زواج سوداناس

الصحة تعلن تمسكها بالقبض على المتهجمين على حوادث أم درمان



شارك الموضوع :

كشفت وزارة الصحة بالخرطوم, عن اتفاق مع شرطة الولاية لتخصيص قوات شرطة خاصة لحماية المستشفيات. وأعلن وزير الصحة مامون حميدة تمسك الوزارة بالقبض على المتهجمين على أطباء وممتلكات مستشفى أم درمان ومعاقبتهم وفق الإجراءات القانونية التي تم تحريكها. وهاجم حوالي (80) شخصاً الأطباء والعاملين بطوارئ مستشفى أم درمان, وقاموا بإتلاف القسم والاعتداء على الأطباء بعد وفاة أحد مرضاهم وصل للطوارئ مطعوناً في عدة أنحاء بجسده. وأشار حميدة إلى قيام المستشفى بواجبه كاملاً تجاه الحالة. في وقت كشف فيه تقرير الطبيب الشرعي أن سبب الوفاة نتيجة لجرح نافذ وتهتك الرئة, وأن الإصابة كانت نتيجة راجحة للموت لتعرض المصاب لعدة طعنات منها طعنتان في الصدر. مؤكداً وجود محاولات قام بها الفريق الطبي لإنقاذ المريض تمثلت في وجود أنبوب الصدر. وقال حميدة في مؤتمر صحفي بالوزارة أمس: (ندين هذا السلوك غير الحضاري وهو عمل تخريبي ليس إلا لعدم وجود أي مبرر للتعدي على المستشفيات باعتبارها ملكاً للشعب). مشيراً إلى أن الهجوم أدى إلى وفاة مريضة بسبب نزع الأوكسجين عنها. واصفاً الحادثة بالظاهرة لانتشارها مؤخراً في المستشفيات. وكشف عن فقدان المستشفى لبعض المعدات والأجهزة, إضافة إلى تسبب المعتدين في إتلاف محتويات أقسام أخرى بالمستشفى منها غرفة العناية المكثفة. ومن جهته, أكد مدير مستشفى أم درمان د. هيثم عبد القدوس, أن المصاب تأخر في الوصول للحوادث أربع ساعات منذ إصابته في الساعة السابعة, ووصل في الساعة الحادية عشرة, وقام بعلاجه اختصاصي طب الطوارئ د. حسين أبو عكد على رأس الفريق الطبي.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الكريم

        الصحة تصر. …يعني الشرطة ما متحمسة للموضوع لذا لم نسمع بالقاء القبض على اي من المعتدين!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *