يعني ظهور جيل جديد من اللاعبين والأندية، يريد تحقيق طموحاته.

ما رأيك في نغمة وجود لاعبين انتهى مشوارهم مع المنتخب؟

لاعب كرة القدم يستمر في الملاعب أولا بالعطاء المستمر وليس بالعمر. اللاعب في الأساس قبل أن يأتي للمنتخب هو لاعب لأحد الأندية. اللاعب إذا ظهر بشكل مقنع مع ناديه واستطاع أن يفرض نفسه كلاعب مؤثر فلابد من منحه فرصة تمثيل السودان.

الجانب الآخر لابد من الخبرة في أي تكوين أي منتخب, فلا يمكن أن تدفع بالمنتخب في مباريات تنافسية صعبة وقوية دون لاعبين خبرة، لكن شرط اقترانها بالعطاء والمشاركة المستمرة مع النادي.

كيف ترى مستقبل المنتخب ؟

متفائل للغاية بمستقبل منتخب السودان خلال السنوات المقبلة، خاصة وأن الأولمبي نجح في الخروج بخبرة جيدة من دورة الألعاب الأفريقية بالكونغو، وكانت تلك تجربة كبيرة, وسوف يشكل إلى جانب منتخب الشباب الحالي قاعدة لمنتخب سوداني قادر على التنافس خلال السنوات القادمة.

كووورة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        أرسطو

        —– محمد عبد الله مازدا، المدير الفني لمنتخب السودان—
        أسوأ و أردأ مدرب كرة عبر التاريخ هو هذا المازدا – شخص عاطل الموهبة محدود القدرات و ليس لديه أى شىْ ليقدمه للفريق كمدرب ولم يحقق اى انتصار طوال تدريبه لاى فريق كرة تولى تدريبه – و مازال جاثما كجرثومة السل فى صدر المنتخب القومى ..

        الرد
      2. 2
        عطبراوي

        والله يامازدا قراده في ……. جمل ياخي أرحمنا وأرحم المنتخب معاك

        الرد
      3. 3
        M.Rashid

        نسيت الحصار الإقتصادي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *