زواج سوداناس

بسبب العنصرية.. لاعبا فريق تشيكي يتدربان مع السيدات



شارك الموضوع :

عاقبت إدارة نادي سبارتا براغ التشيكي كلاً من توماس كوبيك ولوكاس فاتسا، بالتدرب مع فريق السيدات، وذلك بعدما أهانا حاملة راية خلال مباراة فريقهما أمام إزبروجوفكا في الدوري المحلي، والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 3-3.

واعتبر اللاعبان كوبيك وفاتسا، أن الحكَمة تسببت في تلقي شباك فريقهما لهدف، لأنها لم تحتسب تسللا ضد فريق إزبرجوفكا، الذي تعادل ونجح في قنص نقطة من اللقاء، وهو ما دفعهما لتوجيه إهانة لحاملة الراية، لوسي راتاجوفا، بجملة “النساء مكانهن في المطبخ، وليس في الملاعب لتحكيم مباراة للرجال”.

يشار إلى أن كوبيك هو حارس مرمى المنتخب التشيكي الاحتياطي، أما فاتسا فهو لاعب وسط وخاض 8 مباريات مع المنتخب الأول، وكلفتهما هذه العبارة عقوبات مالية، بالإضافة إلى تدربهما مع فريق السيدات عدة أيام.

وأعلن المدير الفني لفريق سبارتا، آدم كوتاليك، في تصريحات صحافية أن هذا العقاب هو الأمثل بالنسبة للاعبين “حتى يتأكدا من أن السيدات يمكنهن التألق والتفوق في كثير من المجالات، وليس فقط في المطبخ”.

ومن جانبه أكد رئيس الاتحاد التشيكي لكرة القدم، ميروسلاف بيلتا، أن العبارات التي أطلقها اللاعبان مرفوضة، وأن عليهما الاعتذار عما بدر منهما، وهو ما قاما به بالفعل بعد اللقاء، وأشار الحارس التشيكي إلى أن “الخطأ الذي كلفنا الهدف أثار مشاعري، وهو ما دفعني لإطلاق عبارات ندمت عليها فيما بعد. وأريد أن أتقدم باعتذار لكل السيدات عن ذلك”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *