زواج سوداناس

نقابات عمال السودان : أي اتحاد يعمل بمعزل عن الشؤون الاجتماعية لا يخدم قضية



شارك الموضوع :

أكد المهندس يوسف علي عبد الكريم رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان بان الحركة النقابية توازن بين الحقوق والواجبات في كافة الانشطة وتعمل وفقا لاستراتيجية ومؤسسية لاحداث تغير علي مستوي العمل النقابي يساهم في نهضة واستقرار الوطن ويحقق رفاهية العاملين .
مؤكدا لدى مخاطبته ختام الدورة التدريبية لأمانة الشؤون الاجتماعية التي انعقدت بقاعة الاتحاد العام وبحضور عدد من أعضاء المكتب التنفيذي بان للدورة حضور له دلالات عميقة يركز المفاهيم الاساسية للعمل النقابي وتعزيز الترابط والتماسك والتكامل مما يوكد متانة النسيج الاجتماعي للحركة النقابية، مبينا بان النقابات الان تشكل بصورة تشاركية ومؤسسية والدورات يتم فيها تبادل الخبرات والافكار والرؤي والعمل النقابي اساسه الرغبة والنية لتحقيق مصلحة الوطن والعمال.

ومن جانبه قال الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال السودان دكتور سر الختم الامين ان قيام الدورة التدريبية للشؤون الاجتماعية يعتبر ضرورة واضاف (وجدت فكرة الدورة الاشادة داخل اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد العام ) وقال انهم يسعون لجعل النقابيين اجدر واقدر وافهم لادوارهم، مؤكداً ان دور الاتحاد العام لن يكون فعال بدون امانة اجتماعية لحل اشكاليات العمال وقطع بانه (أي اتحاد او نقابة ليس لها اهتمام بالشؤون الاجتماعية فانها لن تكون اوفت بدورها)ودعا امناء الشؤون الاجتماعية بالاتحادات والنقابات الولائية الى الالتصاق والاحتكاك بالعاملين للوقوف على مشاكل العمال في الواقع المعاش وليس بناء على التقارير المكتوبة مطالبابتنفيذ شبكة اجتماعية بين امانات الشؤون الاجتماعية للاتحادات الولائية والنقابات لتلمس مشاكل العمال مشيرا الى مجهودات نقابة العاملين بالمهن الصحية التي رفعت حجم الدعم الاجتماعي من 36 الف جنيه الى 937 الف جنيه في العام.

وبدورها قالت الامين الاجتماعي للاتحاد العام لنقابات عمال السودان فائزة عثمان حبيب الله ان امانة الشؤون الاجتماعية بدات بالتدريب في مستهل الدورة الجديدة للاتحاد واكدت ان التدريب مفتاح العمل مشيرة الى انه ضمان التجويد واكدت على اهمية دور الشؤون الاجتماعية مشيرة الى ان الشؤون الاجتماعية تعتبر العمود الفقري للعمل النقابي، مؤكدة على ضرورة انشاء شبكة معلوماتية مشيرة لاهمية العمل الاجتماعي في النقابات.
واوصت الورشة التدريبية بعمل قاعدة بيانات لكل العاملين بالسودان بجانب انشاء شبكة تواصل بين النقابات العامة والاتحادات الولائية
ودعت لوضع دراسة ولائحة من قبل الاتحاد لتنظيم العمل داخل المؤسسات لوضع الحلول الممكنة
كما اوصت على انشاء الصناديق الخيرية وتوسيع دائرة العمل الاجتماعي بجانب اجراء شراكة مع مؤسسات التمويل الاصغر وتقديم دراسات اقتصادية وحصر ايتام العمال وايجاد وسائل كافلة لهم.

وامنت الدورة علي ضرورة عمل قاعدة بيانات لكل العاملين وانشاء الصناديق الخيرية وتوسيع دايرة العمل الاجتماعي وعمل شراكّة مع مؤسسات التمويل الأصغر وحصر ايتام العاملين والاهتمام بالتدريب لرفع كفا.ات النقابيين واشراك النقابيين في المجالس التشريعية ومجالس الادارات والاهتمام بالقطاع الحر والحرفي لزيادة الانتاج الي جانب السكن للعاملين ووضع الضوابط للعمالة الاجنبية والتعاون مع المنظمات والمراكز النقابية في العالم.
ونادت الورشة بالاهتمام بالتدريب والاهتمام بمؤسسات التعليم الفني والتقني وادخال سائقي وعمال النقل في صندوق الضمان الاجتماعي والاهتمام بالسكن اللائق لاسر العاملين
وقد ناقش المشاركون في الدورة التدريبية أربع اوراق عمل شملت مفهموم العمل الاجتماعي وتطويرنظم وقوانيين المعاشات والتامينات واستراتيجية العمل النقابي والعمالة الوافدة واثرها علي المجتمع.

أيمن محمود
صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *