زواج سوداناس

المريخ يتفوق على النيل شندي.. وعودة قوية لإبرا والجراح



شارك الموضوع :

الأحمر يتأهل لنصف نهائي كأس السودان

استطاع المريخ أن يضرب عصفورين بحجر عندما تخطى النيل شندي أمس الأول وبلغ نصف النهائي في بطولة كأس السودان، وكان الفريق يعاني الكثير من الغيابات بسبب الإصابات والإيقافات وكسب المباراة بثلاثة أهداف لهدف وحقق الغاية من اللقاء.
دفع برهان بعناصر جديدة وبديلة في المباراة ورغم التوجس لدى الجماهير الحمراء الا أن المدرب واصل تحديه ومغامرته بالإصرار على خوض المباراة رغم المحاذير والفريق يفتقد خدمات 18 لاعبا.

دفع برهان تيه بصلاح نمر كقلب دفاع ثان رفقة وليد بدر الدين على الرغم من أن صلاح نمر خاض مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الجابوني والتي خسرها منتخبنا الوطنى بهدفين لهدف في ظرف أقل من 24 ساعة.
وكان أكبر مكاسب برهان تيه هي الثقة المطلقة التي كسبها بسبب أنه أصر على اقامة المباراة ورفض تأجيلها وغالط كل التوقعات واستطاع بعزيمة البدلاء أن يحقق المطلوب ويكسب الرهان والتحدي الذي وضع نفسه فيه أمام الجمهور والإعلام الأحمر.
كسب برهان العبور إلى نصف النهائي في بطولة كأس السودان وبأقل مجهود ونجح في أن يمنح دفعة معنوية كبيرة جدا للعناصر التي كانت حبيسة دكة البدلاء واستطاعوا أن يخطفوا الفوز ويحسموا المباراة من الشوط الأول.

مبارة اعادت الثقة لكثير من العناصر ومنحتهم الدفعة المعنوية المطلوبة وكشفت العزمية والإصرار التي يتمتع بها لاعبى المريخ واثبتت المقولة التي ظل يرددها أهل المريخ بأن المريخ بمن حضر.
برهان أظهر ذكاءً كبيرا في المباراة بحيث أنه وثق في لاعبيه وجهازه الفنى فكانت لهم الكلمة العليا في المباراة واستطاع أن يجتاز الامتحان وحقق الطموحات وأسعد الجماهير رغم الظروف العصيبة التي يمر بها الفريق.
مباراة كأس السودان كانت مباراة خاصة لكل اللاعبين وكان عنوانها الأبرز إثبات الوجود وقبول التحدي وكشف معدن العزيمة القوية والطموح والإصرار واستطاع فرسان المريخ أن يكونوا عند حسن الظن وفي الموعد بداية باليافع المقاتل إبراهيم محجوب الذي تقلد شارة الكابتنية لينجح في أول مهمة قيادة له للمريخ ويعبر به إلى نصف النهائي في بطولة كأس السودان.

وشكل ظهور المدافع وليد بدر الدين كقلب دفاع ثان مفاجأة وأجاد وقاتل ولعب بمبدأ اللعب النظيف ولولا الخطأ الوحيد الذي نتج عنه هدف النيل شندي لاستحق عشرة من عشرة في المباراة.
وظهر مجدي عبد اللطيف بعد طول غياب ونجح في أن يشعل خط الوسط بتحركاته ولمساته وأحسن ترجمة ركلة الجزاء ليحرز في افتتاحية المباراة بهدف رائع صفقت له الجماهير كثيرا وليضع بها المريخ في المقدمة ويكون الهدف دافع الأحمر لتحقيق الثلاثية والعبور لنصف النهائي .

عودة إبرا للممتاز من مكاسب الكأس
لم يختلف اثنان على موهبة لاعب محور المريخ إبراهيم جعفر والذي استطاع أن يثبت اقدامه في وسط المريخ واسهم رفقة زملاءه في تحقيق النتائج الايجابيه وكان إيقافه بداعي البطاقات الملونة اكبر خسارة للمريخ فقد خسر الأحمر مباراته أمام الهلال في ختام الدورة الأولى ثم خسر مباراته أمام الخرطوم الوطنى واللاعب أيضاً متوقف بسبب البطاقات.

إصرار برهان على خوض مباراة كأس السودان استفاد منه المريخ في عودة الموقوف إبراهيم جعفر والذي باستطاعته الآن أن يشارك في مباراة الفريق المقبلة أمام الهلال الأبيض حيث أن اللاعب توقف لمباراتين تنافسيتين.
ضرب المريخ عصفورين بحجر فقد حقق الفوز والتأهل لنصف النهائي من بطولة كأس السودان وظهرت العناصر البديلة بمستوى طيب وطمأنت القاعدة العريضة واعادت الثقة للاعبين وأسهمت في عودة المقاتل إبراهيم جعفر للممتاز وأخيراً كسب برهان الرهان.

محسن سيد: المريخ بمن حضر
قال محسن سيد المدرب العام للمريخ أن المريخ فريق كبير ولا يتأثر بالغيابات وأن أي تشكيلة يدفع بها الجهاز الفني على قدر المسؤولية، وأكد محسن أن المريخ رغم الغيابات الكبيرة وافتقاده لأبرز العناصر إلا ان هناك دوماً البديل الناجح والذي يستطيع أن يؤدي المطلوب منه على أكمل وجه، وقال محسن أن المباراة حققت الكثير من المكاسب وأنهم راضون كل الرضا عن المردود الذي قدمه اللاعبون.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *