زواج سوداناس

رايس تعرب عن قلقها إزاء استمرار القتال في جنوب السودان



شارك الموضوع :

أعربت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس عن قلقها البالغ إزاء الأوضاع الإنسانية واستمرار القتال في أجزاء عدة من جنوب السودان، مؤكدة خلال لقائها مع النائب الأول لرئيس حكومة جنوب السودان تعبان دينق الثلاثاء في واشنطن التزام الإدارة الأميركية القوي تجاه دعم الدولة الوليد

وشجبت رايس دور حكومة جوبا في عرقلة بعثة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان (يونيمس)، مشددةً على ضرورة نشر قوات حماية إقليمية على وجه السرعة.

وقال بيان صادر عن السفارة الأميركية في جوبا أن المسؤولة الأمريكية أبلغت دينق قلق واشنطن العميق بشأن مشاركة القوات الحكومية في هجمات ضد العاملين في المجال الإنساني في جوبا يوم 11 يوليو، مؤكدةً على ضرورة تقديم منفذي الهجوم للمساءلة وأن هناك حاجة ملحة لإجراء تحقيق في الحادثة بمساعدة الدعم الدولي.

وتابع البيان” شددت السفيرة رايس على ضرورة قيام حكومة جنوب السودان بإشراك المجموعات المعارضة في الحوار وضمان مشاركة النساء دون هيمنة جماعة عرقية واحدة أو حزب سياسي واحد”

من جانبه وصف ممثل حركة التمرد التي يقودها رياك مشار في الولايات المتحدة، زيارة تعبان دينق لواشنطن بالفاشلة، منوهاً الى أن دينق اعتمد على فريقه فقط وموظفي سفارة جنوب السودان في واشنطن وأن الجماهير قاطعت اجتماعاته.

وأردف ريث ماوتش تانج على حسابه في الفيس بوك ” أن جميع الجاليات في أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا وكندا وأفريقيا تبرأت من دينق وشجبته علناً وأنه الآن يعتمد فقط على الوفود الضخمة التي تتألف من أكثر من 50 فردا لعقد اجتماعات وهمية في نيو جيرسي، واشنطن دي سي “.

لكن المتحدث باسم رئاسة جنوب السودان وعدد من المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة قللوا من رواية ممثل حركة التمرد ووصفوا زيارة النائب الأول للرئيس إلى واشنطن بالناجحة.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عدنان

        يجب محاكمتك في لاهاي يا رايس لأنك إحدى من تسببوا في هذه الفوضى.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *