زواج سوداناس

البوفية المفتوح يؤجل ظهور فارس الاحلام



شارك الموضوع :

يستمر مسلسل البزخ في بيوتات الافراح السودانية فهاهى حلقة جديدة منه انتشرت مؤخرا في الاحياء السكنية الراقية وامتدت ليصل بثها الي الاحياء الشعبية والطرفية وهي تقديم بوفيه مفتوح بدلا عن وجبة العشاء لاسرة العريس عند قدومهم في احدى الطقوس والمعروفة باسم سد المال والمدهش في الامر ان البوفيه تكلفته لعدد ستون شخصا لاتقل عن عشرة الاف جنيه ورغم ذلك انتشر تقديمه واصبحت هناك عدد كبير من المحلات يقمن باعداداه وفي استطلاع قامت به اخر لحظه شمل عدد من الجنسين استنكروا فيه مظاهر هذا البزخ واكدوا ان التباهي والتفاخر هو وراء ماوصلنا اليه حيث ذكرت الحاجه علوية بان انتشار هذه الاشياء تساهم في انتشار ظاهرة العنوسة وعزوف الشباب عن الزواج خاصة وان كل ام تريد ان تفعل لابنتها مثل مافعلوا لابنة فلانه ضاربة بعمر ابنتها عرض الحائط فهي تكون بانتظار فارس احلام ابنتها الذي سيقيم لهم عرس مثل الأعراس التي تذهب اليها الام وتاتي مبهورةمنها. ومن اخرى التقينا الباحثة الاجتماعية الاء محمد التي اكدت ان هذه الممارسات الجديدة في طقوس الزواج والتي تكلف الزوج اموال طائلة ماهي الانوع من البذخ في سبيل التباهي والبوبار كما انها تساهم بصورة فاعلة في العنوسة وفوات قطار الزواج لكثير من الفتيات وناشدت بالحد من انتشار مثل هذه الظواهر. وعلى ذات الصعيد افادتنا احد العاملات في هذا المجال ان ظاهرة استبدال وجبه العشاء من اطباق الي بوفيه مفتوح في سد المال اصبحت منتشرة بصورة كبيرة ولم تعد مختصرة على الناس الراقية علي حد تعبيرها واكدت انها وصلت الي احياء شعبية كتيرة منها الحاج يوسف والكلاكلة.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *