زواج سوداناس

هلال أم درمان في فاشر السلطان



شارك الموضوع :

تغادر بعثة فريق الهلال العاصمي عند الساعة الثانية من ظهر اليوم الأحد إلى الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور برئاسة محمود عبدالكريم، عضو مجلس الإدارة وأعضاء الطاقم التقني بقيادة الروماني إيلي بلاتشي ومساعده الوطني مبارك سليمان والتونسي وليد بن الحسين، مدرب حراس المرمى.. وقد اختار الجهاز الفني 25 لاعباً ليس من بينهم شرف الدين شيبوب ومحمد عبدالرحمن في الطريق لإنجاز مهمتين صعبتين أمام الهلال والمريخ بملعب النقعة عند الساعة الخامسة من مساء غد الإثنين وفي نفس التوقيت يوم الجمعة المقبل لحساب الجولتين 30 و31 من دوري سوداني الممتاز.. وكان عملاق أم درمان قد كسب الخيالة في الجولة الأولى التي جرت بملعبه بأم درمان يوم 11 أبريل بثلاثة أهداف دون رد، حملت توقيع أبوعاقلة عبدالله ومدثر كاريكا ومحمد عبدالرحمن، فيما سحق السلاطين بخمسة أهداف نظيفة تبادلها محمد عبدالرحمن «هدفين» صلاح الجزولي ومدثر كاريكا.

يريد الأزرق التأكيد على تفوقه في الدوزرة الأولى، ولكن ليس بالضرورة الفوز بذات العددية من الأهداف، بقدرما يهمه الفوز مطلقاً دون النظر للكم أو كيفية الأداء مع اقتراب المسابقة من أمتارها الأخيرة، حيث يلعب الهلال لدعم غلته من النقاط البالغة 74 مع الإبقاء على الفارق بينه وغريمه المريخ العاصمي «64 نقطة» مع فارق مباراة للأخير.. ويدرك الإطار الفني الهلالي قيمة المباريات في الجولات الحاسمة بالدوري كونها تحدد مسار البطولة وهوية البطل، لذا يتحدث إلى لاعبيه بلغة الفوز وعقلية البطولة وكيفية التعامل مع كل مباراة كأنها الأخيرة، وهذا ما يتفطن له رفاق سيف الدين مساوي، وهم يسعون لحسم الكأس والإتجاه بها نحو العرضة شمال بعد انسحابهم منها في النسخة الماضية.

تتخذ بعثة الأسياد من فندق نور الإيمان مقراً لها حتى موعد نهاية الجولتين، فيما يتدرب الفريق بملعب النقعة، الذي يستضيف المبارايتين ابتداءً من عصر اليوم الأحد، وكان الفريق قد أكمل برنامجه الإعدادي بمعلبه بأم درمان مساء أمس السبت بكامل قوته من اللاعبين، واختار بلاتشي ومبارك رجالهم الخمسة وعشرين حسب الجاهزية البدنية والصحية والفنية.. وجاء العدد أكبر من المعتاد على أساس طول فترة الرحلة وحاجة الجهاز الفني لقوة مناسبة من اللاعبين تحوطاً واحترازاً لأي طارئ.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *