زواج سوداناس

أوباما: داعش والقاعدة عاجزان عن التغلب علينا


اوباما

شارك الموضوع :

وقف الرئيس الأميركي باراك أوباما، الأحد 11 سبتمبر، دقيقة صمت قرب البيت الأبيض في واشنطن، إحياء لذكرى 3000 شخص، قتلوا في مثل هذا اليوم في العام 2001، بهجمات متزامنة شنها تنظيم (القاعدة)، داخل الأراضي الأميركية.
ثم توجَّه الرئيس الأميركي، رفقة وزير الدفاع آشتون كارتر، إلى مقر البنتاغون، الذي تعرض هو الآخر، قبل 15 سنة، لهجوم بواسطة طائرة مخطوفة، إلى جانب برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وفي كلمة ألقاها أمام الحضور، قال أوباما إن التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش يعلمان أنه ليس في مقدورهما التغلب على دولة عظيمة مثل الولايات المتحدة، وهذا ما يجعلهما يخططان لعمليات إرهابية لزرع الرعب بين أبناء الشعب الأميركي وتغيير طريقة حياتهم.

وأضاف أن أجهزة الأمن الأميركية نجحت في إحباط العديد من الهجمات الإرهابية في أراضي البلاد، ما سمح بالحفاظ على حياة كثير من الأرواح البشرية.

وجرت مراسم التأبين في منطقة (غراوند زيرو) في نيويورك، بحضور كل من المرشحة الديمقراطية لرئاسة الولايات المتحدة، هيلاري كلينتون، ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب.

وتقرع أجراس معابد نيويورك لضحايا الاعتداءات عند الساعة 8:46 بالتوقيت المحلي، وهي ساعة اصطدام الطائرة الأولى بالبرج الشمالي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ابو كريم

        No one defeats himself. It’s you who made, created and invented these two bodies for specific reasons and goals you know very well.

        الرد
      2. 2
        الموحد

        يا بغل اليهود ، لقد إنتصرت دولة الإسلام يوم أُعلنت الخلافة ، لقد إنتصرت دولة الإسلام عندما كسرت الحدود ، لقد إنتصرت دولة الإسلام وأصبح بها أكثر من 30 ولاية ، فمن خراسان والقوقاز والفلبين مروراً بولايات العراق والشام واليمن وسيناء وليبيا والصومال وصولاً إلى غرب إفريقيا.
        وبإذن الله سيقطع المجاهدين رأسك النتن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *