زواج سوداناس

شكوي ضد بوغبا قد تطيح بإقامته في مدينة مانشستر



شارك الموضوع :

تسبب لاعب الوسط الدولي الفرنسي “بول بوغبا” في أزمة داخل فندق “لوري” في مدينة مانشستر وذلك بسبب الضوضاء التي لا تتوقف من داخل غرفته والتي تسببت في أزعاج النزلاء.

ويدفع نادي مانشستر يونايتد 40 ألف باوند شهريا قيمة اقامة بول بوغبا في فندق “لوري” وهي نفس الغرفة التي كان يعيش بها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في وقت سابق.

إقرأ أيضا..السير أليكس “عائد” إلى “شياطينه”.. والفضل إلى مورينيو!

وقال نزلاء في فندق لوري بجانب غرفة بول بوغبا ان اللاعب لا يتوقف عن الرقص والصراخ والاستماع الى الموسيقى بصوت مرتفع وهو ما يتسبب في ازعاج مستمر مما دفعهم لتقديم شكوى ضده لدى ادارة الفندق خصيصا بسبب كثرة الضيوف التي تتواجد بشكل دائم في غرفة اللاعب وهو ما يتسبب في المزيد من الضوضاء.

وصرح أحد النزلاء في الفندق”بوغبا يستمع للموسيقى بصوت مرتفع ويخرج من غرفته ضوضاء بشكل مستمر واشتكيت للاستقبال وأبلغوني أنها لم تكن الشكوى الأولى ضده لكنهم لم يفعلوا أى شىء تجاه ذلك”.

وتابع”يبدو ان شهرة اللاعب الكبيرة تمنحه الكثير من الصلاحيات دون عن غيره , لاشك ان يونايتد ينفق الكثير من الأموال من أجل هذه الإقامة والفندق لا يهمه النزلاء العاديون”.

ولا ينوي الفندق اتخاذ اى اجراء ضد بول بوغبا خوفا من غضب مسئولي مانشستر يونايتد النادي الذي يعتاد بصفة مستمرة على التعامل مع الفندق وهو ما يمنح ملاك الفندق مبالغ مالية كبيرة بصفة مستمرة.

يورو سبورت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *