زواج سوداناس

لماذا تتكتم “آبل” هذه المرة على أرقام مبيعات Iphone 7 ؟



شارك الموضوع :

بعد أن كشفت “آبل” أخيراً عن جهاز “آيفون7” الذي انتظرته الأسواق طويلاً، بعد أن جاءت النسخة السابقة “آيفون 6 إس” دون توقعات المستهلكين، أعلنت الشركة عن نيتها عدم الإفصاح عن أرقام مبيعات الأسبوع الأول للجهاز الجديد، ما أحدث صدمة في صفوف المحللين والمستثمرين، الذين بدأوا بوضع علامات استفهام عديدة حول الجهاز الجديد.

واعتبر قرار “آبل” تغيراً كبيرا وخروجاً للشركة عن نهج اعتادت عليه منذ 8 سنوات، حين كانت تحرص على كشف أرقام مبيعات نسخ “آيفون” الجديدة بعد طرحها بفترة وجيزة، كمعيار لجاذبية المنتج الجديد للشركة.

نية “آبل” التي أعلنت عنها في بيان أمس الخميس، جعلت مهمة المحللين في الحصول على قراءة حول آفاق “آيفون7” صعبة، وسط تساؤلات حول ما إذا كانت شعبية أجهزة “آيفون” قد بلغت ذروتها، وفقاً لما نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن خبراء قولهم إن “حجب البيانات ليس بالأمر الجيد، لاسيما أنه سيضع على العكس علامات استفهام حول الجهاز”.

ويعد “آيفون” بمثابة شريان الحياة لـ “آبل”، إذ يشكل أكثر من نصف عائدات الشركة.

وفي الربع الأخير، سجلت “آبل” إيرادات تفوق 42 مليار دولار، كانت لمبيعات “آيفون” حصة 24 ملياراً فيها.

وكانت الشركة قد أعلنت في العام الماضي أنها باعت 13 مليون جهاز “آيفون 6 إس” و”6 إس بلاس”، في الأيام الثلاثة التي تلت طرحهما في الأسواق. وتقوم “آبل “عادة باتخاذ عدد طلبيات الـ24 ساعة الأولى كمعيار لمبيعاتها، السياسة التي لن تنتهجها هذه المرة، بحسب ما أفادت به صحيفة “وول ستريت جورنال”.

ومن المقرر أن تبدأ طلبيات “آيفون7” اليوم الجمعة، فيما ستشرع الشركة في شحن الأجهزة في 16 سبتمبر. وقالت “آبل” في بيانها أمس الخميس إن المبيعات الأولية للجهاز الجديد سوف تدار “وفقاً للعرض وليس الطلب”.

وعلى عكس الطلبيات الأولية لـ “آيفون 6 إس” و”آيفون 6 إس بلاس” التي فاقت سابقاتها في الأعوام الماضية، يبدو أن التجربة لن تتكرر، خاصة أن ارتفاع مبيعات أجهزة “آبل” لا ترتبط بالضرورة بالنسخ الجديدة، كما أن مبيعات “آيفون” تراجعت كثيراً في الفصلين الأخيرين من السنة، ما اعتبر أول هبوط في تاريخ الشركة.

ويرى بعض المحللين والمستثمرين أن أرقام المبيعات الأولية تعكس حماس المستهلكين خاصة عشاق التكنولوجيا منهم، لتجربة الجهاز الجديد عند طرحه لأول مرة في الأسواق، غير أن النسخة الجديدة من “آيفون” قوبلت بانتقادات كثيرة خاصة لجهة أنها لم تأتِ سوى بالتحسينات، فيما تفتقر إلى اختراق كبير كانت نماذج سابقة قد أحدثته مثل “آيفون 6”.

وإذا كان عدد الأشخاص الذين يستخدمون هاتف “آبل” قد تضاعف على مدى العامين الماضيين، بحسب “وول ستريت جورنال”، فإن تحقيق الشركة لاختراق في مبيعات الجهاز الجديد “آيفون 7” يتوقف على رغبة هؤلاء في ترقية أجهزتهم، فيما يخشى من منافسة شرسة تشكلها بدائل تطرحها شركات آسيوية على رأسها “سامسونغ”.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *