زواج سوداناس

مصرع لص إثر الاعتداء عليه من قبل مواطنين بالثورة أم درمان



شارك الموضوع :

لقي لص مصرعه إثر تعرضه للضرب المبرح من قبل مواطنين غاضبين بمنطقة الثورة الحارة (25)، وكان قد تم القبض عليه متلبساً داخل إحدى المنازل ، فتم اقتياده إلى ميدان الحارة ، وربطه بعمود الكهرباء فتجمهر المواطنون حوله وقام بعضهم  بالاعتداء عليه مما أدى إلى وفاته، وقال شهود عيان: إن الشرطة ألقت القبض على عدد من المتهمين في القضية واقتيدوا إلى قسم الحارة (29) وجار التحقيق معهم، وتشير (المجهر) إلى أن الحارة (25) الثورة تشكوا منذ فترة من كثرة تردد زوار الليل عليها .فقام المواطنين بجهدهم الذاتي بإنشاء نقطة تأمين، لكن لم تلتزم وزارة الداخلية بتوفير أفراد شرطة، فاضطر شباب الحارة إلى تكوين لجان أمنية نجحت  حملتها في الأيام الماضية في تخفيف السطو الليلي . وسبق أن تم القبض على لص آخر الأسبوع  الماضي وربط بذات عمود الكهرباء ، قبل أن يسلم إلى الشرطة.

 

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محتار بس

        لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
        ممكن الراجل جعان ادو الزول فرصة
        طوالي ضرب عاد بعد دا شيلو الشيلة
        بكرة السجن يبقى عليكم جحيم ورواح
        المرحوم تجيكم في المنام فيكم واحد
        استفاد حاجة عالم وهم تلقي النسوان
        شغالة ذغاريد وانتو شغالين ضرب
        التراب كال حماد

        الرد
      2. 2
        إنسان

        جعان ناطي في بيت بليل. في واحدين كمان يجوا مسلحين. ترجاهو لما يكتلك عشان ما تخش السجن.
        قانون غريب. ديل مفروض يطبقوا فيهم حد الحرابه

        الرد
      3. 3
        آآآي

        تمام عافي منهم
        ان لم تكن في بيتك مطمئن فأين تجد الاطمئنان
        احموا بيوتكم واعراضكم واموالكم واقتلوا كل من تسول له نفسه الإقتراب منها

        الرد
      4. 4
        المرشدي

        الله أكبر ولله الحمد. والله دا الرجالة والا بلاش ..تاني لو قالو لحرامي تعال في الحي بقول لا ..ممكن يقول منو دي انا دي بري بري بري

        الرد
      5. 5
        ود الشريف

        يتعلق في العمود زاتو عشان تاني لو جا واحد لقي الباب فاتح يقوم جاري

        الرد
      6. 6
        ابو احمد

        الشرطه ماسكةة الناس لية الحرامي يسرق الخي طيب وين دوريات الشرطة لكي تحمي ارواح وممتاكات المواطن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *