زواج سوداناس

ما الأسباب الحقيقية لانفصال براد بيت وأنجلينا جولي؟



شارك الموضوع :

أنجلينا جولي صدمت العالم برفع دعوى طلاق من النجم براد بيت بسبب اختلافات غير محتملة بينهما أدت لانفصالهما.

تعددت الأقاويل حول سبب طلاق النجمة العالمية، أنجلينا جولي، من النجم براد بيت، بدءًا من تصريحات مثيرة، وكلام عن صحتها، وانتهاء بالاختلافات حول تربية أطفالهما.

صدمت أمس النجمة أنجلينا جولي العالم، برفع دعوى طلاق، من النجم براد بيت، بسبب اختلافات غير محتملة بينهما، أدت لانفصالهما، لتنهي بذلك زواجًا استمر مدة عامين وعلاقة مدتها 12عاماً.

ووفقًا للتقارير، فإن النجمة البالغة من العمر 41 عامًا، أعلنت عن وجود خلافات غير محتملة، قررت على إثرها إنهاء زواجها، لأنها “غاضبة للغاية” من طريقة براد بيت، في تربية أطفالهما، لذلك طالبت بحضانة الأطفال، على أن يكون لبراد حق الرؤية فقط.

وفي تصريح لروبرت أوفر، المحامي الخاص بأنجلينا جولي، قال إن قرار الطلاق، اتخذ من أجل مصلحة العائلة.

لكن وفقًا لسلسلة من التقارير، فإن الانفصال كان متوقعاً خلال السنوات الماضية.

خلافات على أسلوب تربية الأبناء

تتوقع مصادر صحفية، أن يتسبب الطلاق في حدوث انهيار لأنجلينا غير الراضية عن أسلوب براد كأب وطريقة تربيته لأطفالهما.

كان الشريكان في الماضي، متفقين تمامًا في أسلوب تربية الأبناء، وبحسب قول براد، فإن زوجته كانت تتحمل الجزء الأصعب في تربية أطفالهما.

وقال براد لموقع ” E نيوز”، “عندما تكون أنجلينا في يوم عطلة، أول شيء تفعله، هو إيقاظ الأطفال والخروج بهم، هذا أهم ما تفعله في ذلك اليوم”.

وأضاف”لا يهمها كم هي يمكن أن تكون متعبة، هي تخطط لرحلات كثيرة من أجل كل فرد ومن أجل الجميع. إنها تملك مهارات غير معقولة في خلق مغامرات مجنونة من أجل الأطفال، شيء جديد، شيء مختلف. قد أكون أنا أكبر مثال للزوج الكسول، لكن هي من يبتكر أكثر في هذه المرحلة”.

تسليط الأضواء على “صحة” أنجلينا وفقًا لمصدر آخر، أخذ الطلاق فترة طويلة ليحدث، بسبب إعادة تسليط الضوء على صحة أنجلينا جولي.

وقال المصدر لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية “عندما خضعت أنجلينا لعملية جراحية، لاستئصال الثدي في العام 2013، أصبحت لصحتها وحياتها بوجه عام الأولوية بالنسبة لها”.

وتابع “لقد تغيرت نظرتها للحياة، وجدت نفسها فجأة تسير لمصير والدتها، وأنها لم تعد تلك المرأة الطبيعية المحبة للمرح كما اعتادت، وإنما أصبحت تأخذ الأمور بشكل أكثر جدية”.

وأردف المصدر “في الواقع لم تهتم أنجلينا بفعل أي شيء يأخذها بعيدًا عن أطفالها وبيتها، لكن براد مازال يرغب في السفر بعيدًا لأماكن مختلفة، وحياة حافلة بالمغامرات، وهذا ماجذبه لأنجلينا في البداية”.

وبينما كان هذا الاختلاف الذي من المحتمل أنه سبب الانفصال، كان براد قلقًا بشأن الإطار الضيق لأنجلينا، وذلك وفقًا لما أعلنه المصدر بوضوح لموقع “إنكويستر”، “يخاف براد من نشاط انجلينا العنيف مع الأطفال، بشكل قد يؤدي إلى إيذائهم”.

إرم نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *