زواج سوداناس

جهاز المخابرات السوداني يفشل محاولة اغتيال سلاف فواخرجي في السودان



شارك الموضوع :

كشف أحد المواقع السورية تفاصيل إفشال المخابرات السودانية محاولة اغتيال الفنانة السورية سلاف فواخرجي إبان زيارتها الأخيرة الى السودان .

رغم حفاوة الاستقبال، والتكريم العالي المستوى الذي قوبلت فيه النجمة السوريّة سلاف فواخرجي خلال زيارتها الأخيرة للسودان، إلا إنّها عاشت فترة من التوتر سبق حفل افتتاح مهرجان الخرطوم السينمائي بنسخته الثانية (25 آب/ أغسطس 2016)، حينما أبلغها أحد كبار مسؤولي الأمن السوداني، بضرورة التعاون مع فريق أمني ضخم خصص لحمايتها، بسبب تهديداتٍ جديّة لسلامتها.

وبحسب محررة موقع “بوسطة” – دانا وهيبة- علمت السلطات الأمنيّة بخطورة هذه التهديدات من رجل أعمالٍ سوري مقيم بالخرطوم، أبلغهم عن تحركّاتٍ ملموسة لاستهدافها، بدأ بالتخطيط لها “مع الأسف” قلّة محسوبة على “المعارضة السوريّة”.
لكنّ ذلك لم يمنع فواخرجي من استكمال برنامج زيارتها للعاصمة السودانية، وحضور حفل الافتتاح في الهواء الطلق، وإلقاء كلمة أمام الحضور، وبينهم مسؤولون حكوميّون رفيعي المستوى، شاهدوا فيلمها الأول كمخرجة “رسائل الكرز”، وباركوا لها نجاحه، متمنين السلام لسوريا.

كما أطلّت النجمة السورية عبر عدّة وسائل إعلام محليّة، وزارت الأسواق الشعبية، ومتحف السودان القومي، والتقطت الصور مع معجبيها السودانيين، وأبناء بلدها السوريين، وأقيم لها حفل وداعٍ خاص حضره السفير السوري، تسلمت خلاله جائزة مهرجان الخرطوم للفيلم العربي عن “رسائل الكرز”، كما منحها المهرجان أيقونته “أنثى الأباناوس” تكريماً لمسيرتها الفنيّة الغنيّة.
واعتبر مدير المهرجان محمد إبراهيم تلبية فواخرجي للدعوة الموقعّة باسم وزير الثقافي السوداني؛ دعماً قويّاً لمهرجان الخرطوم للفيلم العربي الذي يخطو ثاني خطواته، ورسالة سلام، تؤكد أنّ صوت الفن يعلو فوق الحروب، والخلافات السياسيّة، والشقاق بين الدول العربية.

بدورها شكرت سلاف السودان الشقيق شعباً وحكومةً، على حفاوة استقبالهم لها، واحتضانهم لآلاف السوريين الذين أجبرتهم الظروف على ترك البلاد، وأشادت بطموح الشباب السوداني، وجهوده اللافتة بصناعة حدثٍ ثقافي يستقطب السينمائيين الوطنيين والعرب، معربةً عن أملها بأن يساهم ذلك في دعم صناعة السينما بالسودان، يعبّر عن الطاقات الكبيرة، والمحاولات المجتهدة التي يبذلونها في هذا المجال.

وقرأ محرر موقع النيلين تعليق النجمة السورية سلاف فواخرجي على الخبر بصفحتها الرسمية على فيسبوك حيث كتبت
(بالرغم من كل شي ومن صعوبة وخطورة هي اللحظات اللي عشتها… قضيت أيام جميلة جداً بالخرطوم مارح انساها بحياتي… شكرا لحكومة السودان اللي ساهمت بأني ارجع لبلدي آمنة… وشكرا لأهل السودان أهلي وأحبابي اللي تركوا أجمل أثر بقلبي).

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مريم

        حركة شعبية قطاع الشمال !!!!
        ومعارضة داخلية !!!!
        ومعارضة سورية !!!!
        …………….
        ندعو جرحي عمليات عاصفة الحزم ..
        من اليمنيين .. ( بعد تماثلهم للشفاء ) ..
        الي الاسراع في تكوين المكتب القيادي للمعارضة اليمنية .. حتى يتسنى لها القيام باعمالها
        على الوجه المطلوب ..
        كما ندعو الفاريين من المعارك الدائرة في إثيوبيا إلى الإسراع بتكوين المكتب التنفيذي للمعارضة
        الإثيوبية !! وابلاغنا بذلك ..
        ……………
        أما بالنسبة الي المعارضة في فنزويلا
        فيجب ان ننوه بان ابوابنا مفتوحة لها
        دائما !!
        ……………..
        بكرة نقعد جمب الحيطة ونسمع الزيطة !!!!

        الرد
      2. 2
        حامد

        عندما يكون التخبط هو عنوان برنامج حكومة ما يصبح الحال مثل حال السودان.

        لا أدري بأي عقل و منطق و إخلاق إستقبلت الحكومة السودانية الفنانة و المجرمة و الشبيحة سلاف.؟؟

        هل من تخبط أكثر من إستقبال أكبر داعمي النظام العلوي المجرم في الوقت الذي يتواجد فيه ضحايا ذلك النظام في شوارع الخرطوم ؟؟

        من يفكر للنظام السوداني؟؟

        متى يفهم قادة النظام الغبي من أهل رزق اليوم باليوم في السياسة الخارجية انهم غير مؤهلين للعب في مسارين في تعاطيهم مع ملف اي قضية خارجية.؟؟

        اللهم نسألك اللطف بالسوريين

        الرد
      3. 3
        مسلم وكفى

        أخي حامد الصورة أصبحت واضحة للعيان ولابد من فرز الكيمان وما مؤتمر جروزني وانقلاب تركيا ببعيد للمشاهدين لذلك إن أرادت حكومتنا الموقرة العيش بأمان فلتحدد وجهتها المقبلة واللبيب بالإشارة يفهم

        الرد
      4. 4
        ود البلد

        الله يستر مايلم فيها اللمبي ويعرسا عشان يعمل ليها دفاع بالنظر

        الرد
      5. 5
        omar

        ياعم كده الحكومة حددت موقفها من القضية السورية بالحياد تستقبل المعارضين والموالين وهى بذلك تقف موقف المحايد.وهذا أجزل العطاء ،لاضرر ولا ضرار . وهذا أسلم موقف لايقوم به جاهل بالسياسة.

        الرد
      6. 6
        Dr Bakr Elamin

        أنا أتفق مع عمر في تعليقه أن نكون نحن السودانيون معتدلون تجاه كل الأطراف الأفريفية و العربية و هذا الإتجاه يناسب النفسية السودانية و يكون احترامنا لكل الأطراف . ربما هذا يساهم في بناء القوة الناعمة لبلدنا

        الرد
      7. 7
        أربكان

        يا أخ عمر. كلامك موزون. الفهم قسمة. جنس البتكلم زيطة داك

        الرد
      8. 8
        انجلينا

        يلربى الشعب السودانى الفضل دا كايس لشنو !!!!! لبيض البشرة ؟؟؟؟ هل بالكريمات ولا با التلصق والشبث والتمسك والتكنكش حتى فى منهم من قتلو شعوبهمم وشردوهم ؟

        الرد
        1. 8.1
          ميدو العسل

          انتي دخلك شنو اينجلينا خليك مع اهلك الميتين بسبب بدون سبب نحن اتفكين منك انتي ليسة متلصقة مالك في الشمال

          الرد
      9. 9
        الجالي

        سبب استهدافها أنها موالية لبشار

        الرد
      10. 10
        خالد

        انجليا … اخر من يتكلمو عن اللحم الابيض و انتو من بعتم الجنوب و رهنتم كل الجنوب لنظريات الغرب من المانيه لبرطانيه و امريكا تسجدون لهم و تسبحون لهم

        الرد
      11. 11
        كوركتى

        ما عندك حق الكلام والفلسفة اخذتو حقكم كامل ومكمل امشوا قارنوا بيننا وبين يوغندا وكينيا والهوتو التوتسى وكيف يتم معاملتكم هناك هل درجة ثالثة ام عاشرة * انتهى ابيض واسود ودرجة ثالثة رابعة وكما جاى تكتب وتقرر والله قلة حياء ودروشة شعب !!!!

        الرد
      12. 12
        عابد

        عيب العنوان البلد فيها شرطة ووازارة داخليه دا ما شغل مخابرات ولاتقحموا المؤسسات بالسزاجه

        الرد
      13. 13
        حمدتو

        بعيدا عن الحكومه والمعارضه السوريه

        حماية الممثلات مسئولية الشرطه
        حماية امتحانات الشهاده مسئولية البحث الجنائي
        حرب دارفور مسئولية الجيش

        الاستخبارات عليها حماية الامن القومي فقط

        لكن مانراه الان قمة التخبط ان صح الخبر ، واعتقد ان الخبر غير صحيح وان كان صحيحا فربما اختلط عليهم الاستخبارات السودانيه وشركة الهدف ويا قلبي لاتحزن

        الرد
      14. 14
        مراد حكيم

        تلميع جزم هههه موضوع عبارة عن تلميع جزم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *