زواج سوداناس

قديت لـ «الإنتباهة»: أحارب سلفا كير بـ «قلب واحد»



شارك الموضوع :

هيثم عثمان أعلن الفريق بيتر قديت مواصلة القتال ضد نظام الرئيس سلفا كير ميارديت بدولة الجنوب. وخرج قديت من منظومة الجيش الشعبي متمرداً عليه قبل عامين ونصف العام، ودخل في اشتباكات مطولة معه أشهرها في ولاية الوحدة وجونقلي، ويعد من أبرز القادة العسكريين في دولة الجنوب، وقاتل إلى جانب زعيم المعارضة الجنوبية في اتئلاف سرعان ما انهار بعد شهور وخرج من معسكر مشار بعد خلافات عنيفة معه برفقة اللواء قاكوث قاركوث واللواء قبريال تانج.وقال قديت إن زيارته إلى نيروبي بغية أداء العزاء في وفاة زوجته، ولفت إلى أن الزيارة لا تشمل أية تفاهمات أو اجتماعات مع نظام سلفا كير. وقال قديت لـ (الإنتباهة) في رسالة صوتية: (جيت نيروبي لأنو زوجتي إتوفت وعندي بعض الأعمال، وحاربت سلفا كير سنتين، ولن أعود للجيش الشعبي ما لم أزحه عن كرسي الحكم). ونوه قديت إلى أنه ظل يحارب النظام في جوبا قبل (الثورة) على حد قوله، وجدد عدم رغبته في الجلوس مع النظام في جوبا, وأضاف قائلاً: (أحارب سلفا كير بقلب واحد، وقبل الثورة كنت أحاربه، فكيف أعود إليه ولدي قضية ومبدأ). وكشف قديت عن رفضه لوساطات قادها النائب الأول تعبان دينق وبول ملونق وقال: (كل الناس جوني حتى تعبان وبول ملونق قابلوني، لكن قابلتهم كأخوان جنوبيين، ولم أقبل بأي اتفاق مع النظام هناك). وترك قديت الباب موارباً أمام خلق تحالف جديد مع مشار قائلاً: (أنا ومشار هدفنا واحد، واذا بقي في تفاهم بنرجع نشتغل مع بعض وسواء)

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *