زواج سوداناس

يفضل المجادلة لمن يرغب والمنازلة للمستعد .. “قوش”: لا سياج حولي لمن يريد بي خيراً أو شراً



شارك الموضوع :

اعتبر عضو البرلمان مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق الفريق”م” صلاح عبد الله “قوش” مغادرة عدد من السياسيين المعارضين لمجموعة “واتساب” بعد إضافته إليها وجهة نظر جديرة بالاحترام غير أنه قال أنه كان يفضل مناقشة اختلافات وجهات النظر بينهم مؤكداً أنه سيظل متاحا للجميع سواء من يريدون به الخير أو من يريدون به الشر.

وقال قوش لـ(الصيحة) أمس: “مغادرة البعض وجهة نظر احترمها وأقدرها وإن كنت أفضل المجادلة لمن يرغب والمنازلة لمن هو مستعد”.، وزاد: “أنا موجود لست متخفياً أو مضروباً حولي سياج ومتاح لمن أراد الوصول إليّ، خيرا أراد لي أو شرا أراد بي”.

واضاف صلاح “قوش” إلى أنه سيظل موجوداً بين أي مجموعة اختارت انضمامه لها، موضحاً أنه لم يطلب الانضمام لأي مجموعة “واتساب” من قبل، وظل يقبل أي دعوة تأتيه للانضمام، مبينا أن بعض أعضاء المجموعة قدروا انضمامه لها كونهم يظنون أنه أتيحت له فرصة أن يكون شاهداً وحاضراً وفاعلاً في كثير من الأحداث التي مرت على البلاد في فترة مهمة من تاريخها، وتابع “تلك حقيقة”.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *