زواج سوداناس

12 فنانة «كل ما تكبر تحلى»: إحداهن جِدة لطفلتين



شارك الموضوع :

زيادة خبرتها الفنية، وعلو صدى اسمها على الساحة لم يمنعها من الاجتهاد في الظهور على أكمل وجه، وهو ما يدفعها من الحين للآخر إلى الاهتمام بمظهرها والاعتناء بنفسها.

هذه هي الحالة التي تشعر بها كل فنانة في الآونة الأخيرة، فبين حين وآخر تطل علينا واحدة منهن متألقة، في صورها المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم كبر سنها.

ويستعرض «المصري لايت» 12 فنانات جذبن الأنظار بجمالهن كلما كبرت أعمارهن.

12. شيرين رضا

هي ابنة الفنان الاستعراضي محمود رضا، وظهرت على الساحة السينمائية من خلال فيلم «نزوة» مع الراحل أحمد زكي، وكانت متزوجة من الفنان عمرو دياب.

واختفت شيرين عن الأنظار ببداية الألفية الثالثة، قبل أن تعود من جديد إلى الساحة بمشاركتها في المسلسلات الرمضانية، والأفلام السينمائية، إلا أن طلتها اختلفت عما سبق رغم بلوغها سن الـ48، وبدت خلال جلسات تصوير خاصة بها أكثر جمالًا.

11. ليلى علوي

بدأت الفنانة ليلى علوي مشوارها الفني في نهاية السبعينيات، بعد ظهورها، وهي في سن الـ13 عامًا، في فيلم «من أجل الحياة»، مع الفنانة شويكار، والفنان رشدي أباظة، وتوفيق الدقن.

وطوال هذه السنوات حرصت ليلى على الاهتمام بمظهرها، وهو ما انعكس عليها، لتبدو من خلال الصور المنتشرة لها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنها لا تزال في مرحلة شبابها رغم بلوغها سن الـ54 عامًا.

10. غادة عبدالرازق

ظهرت الفنانة غادة عبدالرازق لأول مرة من بوابة مسلسل «اللص الذي أحبه» في العام 1997، واستمرت في أعمالها الفنية إلى أن ظهرت بشكل أقوى في أفلام المخرج خالد يوسف.

واعتمدت غادة على تحسين مظهرها من خلال عمليات التجميل، بعد لجوئها لإجراء تدخل جراحي في أنفها، حسبما قالت في برنامج «الجريئة» الذي قدمته سابقًا المخرجة إيناس الدغيدي، إضافةً إلى إطلالاتها الجذابة من خلال جلسات التصوير الخاصة، وذلك رغم بلوغها سن الـ51 عامًا، كما أن عمر ابنتها، روتانا، 26 عامًا، ولديها حفيدتين.

9. أنغام

جذبت الفنانة أنغام مسامع الجمهور بعذوبة صوتها، وكان أول ظهور لها مع والدها الموسيقار محمد علي إسماعيل، وكانت في ذلك الوقت لم تتعد حاجز الـ15 عامًا.

وخلال السنوات الماضية ثبتت أنغام أقدامها في الساحة الفنية، وقابله على الجانب الآخر اهتمامًا بمظهرها، فعدّلت من شكل أسنانها، وتوالت عمليات التجميل في الأنف والوجنتين وفقا لصحيفة «الأهرام»، حتى بدت صغيرة السن رغم بلوغها 44 عامًا.

8. أصالة

أطربت الفنانة السورية، أصالة، آذان الكثيرين بصوتها القوي، بعد أن بزغ شمسها على الساحة الفنية في العام 1991، بأغنيتها «أسمع صدى صوتك»، ومازال عطاؤها مستمرًا إلى الآن.

وانتظامها في الحياة الفنية قابله نفس الأمر مظهريًا، بعد لجوئها لإجراء أكثر من 30 عملية جراحية في الأنف، ولإزالة اللغد، وفق ما قالته سابقًا في برنامج «كلام نواعم» على فضائية «MBC»، الأمر الذي جعلها تبدوا صغيرة السن رغم بلوغها 47 عامًا.

7. سميرة سعيد

بدأت الفنانة سميرة سعيد مشوارها الفني من العام 1968، بعد تخرجها من برنامج مواهب مع الملحن عبدالعزيز الجيراري، وغنت في أوائل ظهورها «شكونا لأحبابنا»، و«قل للمليحة»، وصدرت أول اسطوانة لها تحت اسم «لقاء» في العام 1970.

وبامتداد مشوارها الفني حتى اليوم لا زالت الفنانة المغربية محافظة على جمالها، رغم وصلها إلى سن الـ58 عامًا، وذلك من خلال صور ألبومها الأخير «عايزة أعيش».

6. ديانا حداد

طلت ديانا على الجمهور في أواخر العام 1995، بصدور ألبومها الأول «ساكن»، وهو المشوار الموسيقي المستمر حتى الآونة الأخيرة.

ورغم بلوغ ديانا سن الـ40 عامًا إلا أنها لا تزال محافظة على قوامها الرشيق، وهو ما أوضحته جلسات التصوير الخاصة بها.

5. نجوى كرم

أنطلق المشوار الفني لنجوى كرم في العام 1985، بعد حصولها على الميدالية الذهبية في برنامج «ليالي لبنان»، وظهر أول ألبوم لها في العام 1989، باسم «يا حبايب».

وواظبت نجوى كرم في الظهور للجمهور بمظهر لائق، رغم إتمامها سن الـ50 عامًا، فتبدو أكثر جمالًا من خلال إطلالتها في برنامج المسابقات «Arab’s got talent»، أو من صور ألبوماتها.

4. نيللي كريم

كان الظهور الأول للفنانة نيللي كريم من بوابة الراحلة فاتن حمامة، والتي اختارتها لتشارك معها في مسلسل «وجه القمر»، في العام 2000، مع كلٍ من أحمد رمزي وجميل راتب وأحمد الفيشاوي.

وتألقت نيللي في أعمالها الدرامية والسينمائية حتى الآونة الأخيرة، إضافةً لاهتمامها بمظهرها، فرغم بلوغها سن الـ42 عامًا إلا أنها تطل كل يوم على الجمهور بشكل أقوى من سابقه، كان آخرها في مهرجان فينيسيا.

3. شيريهان

جذبت الفنانة شيريهان انتباه المتابعين من خلال أدائها المتميز في مسرحيتي «سك على بناتك»، مع الراحل فؤاد المهندس، وكذلك «شارع محمد علي»، مع وحش الشاشة فريد شوقي، وتبعهما أعمالًا سينمائية.

واختفت شريهان عن الساحة الفنية مع بداية الألفية الثالثة لظروفٍ صحية، إلا أنها طلت إلى الجمهور من خلال تداول صور لها في محيط ميدان التحرير خلال تظاهرات يناير 2011، ليتداول بعدها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورًا أخرى أظهرت مدى حفاظها على قوامها رغم بلوغها سن الـ52 عامًا.

2. منى زكي

قدمت الفنانة منى زكي أوراق اعتمادها إلى الجمهور من خلال دورها المتميز في فيلم «صعيدي في الجامعة الامريكية»، رغم أنه لم يكن أول عمل سينمائي لها، إضافةً إلى تجسيدها لشخصية «فرحة» في مسلسل «الضوء الشارد».

واستمر مشوارها الفني حتى الفترة الأخيرة، وخلال هذه المدة وضح اهتمامها برشاقتها، فرغم وصولها لسن الـ40 إلا أنها ازدادت تألقًا، وأصبحت جذابة أكثر من اي وقت مضى، وكان آخر إطلالة لها منذ يومين بالمجلس الأعلى للثقافة.

1. منه شلبي

كان الظهور الأول للفنانة منه شلبي من بوابة فيلم «الساحر»، مع محمود عبدالعزيز، وقدمت خلاله أداءً طيبًا، وقبلها شاركت في مسلسل «حديث الصباح والمساء».

صحيحٌ أن عمرها 34 عامًا فقط، إلا أن مظهرها تطور بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، فكان وزنها كبير إلى حد ما في بداياتها، إلا أنها لجأت فيما يبدو للتخسيس، حتى وصلت لما هي عليه الآن.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *