زواج سوداناس

قرار وشيك من بنك السودان يهدد عرش الدولار، توقعات أن يصل ل 10 جنيهات سودانية 



شارك الموضوع :

يعكف عدد من الخبراء في بنك السودان لدراسة قرار إنسحاب البنك المركزي من عمليات شراء الذهب والأثر المتوقع على سعر الصرف في السوق الموازية.

ويأتي ذلك كإستجابة لمقترح محافظ بنك السودان المركزي الأسبق صابر محمد الحسن، الذي حث البنك المركزي على الانسحاب الفوري من عمليات شراء الذهب لوقف تدهور سعر صرف النقد الأجنبي مقابل الجنيه السوداني على أن يقوم المركزي بدوره الرقابي فقط علي تجارة وتصدير الذهب ، وجاء مقترح صابر في ورشة عقدت بالخرطوم تحت عنوان (الجنيه السوداني الى أين ؟) الأربعاء الماضي.

ولمعرفة كيف سيهبط سعر الدولار في حال توقف بنك السودان عن شراء وتصدير الذهب ؟ والسماح للشركات التي كانت تقوم بالشراء والتصدير قبل أن يمنعها بنك السودان من ذلك ويحتكر تصدير الذهب توجه محرر النيلين بالسؤال للأستاذ محسن تبيدي أحد العاملين في شركة كبرى في مجمع الذهب المركزي بالخرطوم كانت تقوم بتصدير الذهب في وقت سابق، فشرح تبيدي كيف سيهبط الدولار في حال قرار بنك السودان بالتوقف عن شراء الذهب وقال،

(أي شركة تعمل في مجال عمليات تصدير الذهب تراقب البورصة العالمية على مدار اليوم وأول ما يحدث إرتفاع تقوم الشركة وعبر وكيلها العالمي بالبيع بإستخدام الرافعة كمثال “شركة تؤمن 10 كيلو جرام عند وكيلها العالمي يمكنها أن تبيع 100 كيلو جرام على أن تقوم بتسليم الذهب لاحقاً كما هو متعارف عليه عالمياً في شراء وبيع الذهب” ويضيف تبيدي “بالطبع ذلك سيوفر للشركة مبلغ جيد بالدولار وتقوم الشركة ببيعه في السوق الموازية للحصول على العملة السودانية حتى تتمكن من الشراء من منتجي الذهب في السوق السوداني”.

ويضيف تبيدي تجار الذهب يتمتعون بحرفية عالية تمكنهم من أداء جيد في السوق الحرة عكس ما يمكن أن يفعله موظف حكومي
ويقول تبيدي أنه واثق في حال السماح للشركات بمعاودة تصدير الذهب سينخفض الدولار بصورة كبيرة في السوق الموازية لان مهارات التجار في البيع والتنافس ستسد إحتياجات المستوردين من العملات الحرة بل قد تتسبب في إغراق السوق الموازية بالدولار.

ويقول الخبير الإقتصادي والأستاذ بالجامعات السودانية الدكتور أحمد الرفاعي لمحرر النيلين أنه يتوقع أن يهبط الدولار لنحو 10 جنيهات في حال إنسحاب بنك السودان من شراء الذهب بالإضافة لمحاربة الفساد الحكومي ومراجعة هيكلة الحكم وإلغاء نظام الولايات وارجاعها الي اداريات (لا يعقل أن يكون بالسودان أكثر من 15 رئيس دولة هم حكام الولايات) مع ايقاف سفر الوفود الي الخارج وتقليل البعثات الدبلوماسية مع تقليل حجم الوفود الرئاسية والمؤتمرات وإيقاف الصرف البذخي وتشجيع الصادرات.

وتشير معلومات تحصل عليها محرر النيلين أن لجنة خبراء بنك السودان باتت مقتنعة بجدوى إنسحاب المركزي من عمليات شراء وتصدير الذهب وأن هنالك قرار وشيك بتجربة التوقف عن الشراء من قبل المركزي لمدة شهر وقياس نتائج ذلك على سوق صرف العملات وتدابير موارد المركزي وإحتياطياته من العملات الأجنبية.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


31 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        المجانين في نعيم

        قرار وشيك من بنك السودان يهدد عرش الدولار ؟!!!! ههههههههه فعلا المجانيين في نعيم

        الرد
      2. 2
        Fahim

        هم بشتروا في الدهب مالم عندهم عرس…. ربنا يتمم علي خير… وسلم لي علي الجنية لمن يصل عشرة

        الرد
      3. 3
        مسيخ

        كلام خارم بارم . حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم يا تجار العملة مخربي البلد .مافي نزول ولا حاجة كل الحاصل انو الوف المغتربين يقومون بتحويل مصاريف العيد لاهلهم و بعد العيد سيبلغ ١٧ في طريقه ل ٢٢ حتى نهاية العام . و حتى لو فرضنا رجع بقى ب ١٠ هل ستنزل الاسعار . البترول وصل سعر البرميل ل ١٢٠ دولار و هبط ل ٤٠ دولار هل هبط سعره و اين ذهب الفارق في السعر . عليكم لعنة الله معذبي شعب السودان .

        الرد
      4. 4
        عمر محمد

        كلام خارم بارم كما قال الأخ.

        الرد
      5. 5
        رقشة

        عليهم الانسحاب من شراء الذهب والانسحاب من الحكومة

        الرد
      6. 6
        الجعلي الحر الراي

        اللهم ارحمنا و أكرمنا
        بالاضافه لما قيل
        نركز ع
        أن يكون السودان دوله واحده وريس واحد بدلا من العشرون دوله و عشروميه سلطه
        بنفس مبدأ تاجر الدهب بكون ف يدو دولار وبيعو ف الأسود بعد الأذن لهم بالتصدير يعني ح تغرق السوق بالاخضر
        عندي فكره ضد الشيطان وضد الماسونيه
        افتحو البلاد لكل من هب ودب يدخل أي شى
        بشرط الدولار أكون من خاااارج البلاد تاني يوم ح تلقوا كل الدنيا بقت ابوالرخاء والأسواق لو معاك جنيه تملأ قفه جربوها و ما ح تندمو تب

        لا اله الا الله محمد رسول الله حبيب الله

        الرد
      7. 7
        محمد احمد

        يا جماعه انتوا لي بتقولوا الكلام دا اتفائلوا بالخير منطقيا كدا دا المفروض يحصل وما بعيدد انه الدولار يصل 10 لانه في يوم من الايام كان 3 جنيه وبعدين لحدي وين ومتين حيفضل يرتفع كدا المفروض انه القصه السخيفه دي تنتهي الشي دا ضاري الناس كلها حتي الحكومه متضرره السودان دوله غنيه بمواردهاا الذهب والنحاس والحديد والبترول حتي والزراعه تفائلووا بالخير تجدوه باذن الله

        الرد
      8. 8
        أمريكي

        اول مرة اشوف لي مقال إنشائي يجيب عشرة من عشرة …

        الرد
      9. 9
        حمدان

        ثبت ان صابر محمد الحسن تاجر عملة وبالتالي الحل هو الزج به في السجن

        الرد
      10. 10
        Al Jali Al Hur

        صابر هذا هو المسؤول الأول عن التدهور المريع في سعر الصرف وآخر دليل سرقة عملات حرة من منزله الأسبوع الماضي ، من أين له هذه العملات ؟ وكيف حصل عليها ، كل تجار العملة وراءهم متنفذين كبار وهذا الهبوط نتيجة للخوف من قبل التجار ولكن بعد العيد سيرتفع السعر إرتفاع جنوني وخرافي وسيصل إلى 20 جنية للدولار وأكثر من 5000 للريال ” البلد ما فيها أي إنتاج أو صادرات حتى يهبط سعر الدولار ” السعر لا يهبط إلا بالإنتاج والإكتفاء الذاتي في كثير من السلع ” مش بالعنترية يا “صابر ” وبالقرارات الهوجاء والكلام الخارم بارخ واللف والدوران ” إنت رجل إقتصادي وكل شئ يخضع لنظرية العرض والطلب والبلد تستورد كل شئ بالدولار ولا يوجد بها دولار والتجار سيظلون يحصلون عليه من السوق الأسود وتحويلات المغتربين والشراء من المغتربين في بلد المهجر وتحويلها لحساباتهم في الخارج …. شوف ليك شغلة غير الإقتصاد ده يا عم “صابر” أنت اول واحد خرب الإقتصاد السوداني وكأنك لم تدرس إقتصاد …

        الرد
      11. 11
        هوقوقو

        انا ما اقتصادي ولا خبير لكن كلام تبيدي بتاع الدهب ابداًَ لايمت للحقيقة بصلة كيف يترك بنك السودان شراء الذهب وبيعه وهو الذي يمثل الدوله لتجار الذهب مقعول تاجر يحافظ على العملة اكثر من البنك المركزي حاجة غريبة جدا غايتو الله يكذب الشينة .

        الرد
        1. 11.1
          شطة

          كلامك اعقل من الاقتصاديين حملة الدراسات العليا ياهوقوقو سوف يتاجر تبيدي في الدولار والذهب معا مع احتمالية اصدر دهب والدولارات ماتجي البلد وبي كدة اكون الرماد كال حماد

          تحياتي

          الرد
      12. 12
        ص مالى

        أسعار العملات الأجنبية تتوقف على قوة الميزان التجاري للدولة والحق يقال ان جميع السياسات المالية التى يتبعها الدولة على عقدين من الزمان سياسات ماليه حاطئة .
        بالإضافة الى الفساد الإداري والمالي الذي اصاب اغلب مرافق الدولة. ناهيك التخبط السياسي ومواجهة دول أوربا وأمريكا ورفع شعارات لاتثمر ولاتغنى من جوع

        الرد
      13. 13
        ahmed suliman

        الإنتاج + الإنتاج + الإنتاج + محاربة الفساد ومن إتخذ السلطة مغنماً.

        الرد
      14. 14
        aba

        ده كلام لا يمت للواقع بصله مساله هبوط الدولار او تعافي الجنيه . تعافي الجنيه مربوط بالانتاج وكل الشعب عارف مافي انتاج ولا في نفط . الحقيقه حكومه السودان قامت قبضت تجار العمله وتجار العمله القاعدين في بقو يخافو اشترو دولار او حتي التجار الفي السوق عيال الحكومه وبقو اضغطو البائع بحجه الايام في رقابه من الحكومه وده الحقيقه اضف علي ذلك الفرقعات الاعلاميه بتاعت الحكومه لكن الحال بغني عن السوال كيف يكون الجنيه بدا يتعافي والاسعار في السوق ماشه في زياده

        الرد
      15. 15
        الشجاع

        ان شايف ان اذا انسحب البنك المركزي من شراء الذهب فعلا سوف ينهبط سعر الدولار في السوق الموازي ، لان حينها سيكون العرض اكبر من الطلب، وسوف يكون هناك زيادة انتاج بطريقة غير مباشرة، لكن سوف يكون التجار هم المسيطرين على سوق النقد.
        على العموم يجربو ، ويمكن تصادف ،،،،،،،،،،وقول يالطيف

        الرد
      16. 16
        ابو احمد

        الميزان التجاري هو الوحيد يحدد سعر الصرف
        ولازالة الفجوة عميقة بين الصادرات والواردات وتزداد مع مرور الايام حتي وصلت الي ما وصلت اليه اليوم
        لابد من مراجعة سياسات الدولة الخارجية فالعائق الاول في طريق الصادرات هو العلاقات الخارجية
        التصدير الان لاي منتجات سودانيه الي الخارج بالطرق الصحيحة يجب ان يتم عن طريق البنوك والتي تقف العلاقات مع امريكا سدا منيعا من ذلك فاغلب البنوك الخارجيه تتحفظ في التعامل النقدي مع السودان
        وقد خصنا الله بنعم كثيرة فنحن نملك من المساحات الصالحة للزراعة في بلادنا مالم تملكه غالبية دول العالم وحكومة الانقاذ لعبت دورا كبيرا في تدهور الزراعة في السودان خاصة المشاريع الكبيرة التي كانت يعتمد عليها الاقتصاد السوداني كليا
        ويوجد لدينا فائض كبير في امحاصيل الغلال والسمسم والصمغ فاهم عامل هو العلاقات الخارجية وتحسين مستوي الزراراعة وتسهيل اجراءت التصدير

        الرد
      17. 17
        Wad Baladi

        هههههههه ههههه خلوا المغتربين في حالهم…..الحكومة كالعادة تلجا للدعاية و الاعلام لتاثير على سلوك الافراد للحصول على افراج مؤقت حول ازمة الدولار…لكن منذ 2011 كل مرة تاتي اخبار بان هنالك انخفاض مثلا مرة قطر جاب قروش و سعودية جابت قروش و اتفاقية مع جنوب السودان و تحرير هجليج…كل هذه الدعاية ساهمت انذاك في تخفيض الضغوط على الجنيه الميت ..وانخفض الدولار..و لكن الارتفاع استمر مرة اخرى….عندي زول سنة 2012 بضغوط من تجار السوق بان هنالك انخفاض محتمل و الحكومة وفرت قروش ووووووو اخيرا فكى كل دولاره في سعر 6 جنيه…لو احتفظ بيها فكاها بعد سنة بـــسعر 12 جنيه ..ويكون ربحان دبل……انتظر شهر و شوف النتيجة و موقع النيليين قاعد.

        الرد
      18. 18
        radar

        ما شاء الله انتم أذكى من المصريين وهل الأمور بالبساطة دي. مشكلة جنيهنا مشكلة كبيرة وأنه مصاب بداء عضال ومعدي والا قلي لم تنتقل العدوى للجنيه المصري والجنيه الجنوب سوداني والله يستر على الجنية الاسترليني شكله كده سيصاب بنفس المرض خاصة بعد خروجه من جبة الاتحاد الاروبي. بعد شوية يمكن أن يمنعوا أي سوداني تعامل أو يده لا مست الجنيه السوداني من دخول أي بلد الا بعد أن يمر على الحجر الصحي لأنه قد يكون يحمل معه جرثمة الجنية السوداني سوداباوكلوسيس sudapouclosis وانا صاحب هذا الاسم العلمي لمرض الجنيه السوداني وسلامتكم

        الرد
      19. 19
        mukh mafi

        لم اختفى تعليقي يا حماعة

        الرد
      20. 20
        حمدتو

        المضحك المبكي اين كان صابر قبل ان ينكشف امره ؟؟!!!

        الحل الوحيد هو الاعتراف بالسعر الحالي وبالتالي اختفاء تجار العمله وبالتالي تحويلات للمغتربين عبر المصارف الرسميه وبالتالي توفر الدولار وبالتالي تحكم المركزي على السعر وبالتالي اتخاذ اجراءات اخرى تساعد في هبوط الدولار تدريجياً وبصوره منطقيه تتناسب مع الانتاج والصادر والوارد والاحداث .

        دوله مثل الصين خفضتت قيمة عملتها ثلاث مرات في سنه واحده لزيادة الصادرات ونحن نصر على السعر المزيف ونترك السعر الحقيقي ونحارب الصادرات من عقارب وغيرها ونريد ان نخفض سعر الدولار

        الرد
      21. 21
        خلوها مستوره

        الدولار فين اولوا انتو بقى

        الرد
      22. 22
        خلوها مستوره

        مشكلة البلد الحقيقيه فى انسانها (ازمة ضمير ) نجيب ضمير من بره

        الرد
      23. 23
        abuata

        المؤتمر الاخير للاقتصاديين رفع حلول واضحة جدا وصريحة وخلونا من اللف والدوران دا . يجب العمل بها وفورا

        الرد
      24. 24
        عثمان مختار عثمان

        حاربوا المسؤليين الفاسدين اصحاب القرار..
        اهتموا بالزراعه والثروه الحيوانيه..

        الرد
      25. 25
        سودانى مغبووووون

        ومن هو صابر .!!! سبحان الله … جربان فى زمن لئيم .. عامل فيها الان جرنسبان … قوم لف لفاك بلا .. وكت كنت فيها عرفنا ليك شنو … ؟؟؟

        وبعدين تبيدى ده … اذا باع دهبو وجابو حصيلة صادر قايل الحكومة حاتشترى منو الدولار بسعر السوق الاسود .. الوهم !!!

        اذا كان سعر الذهب عالميا ( سعر اليوم 5 سبتمبر 2016م) يعادل 1331دولار للاوقية يعنى بتسعيرة بنك السودان للدولار مقابل الجنيه … الجرام حايساوى 250 جنيه ( 250 الف جنيه بالقديم ) … مقارنة بسعره الحالى الذى تجاوز الـ 600 جنيه اى 600 الف جنيه بالقديم … وتبكو بس عين قطره والتانيه مس …

        فهتمو ياوهم ولا نعيدها ليكم تانى … الحكومة اساسا بتنهب 51% من انتاج شركات الدهب بدون مقابل .. والـ49% الباقية بتشتريها منهم بالسعر البتحددو هى … تاكلوها حرام صباح ومسا وتستهبلو على ربنا … طالبين الفرج … يابهايم
        هاك السحت ده

        الرد
      26. 26
        سفيان

        ُهُهُهُهُهُهُهُهُهُه شِرَ الُبّلُيَتْيَ مٌايَضُحُكِ

        الرد
      27. 27
        ملهم الفن

        اولا وثانيا واخيرا وليس بالاخير ان الجدير بالزكر هو بالسوداني انتو ولا نحنا ولا هم مجانين العاقل ينتبه كويس اولا عندنا علماء اقتصاديين كل سنه بجهزو خطه والحكومه نايمه عامله نايمه عندكم الاحتكار زي ما عارفين الخراب البسببو البلاء الاحتكار وفي حاجه التجاره الحره زيها ماف وموضوع الصادرات والواردات منتهي عندك قطن وحرقتو وعندك بترول والحمدلله وعندك ذهب واحتكرتو وماننسي برضو انته لو داير ترحل من ولايه لولايه ضريبه تجيبك علي راسك العمله الاجنبيه دي ليه سموها اجنبيه لانها اجنبيه وليه في حاجه اسمها البنوك الاجنبيه ليه لانها بتوفر العمله الاجنبيه والعمله الاجنبيه دي لو ماف اجانب بتجي الحكومه دي خلاص عشره وعشرين اخجلوا كنا وين وهسي وين نقه ساي عندنا بقر بقول وعندنا لبن وعندنا القطن اخجل وهوووووووي ياناس افهموا الحاجه دي حلها واضح تشجع الاسثمار الخارجي وتخلي الاحتكار وشغل العصابات دا بالواضح كدا يعني اكل الكلام ماكويس فهمتو شكلكم بقول فاهمين

        الرد
      28. 28
        ابوجمال

        اوافق الراي

        الرد
      29. 29
        خالد قدال

        اصدقوا مع الشعب قبل ام تفقدوه وتلقو نفسكم بتحكموا في بعضكم وحدات امنية تحكم وحدات امنية .
        مسألة جلب العملات الصعبة من المغتربين ما صعب ساهل وامره بسيط جدا لو في مصداقية وشفافية اما احاديث الجرائد والشعارات الاصبح مثل الافلام الهندية مشاهدها متكررة مع نفس القصة المحزنة والنهايات الخيالية ابعدوا ايادي التسلط عن هذا الشعب حا تلقوه اكثر شعب يحترم وطنه اما فيما يخص مسألة جلب العملات لو قللت الجمارك وحاولت تدفع المغترب او صاحب المؤسسة المستوردة لو دفع بالعملة المحلية يدفع الجمارك المناسبة ولو دفع بالعملة الاجنبية ( دولار ريال) يدفع نصف المفروض عليه بالعملة المحلية مع حساب العملة الاجنبية باقل من سعر الصرف الموازي ب 10% كدي اي صاحب مؤسسة او مغترب لو عندو ادنى فكرة عن العمليات الحسابية بيختار يدفع بالعملة الاجنبية وكدة بتكون اتحصلت على العملات الاجنبية عن طريق المغتربين شجعوا الاستيراد وافتحوا الحدود للمبيعات المستوردة والمحلية شجعوا صغار المنتجين اظن 27 ضرائب على بلد بحجم السودان باهظة كافية انها تبني قارة مش تزيد تنمية يلد ما كانت محتاجة للعملة الصعبة ابدا

        الرد
      30. 30
        mogtaba hamid

        انا بوافق راي الجعلي حر الراي…الناس لو قللت قيمت الضرائب ونفتح البلد لي كل مستثمر عندو الرغبه في الاستثمار سواء شركه او فرد ..صدقوني جنيهنا ح يقوا تاني وكلنا عارفين كده بس هيهااات

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *