زواج سوداناس

أوشام يكشف عن انحسار بلاغات تهريب البشر بكسلا من (50) الى (7)



شارك الموضوع :

كشف رئيس كتلة نواب الشرق بالبرلمان محمد طاهر اوشام، عن انحسار بلاغات عمليات تهريب البشر بولاية كسلا من 50 بلاغاً في العام 2015م الى 7 بلاغات خلال العام الجاري، وطالب المفوضية السامية لشئون اللاجئين بتأمين المعسكرات وضبط اللجوء الجديد في معسكر الشجراب، على بعد 100 كليو متر من كسلا، والذي يقع لاجئوه فريسة في يد شبكات التهريب.
وجدد اوشام رفض كتلة نواب الشرق بالبرلمان لاقامة اية معسكرات لجوء جديدة، ولفت الى ان الاوضاع الصعبة بالمعسكرات تضطر اللاجئين للخروج الى المدن بحثاً عن العمل والغذاء، مما يعرضهم للاختطاف.
وقال اوشام لـ (الجريدة) امس، ان الكتلة بصدد تسليم، مساعد رئيس الجمهورية موسى محمد احمد، مخرجات ورشة عقدت بكسلا عن قضايا الاتجار بالشر، وأبان ان من ابرز تلك المخرجات التنسيق الامني بين دول الجوار والعمل على انفاذ قانون مكافحة تهريب البشر، وتشكيل المحاكم واللجان العليا الخاصة به، بجانب ضبط اللجوء الجديد بمعسكر الشجراب الذي يضطر لاجئوه للخروج الى المدن مما يجعلهم صيداً لشبكات التهريب.
ونبه اوشام الى ان تهريب البشر والبضائع يمول بعضه بعضا، وشكا من معاناة ولايات الشرق من الحدود المفتوحة مع ارتريا واثيوبيا التي لا تتعدى 35 كليو متر خاصة كسلا والقضارف، وذكر ان السلطات تبذل جهدها لاحتواء الظاهرة التي وصفها بغير المزعجة من خلال شرطة تهريب البضائع.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *