زواج سوداناس

مفاجآت جديدة في قصة النمر الذي التهم طفلة مصرية



شارك الموضوع :

لم يصدق المسؤولون بمحافظة الجيزة المصرية شكاوى أهالي قرية كفر حميد التابعة لمركز العياط من اكتشافهم لحيوانات مفترسة تتجول في شوارع قريتهم ليلا وتفتك بكل من يقابلها حتى حدثت واقعة الطفلة البريئة التي قتلت بعد التهام نمر مفترس لأجزاء من رقبتها.

الأهالي وكما يقولون توجهوا باستغاثات عديدة للمسؤولين تفيد أن صاحب مزرعة لتربية الحيوانات المفترسة بالقرية يقوم بتربيتها وتهرب منه ليلا وتصطاد ضحاياها من الأطفال الصغار حيث هرب أحد الضباع قبل ذلك وهاجم أطفالا صغارا بالقرية وكاد يفتك بهم لولا تدخل بعض الخفراء الذين أطلقوا النيران عليه ففر هاربا.

محمد مسعود أحد أهالي القرية يقول إن المزرعة حاصلة على ترخيص رسمي من السلطات المختصة كمزرعة لتربية الحيوانات الأليفة ولكن صاحبها خالف الترخيص وشروطه وحوّلها لتربية الحيوانات المفترسة التي يقوم ببيعها لحدائق الحيوان بمبالغ باهظة ويبيع جلودها لمصانع الأحذية مضيفا أن المزرعة سبق وأن هرب منها قبل ذلك نمر واعتقد الأهالي أنه سلعوة وهاجموه لكن لم يصب أحد بأذى ولم يهاجم أحدا كما هرب ضبع وتمت ملاحقته حتى فر هاربا.

ويضيف أن القرية تعيش في خطر منذ إنشاء هذه المزرعة قبل 10 سنوات كاملة وسط تهديد من صاحبها بالانتقام من أي مواطن يعترض على وجودها في القرية وسبق وأن تسبب في حبس عدد من الأهالي هاجموا حيواناته المفترسة وكادوا يقتحمون مزرعته.

مفاجأة أخرى كشفها أحد الأهالي لموقع “العربية.نت” حيث قال إن واقعة التهام النمر للطفلة غريبة فقد لاحظ البعض أنه يتجول منذ يومين في القرية ويختفي فور ظهور أي أشخاص أمامه، وفي يوم الواقعة مساء أمس الاثنين ويبدو أنه هرب من المزرعة لشعوره بالجوع شاهد الطفلة أماني محمد فضيل أحمد وكانت تحمل شقيقها الرضيع في طريقها لمنزلها فانقض عليها وهاجمها والتهم أجزاء من رقبتها فيما لم يمس الطفل الرضيع الذي كان يبكي بجوار شقيقته وتصادف مرور عدد من شباب القرية الذين سارعوا بحمل الرضيع والهروب به بعيدا وقذف النمر بالحجارة.

ويقول سرعان ما انتشر الخبر وخرج كل أهالي القرية بالأسلحة البيضاء والنارية ولاحقوا النمر الذي ترك فريسته ليتم نقلها للمستشفى وتلفظ أنفاسها الأخيرة هناك ويجري ويختبئ خلف شجرة قرب المزرعة التي فر منها.

ويضيف أن الأهلي حاصروه وتدخلت قوات الأمن التي وصلت للمكان وتم قنصه برصاصات قاتلة في الرأس والبطن حتى خر صريعا.

ويقول إنه عقب قتل النمر حاول الأهالي اقتحام المزرعة وقتل كافة الحيوانات المفترسة بها لكن قوات الأمن منعتهم واقتحمت هي المكان لتجد أسدا وضباعا ونمرين آخرين وعددا كبيرا من الحيوانات المفترسة ولم يتم العثور على صاحبها الذي هرب من القرية.

وأكد مصدر أمني أنه سيتم توقيف صاحب المزرعة وإحالته للنيابة بتهمة التسبب في قتل طفلة وحيازة مزرعة لتربية الحيوانات المفترسة بدون ترخيص.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *